خالد صلاح

الأعلى للثقافة يناقش تجديد الخطاب الدينى بدار الوثائق فى الفسطاط

الخميس، 17 أكتوبر 2019 05:00 ص
الأعلى للثقافة يناقش تجديد الخطاب الدينى بدار الوثائق فى الفسطاط تجديد الخطاب الدينى والواقع المعايش
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في إطار جهود مؤسسات الدولة الوطنية الرامية الى تجديد الخطاب الديني، وضمن الخطط الإستراتيجية للثقافة المصرية الهادفة إلى التنوير والارتقاء بوعى الشباب لمجابهة الفكر المتطرف ينظم المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمى، بالتعاون مع دار الكتب والوثائق القومية أمسية ثقافية بعنوان "الخطاب الدينى بين التجديد والواقع المعاش" وذلك في السادسة مساء الأربعاء 23 أكتوبر بدار الوثائق بالفسطاط.

وتستضيف الدكتور أسامة الأزهرى، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، الدكتور أحمد مجدى حجازى أستاذ علم الاجتماع السياسى بآداب القاهرة، المستشارة تهانى الجبالى ويديرها الإعلامى الدكتور جمال الشاعر .

ويشار إلى أن الأمسية تتناول الامسية مفهوم تجديد الخطاب الدينى، والمحاور التي تعمل الدولة عليها لحماية الشباب من الأفكار الهدامة إلى جانب القاء الضوء على العديد من صور التسامح فى المجتمع، وغيرها من الموضوعات المرتبطة بعنوان الأمسية.

جدير بالذكر، أن مبنى دار الكتب بالفسطاط، يقع في منطقة تدعى "مساكن الفسطاط"، حديثة العهد بالنسبة للأحياء المجاورة، إذ يجاورها بعض المناطق الشعبية مثل السيدة عائشة والخليفة وأحياء القلعة، وأثار موقع المبنى حفيظة الكثيرين للسؤال عن سبب اختيار هذا المكان خاصة، وتفضيله عمن سواه، إلا أن الأمر لم يلق إجابة محددة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة