خالد صلاح

انتكاسة لجونسون فى البرلمان البريطانى بعد التصويت لصالح إرجاء الموافقة على اتفاقه لبريكست.. تعديل ليتوين يقضى على آمال رئيس الحكومة البريطانية فى تحقيق الإنجاز التاريخى..وبوريس يتعهد: لن أتفاوض على تأجيل الخروج

السبت، 19 أكتوبر 2019 04:25 م
انتكاسة لجونسون فى البرلمان البريطانى بعد التصويت لصالح إرجاء الموافقة على اتفاقه لبريكست.. تعديل ليتوين يقضى على آمال رئيس الحكومة البريطانية فى تحقيق الإنجاز التاريخى..وبوريس يتعهد: لن أتفاوض على تأجيل الخروج بوريس جونسون
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 فيما وصف بأنه انتكاسة لرئيس الحكومة البريطانية ، صوت البرلمان البريطانى لصالح تأجيل الموافقة على خطة بوريس جونسون لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، ودعم تعديل ليتوين الذى يؤجل القرار حول الاتفاق الذى توصل إليه جونسون، ويستبعد إمكانية الخروج بدون اتفاق فى 31 أكتوبر.

 

وقالت شبكة "سى إن إن" إن القرار يمثل هزيمة كبرى لجونسون الذى ربما يسحب الآن التصويت على اتفاقه للبريكست فى وقت لاحق اليوم. وبذلك يُجبر جونسون على السعى لمد أجل الخروج من الاتحاد الأوروبى اليوم.

 

من جانبه، وجه جونسون الشكر للجميع للتخلى عن وقتهم، لكنه قال للآسف، فإن القرصة لإجراء تصويت ذى مغزى قد مرت، وأشاء إلى أنه ليس مستاء من النتيجة، مؤكد أنه لا يزال يعتقد بقوة ان أفضل حل لبريطانيا والاتحاد الأوروبى هو المغادرة فى 31 اكتوبر.

 

 وقالت جونسون "لن أتفاوض على تأجيل مع الاتحاد الأوروبى ولا يلزمنى القانون بفعل هذا، فمزيد من التأخير سيكون سيئا لهذا البلد".  وأضاف جونسون أن التشريع سيتم تقديمه لمجلس العموم خلال الأيام المقبلة".

 

إلا أن مجلس العموم البريطانى أوضح فى تعليق  على حسابه الرسمى على تويتر إن القانون يلزم رئيس الحكومة على تأجيل البريكست.

 

من ناحية أخرى، سادت حال من الرضا بين المتظاهرين الرافضين لخطة جونسون، وقام المتظاهرون بالتصفيق بعد الغإلان عن نتائج تصويت البرلمان.

 

وكانت شبكة سى إن إن قد قالت فى تقرير سابق لها اليوم إن التعديل الذى تقدم به عضو مجلس العموم أوليفر ليتوين، العضو السابق بحزب المحافظين والذى فصل من الحزب عندما أيد تشريع يرفض الخروج بدون اتفاق والمعروف باسم "قانون بين" يمكن أن يغير كل شىء.

 

وينص التعديل على أن مجلس العموم سيعلق الدعم لخطة جونسون حتى يتم تمرير كل بنود تشريع بين المطلوبة لتنفيذ القانون من قبل البرلمان أيضا. وهو ما يجبر جونسون على طلب تمديد بريكست مساء السبت، بحسب قانون بين، ويزيل خطر الخروج بدون اتفاق فى ظرف أيام قليلة. إلا أنه يظل يسمح لجونسون بتمرير خطته للبريكست، فعليه فقط أن يمرر كل الأجزاء المنفصلة لاتفاق الانسحاب أيضا.

 

 

وأشار نيك بوليز، الذى شارك فى التوقيع على التعديل، إلى أن التصويت لصالح الاقتراح يمكن أن يتم قراءته كمؤشر سياسى على ما إذا كان البرلمان سيدعم الخطة، ولكن ليس كتأييد قانونى للاتفاق.

 

وكان مصدر رفيع المستوى بالحكومة البريطانية، قد صرح لشبكة سى إن إن الأمريكية بأن جونسون سيسحب التصويت على خطته للبريكست فى وقت لاحق حال تم تمرير تعديل أوليفر ليتوين.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة