خالد صلاح

فى 9 شهور..

تنقية البطاقات التموينية يخفض فاتورة استيراد القمح لنحو مليار دولار

السبت، 19 أكتوبر 2019 12:54 ص
تنقية البطاقات التموينية يخفض فاتورة استيراد القمح لنحو مليار دولار قمح - أرشيفية
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت شركة أسواق للمعلومات السلعية، عن تراجع إجمالى واردات هيئة السلع التموينية من القمح خلال التسعة شهور الأولى لتصل إلى 5,037,424 طن بنسبة 53% من إجمالى واردات مصر من القمح مقابل 54% عن نفس الفترة العام الماضى، كما تراجعت أيضاً إجمالى التعاقدات خلال التسعة أشهر الماضية، والتى بلغت نحو 4.470 مليون طن مقابل 5.180 مليون طن بنسبة تراجع 14% مقارنة بتعاقدات الهيئة عن نفس الفترة العام الماضى، وجاءت التعاقدات عن طريق 18 مناقصة نصفهم فقط بالربع الثالث مقابل 22 مناقصة لنفس الفترة العام الماضى بفارق 4 مناقصات.
 
وأرجع التقرير ، سبب تراجع الواردات والتعاقدات من القمح، نتيجة جهود الحكومة بمشروع تنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين، والتى أدت إلى حذف نحو 7.862 مليون مواطن من دعم الخبز، إلى جانب أن المواطنين الذين قد تم حذفهم من دعم الخبز لن يقوموا بشراء نفس كميات الخبز من المخابز الحرة بسبب ارتفاع سعره، وهو ما أدى إلى تراجع واردات مصر من القمح خلال التسعة أشهر الماضية.
 
وأضافت أسواق، أنه رغم تراجع واردات القطاع العام والممثلة فى الهيئة العامة للسلع التموينية بفارق نحو 40.3 ألف طن مقارنة بنفس الفترة العام الماضى بنسبة تراجع 1% وبزيادة قدرها 9% عن متوسط الأربع أعوام الماضية، ولكن جاءت واردات القطاع الخاص مرتفعة بنحو 176.4 ألف طن بنسبة زيادة بلغت نحو 4% مقارنة بنفس الفترة العام الماضى وبزيادة طفيفة عن متوسط الأربع أعوام الماضية تقدر بنحو 13.4 ألف طن بنسبة 0.30%.
 
وتابع أن قيمة مشتريات هيئة السلع التموينية خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى بلغت نحو 1.038 مليار دولار من القمح المستورد أى ما يُعادل حوالى (17.741 مليار جنيه) مقابل 1.202 مليار دولار لنفس الفترة العام الماضى بفارق نحو 164.5 مليون دولار بنسبة تراجع بلغت 16%، وشهدت تعاقدات الهيئة تراجع فى الأسعار، حيث بلغ متوسط التعاقدات خلال الربع الأول من العام الحالى نحو 259.35 دولار للطن ليتراجع بالربع الثانى من نفس العام ليبغ نحو 224.18 دولار للطن ليأتى الربع الثالث بالتراجع الكبير ليصل متوسط التعاقدات خلاله نحو 216 دولار للطن بفارق نحو 43.35 دولار للطن عن تعاقدات بداية العام.
 
وأرجعت سبب تراجع أسعار القمح خلال الربع الثالث، نتيجة للارتفاع الكبير فى محصول كبرى الدول المصدرة للقمح بالعالم، كما تدرس هيئة السلع التموينية خروج دولتى المجر وباراجواى من قائمة المناشئ المعتمدة لاستيراد الأقماح، وذلك على خلفية عزوفهما عن تقديم أى عروض خلال مناقصات شراء الأقماح التى طرحتها الحكومة خلال عامين حيث تُفضل الهيئة الاعتماد على 12 دولة ترغب فى الاستيراد عن طريقهم وهم (أمريكا– كندا – فرنسا – أستراليا – ألمانيا – الأرجنتين – أوكرانيا – رومانيا – بولندا – بلغاريا –كازاخستان – روسيا).
 
وبحسب أسواق، بلغ حجم واردات مصر من القمح خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019، وبلغت نحو 9.464 مليون طن مقابل 9.328 مليون طن بزيادة طفيفة قدرها 136 ألف طن بنسبة زيادة 1% عن نفس الفترة من العام الماضى، وبنسية زيادة 5% عن متوسط الأربع أعوام الماضية.
 
وجاء القمح الروسى بالمركز الأول بنسبة 42% من إجمالى واردات مصر من القمح مقابل 74% عن نفس الفترة العام الماضى، ويليه القمح الأوكرانى بنسبة 28% مقابل 11% عن نفس الفترة العام الماضى،  والقمح الرومانى 14% مقابل 11% عن نفس الفترة العام الماضى  والقمح الأمريكى 9% والفرنسى 5% مقابل عدم ظهورهم فى الواردات عن نفس الفترة العام الماضى. 
 
وجاءت شركة حورس بالمركز الأول من حيث الشركات الأكثر استيراداً بالنسبة للقطاع الخاص لأول مرة بنحو 17% بزيادة قدرها  544,840 طن عن وارداتها لنفس الفترة العام الماضى وجاء المركز الثانى مناصفاً بين شركتى أبو دنقل وميدسوفتس بنسبة 15% لكلاً منهما من إجمالى واردات القطاع الخاص ولكن بتراجع لشركة ابو دنقل بنحو 81 ألف طن عن وارداتها العام الماضى على العكس بالنسبة لشركة ميدسوفتس التى زادت وارداتها بنحو 133,144 طن عن وارداتها لنفس الفترة العام الماضى، وجاءت شركة فينوس بالمركز الثالث بعد أن كانت بالمركز العاشر بالعام الماضى بنسبة 7% وبزيادة قدرها 178,361 طن عن وارداتها لنفس الفترة العام الماضى، كما جاءت شركة البستان بالمركز الربع بنسبة 6% بزيادة قدرها 30,898 طن عن وارداتها لنفس الفترة العام الماضى.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة