خالد صلاح

المؤبد لـ4 من عائلة واحدة قتلوا شخصين أخذاً بالثأر فى الفيوم

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 05:30 م
المؤبد لـ4 من عائلة واحدة قتلوا شخصين أخذاً بالثأر فى الفيوم محكمة - أرشيفية
الفيوم رباب الجالي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصدرت محكمة جنايات الفيوم برئاسة المستشار حسن دياب، رئيس المحكمة، وسكرتارية تنفيذ صالح كيلاني، وشعبان عجمي، ومحمد سمير.حكما بالسجن المؤبد لـ4 متهمين، من عائلة "خضير"، حضوريا، وإلزامهم بالمصاريف ومصادرة الأسلحة المضبوطة، لإدانتهم بقتل مواطنين آخرين من عائلة "الصياد"، أخذا بالثأر لمقتل أحد أقاربهم.

تعود وقائع الدعوى رقم 15702 لسنة 2013م قسم الفيوم، إلى يومي 20 و21 نوفمبر 2012م، عندما قتل المتهمان "خالد.ف.ص" وشقيقه "خضير.ف.ص"، من عائلة "خضير"، المجني عليه "جمعة صابر زكي"، من عائلة "الصياد"، عمدا انتقاما لمقتل قريبهم "عماد أيوب.ص" وأخذا بالثأر له، بأن حملوا الأسلحة النارية مع آخرين وتوجهوا إلى منزل المجني عليه، واقتادوه إلى خارج المسكن، وأطلقوا العديد من الأعيرة النارية أمام أهالي المنطقة، ومنعهم من الدفاع عنه، مما أدى لوفاته.

كما أقدم المتهمان "أيوب صلاح.ع" و"مصطفى فايد.إبراهيم"، من عائلة "خضير"، على قتل المجني عليه "عبدالتواب محمود محمد"، من عائلة "الصياد"، عمدا بأن حملوا الأسلحة النارية، وتوجهوا إلى مسكنه، وأطلقوا أعيرة نارية في المنطقة لمنع المواطنين من الدفاع عنه، ثم أطلقوا الأعيرة النارية عليه، ما أدى لمقتله، انتقاما لمقتل قريبهم المجني عليه "عماد أيوب صلاح"، وأن الواقعتين جاءتا إثر مشاجرة وقعت بين العائلتين بسبب خلافات سابقة بينهما على قطعة أرض.

وبدأت الواقعة، عندما تلقى قسم شرطة الفيوم، بلاغا من مستشفى الفيوم العام، بوصول "عماد أيوب صلاح" (جثة هامدة)، إدعاء طلق ناري، وذكر عم المجني عليه وإثنين آخرين، أن مشاجرة حدثت بين المجني عليه المتوفي "عماد أيوب" وشقيقه "عمرو أيوب"، "طرف أول"، وكلا من "ربيع عيد.ذ"، و"أحمد محمود.ع" وشهرته "ماندو الصياد"، وشقيقه "عويس محمود.ع"، و"محمود رمضان.ذ"، بسبب خلافات بينهم.

وكشفت التحقيقات، أن المجني عليه وشقيقه المصاب، كانا بمحل لتغيير زيوت السيارات بمنطقة الصوفي، وأن الطرف الثاني توجهوا إليهما وبحوزتهم أسلحة نارية، وأطلقوا عليهما أعيرة نارية منها داخل المحل، مما أدى لإصابة المجني عليه الأول، والتي أودت بحياته، وإصابة شقيقه، وفروا هاربين.

وفي اليوم التالي 21 نوفمبر 2012م، تلقى قسم شرطة الفيوم، بلاغ من الأهالي، بحدوث مشاجرة، ومصرع المجني عليه "جمعة صابر ذكي"، وقرر شقيقه حدوث مشاجرة بين عائلته وعائلة "خضير"، التي أسفرت عن مصرع "عماد أيوب"، أقدم على إثرها أهله الحضور لمنزل شقيقه المجني عليه، للانتقام منه، وتعدوا عليه بالضرب وإخراجه من منزله وأطلقوا عليه الأعيرة النارية في الشارع.

وفي مساء نفس اليوم، تلقى الرائد محمد أبو بكر، بلاغ من خدمة ملاحظة بمنطقة الصوفي، بمقتل "عبدالتواب محمود محمد"، من عائلة "الصياد"، إثر إطلاق أعيرة نارية عليه من أفراد عائلة "خضير"، عقب اشتباكات بين الطرفين وإطلاق أعيرة نارية بصورة عشوائية، وإقدام أفراد من عائلة "خضير" بتكسير منازل للطرف الآخر من عائلة "الصياد".


أوضحت تحريات المباحث، أن خلافات سابقة بين المتوفي الأول "عماد أيوب صلاح"، وأشقائه من عائلة من "خضر"، والمتهم "أحمد محمود عبدالتواب" وشهرته "ماندو"، وأشقائه من عائلة "الصياد"، بسبب خلافات على قطعة أرض بالجوار، وإقدام المجني عليه الأول وأشقائه بتقييد المتهم، والتعدي عليه بالضرب بصورة مهينة، وتدخل الأهالي بالمنطقة وحل الخلاف وديا، وعلى الرغم من ذلك، نشر المجني عليه وأشقاؤه أقاويل على المقاهي، بهتك عرض المتهم وإحداث إصابات له في مناطق حساسة، مما أثار حفيظته وأقاربه، وقرروا الإنتقام لكرامتهم.

أحيلت الواقعة إلى محكمة جنايات الفيوم، التي تداولت الدعوى في عدة جلسات، حتى أصدرت حكمها السابق.

 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة