خالد صلاح

"هارى بوتر وكأس النار".. حكاية الساحر الصغير ضمن أفضل 100 كتاب فى القرن الـ21

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 01:00 ص
"هارى بوتر وكأس النار".. حكاية الساحر الصغير ضمن أفضل 100 كتاب فى القرن الـ21 غلاف الكتاب
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عبر 20 عاما من صدور كتابها الأول حققت سلسلة هارى بوتر للكاتبة الإنجليزية الشهيرة ج. ك. رولنج نجاحا كبيرا فى التوزيع والشهرة العالمية، ومؤخرا اختارت صحيفة الجارديان كتاب "هارى بوتر وكأس النار" ضمن أفضل 100 كتاب صدر حتى الآن فى القرن الـ 21.
 
هارى بوتر وكأس النار
 
"هارى بوتر وكأس النار" هو الكتاب الرابع من سلسلة هارى بوتر صدر عام 2000، وقد مثل علامة فارقة فى تاريخ السلسلة، فهو حافل بالمغامرات والأوصاف السحرية، كما أن شخصية هارى بوتر تصبح أكثر ثقة فى نفسها، حيث يُفاجأ بضمه إلى دورة السحرة الثلاثة ليصبح الساحر الرابع، وعليه تأدية مهام خطيرة، تقوده فى النهاية عبر كأس النار إلى فولدمورت ليهرب منه حياً، لكن بعد فقده لزميله سيدريك ديجورى الذى أمر فولدمورت بقتله.
يدور الكتاب حول هارى بوتر الذى يرى فى منامه حلماً غريباً عن شخص غريب جالساً فوق كرسى ويبدو ضعيفاً ويحيط به ثعبان طويل ورجلان يقفان عنده الأول طويل والآخر قصير، ويفهم هارى من الحلم أن الشخص الغريب كان يخطط ويدبر لشىء ما ثم يتسيقظ ويفاجأ أن عائلة آل ويزلى ستأتى لاصطحابه إلى كأس العالم للسحرة، فيذهب معهم إلى أن يصل للملعب ويشاهد المباراة، وبعد انتهائها يفاجأ هارى وآل ويزلى وجميع من آتوا لمشاهدة المباراة بعلامة جمجمة فى السماء يخرج من فمها ثعبان وتخرج جماعة بلبس غريب لونه أسود وتقتل كل من تراه أمامها ثم بعد مدة تستطيع وزارة السحر السيطرة على الأمر ويُكتشف أنها علامة الظلام وأكلة الموت أتباع لورد فولدمورت.
 
هارى بوتر
 
وبالمجمل فإن هارى بوتر شخصية خيالية تحكى قصة صبى ساحر منذ اكتشافه لحقيقة كونه ساحراً، وحتى بلوغه سن السابعة عشرة، وتكتشف ماضيه وعلاقاته السحرية وسعيه للقضاء على سيد الظلام لورد فولدمورت، وترافق سلسلة الكتب سلسلة من ثمانية أفلام تحمل نفس عناوين الكتب.
 
وحققت سلسلة هارى بوتر نجاحاً هائلاً منذ صدور الجزء الأول منها هارى بوتر وحجر الفلاسفة فى 26 يونيو 1998، وتُرجمت إلى معظم لغات العالم الحية ومنها العربية، بيع من الكتاب السادس هارى بوتر والأمير الهجين عشرة ملايين نسخة يوم صدوره، واعتبر من أكثر الكتب مبيعاً فى التاريخ.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة