خالد صلاح

وزيرة الهجرة تشارك بحفل تخرج كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 12:16 م
وزيرة الهجرة تشارك بحفل تخرج كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى
كتب أسامة عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شاركت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، فى حفل تخرج دفعة جديدة من كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، بدعوة من الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل - رئيس الأكاديمية، وفى حضور عدد من الشخصيات العامة.

 

من ناحيتها، هنأت وزيرة الهجرة الخريجين وأسرهم وذويهم، وقالت: "أشعر دومًا بالفخر عند التواجد فى تلك الليلة التى ستظل محفورة فى ذاكرة الطلاب والخريجين"، كما أعربت عن سعادتها بأن تنتج الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى هذه المخرجات المتميزة التى تعد خير استثمار فى العنصر البشري، مؤكدة فخرها بمستوى خريجى الأكاديمية.

 

وأضافت وزيرة الهجرة أن مشروعات تخرج طلبة كلية اللغة والإعلام هذا العام، تسلط الضوء على المتاحف المصرية فى أنحاء الجمهورية، بهدف التعريف بهذه الأماكن التى تخلّد تاريخ مصر؛ لما تضمه فى جنباتها من ثقافة وتاريخ هذا الشعب، مشيدة بأفكار مشروعات التخرج والتى تستهدف المعرفة بمقدّرات مصر الثقافية والحضارية، ما يساهم فى نشر الوعى بشكل كبير، فى تلك الفترة التى تتطلب مزيدا من العمل على خلق محتوى توعوى وطني، يصبح داعما لنا فى مواجهة تحديات المرحلة الراهنة.

 

وأشارت وزيرة الهجرة إلى أن دور الإعلام مهم، ويمثل ركيزة رئيسية فى البناء، وإظهار جهود الدولة، مؤكدة أن الإعلام يعد البوابة التى اقتربنا فيها من الخبراء والعلماء المصريين حول العالم، كما وجهت السفيرة نبيلة مكرم حديثها لخريجات الدفعة الجديدة لكلية اللغة والإعلام، مؤكدة ثقتها فى قدرتهم على تحقيق نجاحات كبيرة فى الحياة العلمية، خاصة ما يشهده الوضع العام من دعم القيادة السياسية للمرأة المصرية، لتصدر المشهد فى مختلف المناحي، ما يجعلها تعيش مرحلة ذهبية.

 

وفى ختام كلمتها، حرصت الوزيرة على تهنئة الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية بمناسبة افتتاح فرع الأكاديمية بمدينة العلمين الجديدة وانطلاق العام الدراسى الجديد بها، لتمثل قبلة تعليمية سامية فى تلك المنطقة الواعدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة