خالد صلاح

وفد 12 دولة عربية من مكتبة الإسكندرية: مصر أمنة

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 07:53 م
وفد 12 دولة عربية من مكتبة الإسكندرية: مصر أمنة زيارة شباب العرب لمكتبه الاسكندرية
الاسكندرية جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الشباب العربى رسالة للعالم، أن مصر آمنة فى ضوء جولاتهم، لزيارة المعالم الآثرية بالإسكندرية، والتقى الشباب بالدكتور مصطفى الفقى، مدير مكتبة الاسكندرية.

وأكد الدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية، إن الشباب العربى هو الوجه المشرق فى كل المجتمعات العربية، لأنه بعيد عن الصراعات والمشاحنات السياسية، وغيرها من السلوكيات التى تضر بالعلاقات الإنسانية، داعيا إلى توحيد كل الشباب العربى.

وأوضح الفقى، إن مكتبة الإسكندرية مؤسسة ثقافية ترحب بكل الاتجاهات والثقافات، وتدعو فى هذه الظروف خاصة للتقارب والحوار والاندماج، باعتباره لغة العصر التى يجب إن تسود حتى يعم السلام والأمن والاستقرار.

جاء ذلك خلال ترحيبه، فى مكتبة الإسكندرية- بوفد الاتحاد العربى للشباب والبيئة، والذى يضم شباب 12 دولة عربية، فى منتداهم العاشر حول "التنوّع البيولوجى فى السواحل العربية.. شواطئ بلا بلاستيك"، والذى يُنظِّمه الاتحاد العربى للشباب والبيئة، بالاشتراك مع وزارة الشباب والرياضة، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، بالمدينة الشبابية بأبى قير، بالإسكندرية، بالتعاون مع وزارة البيئة، محافظة ومكتبة الأسكندرية، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، إدارتى الشباب والرياضة، والبيئة والإسكان والموارد المائية بجامعة الدول العربية.

من جانبه، أعرب دكتور ممدوح رشوان، الأمين العام للاتحاد عن شكره لحُسن وحفاوة الاستقبال، مشيرا إلى إن الاتحاد يحرص على توعية أعضائه الشباب بكل القضايا والأفكار والتوجهات المعاصرة، من خلال مثل هذه الزيارات للقامات الفكرية والأماكن الثقافية والسياحية، حتى يتعرف الشباب عن كثب على تاريخهم وحضارتهم، مما يمثل دافعا لهم للتقدم والرقى.

كان شباب الـ12 دولة عربية قد قاموا بجولة ثقافية داخل مكتبة الإسكندرية، رافقتهم فيها "نوران البردينى" وقدمت شرحا تفصيليا عن تاريخ إنشاء المكتبة وما تحتويه من كنوز معرفية وثقافية ومتحفية.

من ناحية أخرى، وقعت مكتبة الإسكندرية والمؤسسة الثقافية اليونانية، عصر اليوم الأربعاء، داخل المكتبة بمنطقة الشاطبي، مذكرة تعاون بحضور الدكتور مصطفى الفقي، مدير المكتبة، وأثينا اثاناسيو، ممثلة عن المؤسسة الثقافية اليونانية، وسفير اليونان القاهرة نيكولاس غاريليذيس، نائب وزير الخارجية اليونانى لشئون المغتربين.

وقال الدكتور مصطفى الفقى، مدير مكتبة الإسكندرية، إن اليونان تعد الدولة الأولى الأقرب بمكتبة الإسكندرية بعد مصر، ومضيفا إن الشاعر كفافيس جسد العلاقة بين اليونان ومصر.

وأضاف الفقى، "عندما استقبالنا الرئيس اليونانى فى المكتبة، والتى ليس الزيارة الأولى له، بل أنه قام بزيارة المكتبة اكثر من مرة وأنه مرتبط بها كثير وقال عنها فى إحدى احديثه إن الإسكندرية هى أهم مدن اليونان فى العالم".

وقالت أثينا اثاناسيو، ممثلة عن المؤسسة الثقافية اليونانية، إن المؤسسة تهتم بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، وأن توقيع الاتفاقية جاءت مع استضافت مكتبة الإسكندرية لمنتدى كفافيس الدولى الخامس عشر.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة