خالد صلاح

أزمة مباريات الدورى تدخل "النفق المظلم".. الزمالك يُصّعب الأمور برفض استكمال المسابقة حال عدم إقامة مباراة الأهلى والجونة.. والأحمر يتمسك بموقفه"القمة أولا".. واتحاد الكرة يبحث عن حل للخروج من الصدام مع القطبين

الأحد، 20 أكتوبر 2019 11:23 ص
أزمة مباريات الدورى تدخل "النفق المظلم".. الزمالك يُصّعب الأمور برفض استكمال المسابقة حال عدم إقامة مباراة الأهلى والجونة.. والأحمر يتمسك بموقفه"القمة أولا".. واتحاد الكرة يبحث عن حل للخروج من الصدام مع القطبين لقطة من مباراة الاهلى والزمالك الاخيرة
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فرضت أزمة مباراة الأهلي والزمالك نفسها على سطح الأحداث الكروية المصرية من جديد خلال الساعات الماضية، بعد التطورات التى ربما يكون لها دور كبير فى تحديد مصير هذه الأزمة الطاحنة.

القمة تقص شريط المشاكل

أزمة مباراة القمة المصرية بدأت حينما قرر اتحاد الكرة تأجيل مباراة الأهلي والزمالك التى كان مُقرراً لها أمس، السبت، لدواعٍ أمنية، ورغم أن الأحمر تفهّم أسباب التأجيل وأعلن ترحيبه بالقرار إلا أنهم رفضوا خوض أى مباراة بالدورى قبل مواجهة الزمالك.

موقف الأهلي الرافض لخوض أية مباراة بالدورى قبل لقاء الزمالك كان له ردود أفعال قوية فى الشارع الكروى المصرى، إذ رفض اتحاد الكرة تأجيل مواجهة الأهلي مع الجونة المقرر لها الأربعاء المقبل فى الجولة الخامسة للدورى.

وزادت الأمور تعقيداً عندما أعلن الزمالك أنه سينسحب من الدورى، حال عدم إقامة مباراة الأهلي أمام الجونة، لتدخل الأزمة "النفق المظلم" بسبب الخلاف الواضح بين الجهات الثلاث "الأهلي، والزمالك، واتحاد الكرة".

غموض مصير مباراة القمة

مصير قمة الأهلي والزمالك بات غامضاً للغاية، خاصة أن عدم إقامة المباراة فى الأيام المقبلة سيجعل من الصعب إقامتها بعد ذلك، لأن الدورى سيتوقف 28 أكتوبر بسبب ارتباطات المنتخب الأول بخوض مباراتى كينيا وجزر القمر ضمن تصفيات أمم أفريقيا للشباب تحت 23 سنة، وكذلك المنتخب الأولمبى لخوض بطولة أمم أفريقيا المؤهلة لأولمبياد طوكيو.

اتحاد الكرة يُكثّف اتصالاته ومفاوضاته مع الجهات الأمنية حالياً لإيجاد حل للخروج من هذا "المطب الصناعى" بحثاً عن انتظام المسابقة المحلية التى بدأت بشكل جيد فى أول ثلاث جولات قبل أن تضربها لعنة التأجيلات والاعتراضات من جانب عدد كبير من الأندية، فى مقدمتها الأهلي والزمالك.

حلول الخروج من الأزمة

اتحاد الكرة يُفكر فى عدة حلول للخروج من هذه الأزمة، ويتمثل السيناريو الأول فى إقامة المباراة يوم 28 أكتوبر الجارى على ملعب برج العرب بالإسكندرية، لكن هذا الاقتراح مُرتبط بفوز الزمالك أمام جينيراسون بطل السنغال فى إياب دور الـ32 لبطولة دورى أبطال أفريقيا بالقاهرة فى اللقاء المقرر له 24 أكتوبر الجارى، كما أنه مرتبط بخوض الأهلي مباراة الجونة الأربعاء المقبل.

السيناريو الثانى سيتم تنفيذه حال هزيمة الزمالك أمام بطل السنغال، حيث سيتم وقتها مشاركة الزمالك فى الكونفدرالية وخوض مباراة يوم 28 وبالتالى سيتم تأجيل لقاء القمة أمام الأهلي لما بعد انتهاء بطولة أمم أفريقيا للشباب تحت 23 سنة التى تستضيفها مصر خلال الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر المقبل والمؤهلة لأوليمبياد طوكيو .

أما السيناريو الثالث فهو تراجع الأهلي عن قراره السابق وخوض مواجهاته بالدورى والموافقة على مواجهة الزمالك نهاية الدور الأول.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة