خالد صلاح

هانى عازر يكشف قصة كفاحه من غسيل الأطباق لمنصب مستشار الرئيس.. عملت فى بداية وجودى بألمانيا جرسون لأحصل على راتب أعيش منه..وعدت إلى مصر لتنفيذ مشروع القطار المعلق..وخلال عام سيكون هناك تطور كبير فى السكة الحديد

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 10:16 م
هانى عازر يكشف قصة كفاحه من غسيل الأطباق لمنصب مستشار الرئيس.. عملت فى بداية وجودى بألمانيا جرسون لأحصل على راتب أعيش منه..وعدت إلى مصر لتنفيذ مشروع القطار المعلق..وخلال عام سيكون هناك تطور كبير فى السكة الحديد هانى عازر
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور هانى عازر مستشار الرئيس للمشروعات الهندسية، قصة نجاحه فى ألمانيا قائلا: قصة حياتى غير محرج منها وغير محرج أنى أقولها لأنها تعد قصة نجاح وكفاح، حيث بدأت رحلة حياتى فى الغربة من الصفر، فعندما ذهبت إلى ألمانيا لم يكن لدى لغة ولم يكن لدى مبالغ أصرفها.

وأضاف الدكتور هانى عازر، فى تصريحات لـ"إكسترا نيوز": كان لابد أن أصرف على حياتى وعلى دراستى بعرقى ومجهودى وفى نفس الوقت كنت أريد أن أدرس وأنجح وأحقق شئ جديد فى المجال الذى أحبه وهو الهندسة .

وتابع الدكتور هانى عازر: استغليت الفرصة أنى هناك وتعلمت اللغة وفى نفس الوقت كنت أعمل جرسونا فى المطابخ وفى المناجم، وكذلك فى غسيل الأطباق كى أحصل على راتب أستطيع من خلاله أن أعيش حياتى فى ألمانيا، فكانت قصة نجاح فى جو غريب عنى وعادات وتقاليد لم أكن أعرفها فحاولت أن أتأقلم .

وكشف مستشار الرئيس للمشروعات الهندسية، الأهمية الاقتصادية لأنفاق قناة السويس، مشيرا إلى أن الأنفاق هى أى مبنى تحت الأرض، ومن الممكن أن يتم بناءها بطرق مختلفة والأنفاق لها عدة استخدامات فهناك أنفاق سيارات وأنفاق سكك حديدية وأنفاق صرف صحى وأسلاك الكهرباء .

وأضاف الدكتور هانى عازر، أن أنفاق قناة السويس تربط سيناء بنيل الدلتاـ وبالتالى سهلت فى إزالة موضوع المعديات وكذلك تأخر وصول البضائع لأسابيع من أجل النقل من الشرق للغرب أو العكس.

وأوضح مستشار الرئيس للمشروعات القوية، أن أنفاق قناة السويس بنية تحتية ممتازة جدا وبفضل تلك الأنفاق من الممكن أن تنتقل من الإسماعيلية إلى سيناء خلال 15 دقيقة فقط حاليا، وهذا ينطبق على النقل والسيارات والآن يقومون بعمل الكبارى من أجل عمل مشروع السكة الحديدية كى نربط السكك الحديدية بسيناء، وهذا مربوط بشبكة الطرق شرق القناة وغرب القناة وشبكة الطرق من السلوم للقاهرة وكذلك من شرق القناة إلى غرب القناة، وهذا يساهم فى سرعة نقل البضائع، كما أنه يمنح السرعة فى الاستيراد أو التصدير وبكميات كبيرة.

وقال الدكتور هانى عازر، مستشار الرئيس للمشروعات السكنية ، إن المصرى عندما يكون متحمسا لفكرته يخرج بأفكار جديدة وينفذها سريعا ويكون متحمسا كثيرا لتنفيذها، وهذه فائدة غير موجودة فى بلاد كثيرة أخرى ودائما يكون فخورا بما يفعله .

وأضاف هانى عازر، أن إجراءات تطوير السكك الحديدية تسير بشكل سليم ولدى أمل أنه خلال كام عام سيكون هناك تطوير كبير فى منظومة السكك الحديدية سواء تطوير القديم أو تنفيذ بنية تحتية جديدة مثل مشروع العين السخنة العلمين وبالتالى تربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط   .

وتحدث هانى عازر عن مشروعات النقل التى يتم تنفيذها فى مصر قائلا :"بالنسبة لقطاع النقل بدأوا فى تنفيذ الفكرة التى عدت إلى مصر من أجلها  وهو مشروع القطار المعلق فى المدن الجديد مثل 6 أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة ، وهذا من الممكن أيضا أن يتم تنفيذه فى المنصورة والإسكندرية وهذا سيحل كثيرا من أزمات النقل".

 وأضاف هانى عازر، أن هذه الفكرة عبارة عن ربط المدن ببعضها عن طريق القطار المعلق وبالتالى نوصله إلى أقرب محطة مترو أو أقرب محطة سكك حديدية بحيث تنقل من المدينة إلى الأحياء الأخرى.

وبشأن الطرق السريعة التى تم تنفيذها خلال الفترة الماضية قال هانى عازر: "أنا فخور بالطرق السريعة فى السويس وكذلك الطرق السريعة فى الصحراوى ، وعندما يأتوا الألمان إلى مصر وأخذهم إلى الطرق السريعة فى مصر يكونون مذهولين ففى أحد المرات قال ألمانى:"تعالوا أبنوا الطرق دى عندنا ده أنتوا بتنشئوها بشكل سريع".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة