خالد صلاح

براءة سيدة أعمال من قضية إيصالات أمانة بعد ثبوت اختلاس توقيعها

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019 01:05 م
براءة سيدة أعمال من قضية إيصالات أمانة بعد ثبوت اختلاس توقيعها تزوير-ارشيفية
كتب إبراهيم قاسم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 "احذر التوقيع على ورقة استلام خطابات البريد والمشتريات والهدايا من المندوبين المبيعات، فقد تقع فريسة، وتتحول إلى متهم فى لحظات دون أن تدرى".. الدعوى رقم 18659 لسنة 2017 جنح العجوزة والمقيدة برقم 13051 لسنة 2019، التي قضت فيها محكمة جنح العجوزة ببراءة سيدة أعمال، من تهمة تحرير ايصال امانة بقيمة 500 الف جنيه، كشفت عن اختلاس توقيعات المواطنين بحجة استلام دعوة من احدى الشركات لتزوير توقيعها.

البداية كانت فى عام 2016 بتلقى سيدة الأعمال ثريا إسماعيل الشافعي، خطاب من مندوب البريد يتضمن دعوتها من احدى الشركات الإماراتية لحضور فعالية واحتفالية بإحدى الفنادق الشهير بالجيزة، وطلب المندوب منها التوقيع باستلام الخطاب.

بالفعل وقعت سيدة الأعمال على طلب الاستلام، وبالتحرى من الفندق عن ميعاد الفعالية، أكدت الإدارة بعدم وجود أي فعاليات للشركة المذكورة في الخطاب، وهو ما دفعها للشك فى الواقعة فقامت بالاتصال بالشركة والسفارة الإماراتية التى أكدت لها أيضا عدم صحة الدعوة.

على الفور قامت بتحرير المحضر رقم 10377 لسنة 2016 إداري العجوزة اتهمت خلاله قيام مجهولين باختلاس توقيعها بتاريخ 22 نوفمبر 2016 وشهد حارص العقار بالواقعة.

وبعد شهور قليلة على الواقعة، اكتشفت سيدة الأعمال بصدور حكم غيابى ضدها بالحبس والغرامة ورد مبلغ  500 ألف جنيه فى قضية التوقيع على إيصال أمانة كعربون لشراء شقة منها.

انهارت سيدة الأعمال، وتوجهت إلى محكمة جنح العجوزة لمعارضة الحكم الغيابى الصادر ضدها، وطلبت من المحكمة بالطعن بالتزوير فى ايصال الأمانة، حيث اثبت تقرير قسم التزييف والتزوير بمصلحة الطب الشرعى، أن المتهمة لم تحرر أيا من بيانات صلب الايصال، كما ثبت عدم وجود صلة بينها وبين صاحب الايصال.

وقضت المحكمة جنح العجوزة ببراءة سيدة الأعمال من التهمة المنسوبة إليها، بعد أن تسرب الشك للمحكمة فى الواقعة وعدم صحتها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة