خالد صلاح

دعاء الرعد والبرق والمطر وأبرز ما جاء من أدعية مأثورة عن النبى

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019 03:41 م
دعاء الرعد والبرق والمطر وأبرز ما جاء من أدعية مأثورة عن النبى دعاء البرق والرعد والمطر
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد معظم محافظات الجمهورية حالة من الطقس السيئ مصحوبا بموجات من الرعد والبرق، وهو ما دفع المصريين للبحث عن دعاء الرعد والبرق والمطر، بالتزامن مع موجه الطقس السيئ التى تشهدها البلاد، وهطول أمطار غزيرة على الكثير من أنحاء مختلفة بمحافظات الجمهورية.

هناك العديد من الأدعية النبوية الصحيحة حول ظاهرتى الرعد والبرق، حيث جاء أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب بيده أو فى يده مخراق من نار يزجر به السحاب والصوت الذى يسمع منه زجره السحاب إذا زجره حتى ينتهى إلى حيث أمره، وعن ابن عباس رضى الله عنه " الرعد ملك من ملائكة الله موكل بالسحاب معه مخاريق من نار يسوق بها السحاب حيث شاء الله ". 
 
وعن أدعية الرعد عن عبد الله بن الزبير- رضي الله عنه - موقوفاً عليه أنه كان إذا سمع صوت الرعد ترك الحديث، قال: " سبحان الذى يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ، ثم يقول: إن هذا الوعيد شديد لأهل الأرض"، رواه البخارى.
 
وجاء عن عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَأَى المَطَرَ قَالَ: " اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا "، رواه البخارى، والمقصود بالصيب هو ما سال من المطر، قال الله تعالى: { أو كصيبٍ من السماء } .
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة