خالد صلاح

الزراعة تقدم حزمة إرشادية للمزارعين لمواجهة الأمطار والظروف الجوية المتقلبة

السبت، 26 أكتوبر 2019 12:00 ص
الزراعة تقدم حزمة إرشادية للمزارعين لمواجهة الأمطار والظروف الجوية المتقلبة أرض زراعية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر المعمل المركزى للمناخ الزراعى بالتعاون مع مركز معلومات تغير المناخ و العديد من المعاهد البحثية بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، نشرة توصيات فنية للمزارعين، يجرى تنفيذها خلال الأيام القليلة المقبلة للتعامل مع الأمطار والظروف الجوية المتقلبة للحفاظ على ثرواتهم النباتية، وتفادى أية خسائر محتملة.

وقال تقرير المركزى للمناخ، إنه لابد من تنفيذ إجراءات واحتياطات عاجلة وهامة يجب اتباعها عند سقوط الأمطار بالنسبة للزراعات الموجودة خلال هذه الفترة بناءً على ما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية المصرية تشير ظروف الطقس إلى استمرار حالة عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية حتى اليوم السبت، ومن أكثر المحافظات التى تتعرض لسقوط الأمطار الغزيرة والرعدية وهى السواحل الغربية للبلاد وشمال الدلتا ومدن ومحافظات القناة خاصة بور سعيد، وكذا وبالطبع مدن ومحافظات شمال وجنوب سيناء.

وأضاف التقرير، أن القاهرة وجنوب الدلتا وشمال الصعيد تشهد أمطارًا ما بين الخفيفة إلى المتوسطة، ومن أكثر المحافظات تأثرا بها هى الإسكندرية وبورسعيد وشمال ووسط سيناء التى سيكون عليها أمطار غزيرة ورعدية قد تصل لحد السيول على شمال ووسط سيناء والتحسن المتوقع اعتبارا من مساء اليوم السبت.

وأكد التقرير، أن أهم التوصيات الزراعية بالنسبة للرى بالتنقيط بالأراضى الرملية تشغيل شبكة الرى لمدة نصف ساعة بعد انتهاء الأمطار، بالنسبة للرى بالغمر التوقف تماماً عن عمليات الرى وتأجيل أى عمليات زراعية مثل الزراعة أو الحرث حتى استقرار الاحوال المناخية، التأكد من جودة الصرف الزراعى بالأراضى المنزرعة وتطهير المصارف للتخلص من الماء الزائد كلما أمكن ذلك وخاصة فى زراعات البطاطس والفرولة.

وأوضح التقرير، بالنسبة للمانجو متأخرة النضج يفضل الاهتمام جدا بالصرف أو الإسراع بجمع ثمار المانجو حتى لا تؤدى زيادة الأمطار إلى حدوث تشقق للثمار. بالنسبة للموالح فى هذا العمر لا يوجد تأثير على الثمار إلا فى حالة عدم صرف المياه وتجمعها فى الأرض تؤدى إلى التشقق والتساقط، وبالنسية للمحاصيل الأخرى لابد من حقن 2 لتر من حمض فسفوريك بعد انتهاء تساقط الأمطار على المحاصيل المنزرعة يليها رش كالسيوم مخلبى ويفضل أن يكون على أحماض كربوكسيلية وأن يكون مصدر الكالسيوم أوكسيد كالسيوم وليس نترات كالسيوم، بالإضافة إلى دفعه سلفات بوتاسيوم 10 كيلو للفدان حقنًا. كذلك ينصح برش النباتات بالمشتل أو نباتات الخضر فى العمر الصغير بمنقوع السوبر فوسفات لزيادة قدرة النباتات على تحمل المناخ المغاير.

وتابع التقرير، أنه الأمطار تسبب فى زيادة الرطوبة النسبية على شمال البلاد مما يزيد من الإحساس بحرارة الطقس وتقل الرؤية فى الشبورة المائية صباحًا على شمال البلاد تكون كثيفة على بعض الطرق، كما أن هطول الأمطار أثناء وجود حرارة عالية يؤدى لزيادة الرطوبة الجوية وسقوط الندى صباحًا، مما يزيد فرص إصابة المزروعات بأمراض فطرية وبكتيرية ويجب على المزارع حقن مبيدات اعفان الجذور وإجراء رشات وقائية ضد هذه الأمراض عقب توقف هطول الأمطار مباشرة.

وبالنسبة لمربى النحل يفضل إبعاد خلايا النحل عن الأماكن شديدة الأمطار والرياح ووضع الخلايا تحت مظلات لحمايتها كما يفضل عدم الكشف على خلايا النحل فى هذه الظروف الجوية حتى انتهاء الموجة.

ونؤكد على مربى الأغنام تجنب الرعى قرب مجارى السيول والأودية وتنظيف ساحات الحظائر الخارجية لضمان التصريف الجيد لمياه الأمطار لتلافى الإصابة بالأمراض. والعمل على حماية المواليد من التقلبات الجوية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة