خالد صلاح

من يوليو 2018 حتى 31 يونيو 2019..

حفر 8 آبار استكشافية بالمتوسط ودلتا النيل بنسبة نجاح 100% وتحقيق كشف نور وابن يونس

الأحد، 27 أكتوبر 2019 10:26 ص
حفر 8 آبار استكشافية بالمتوسط ودلتا النيل بنسبة نجاح 100% وتحقيق كشف نور وابن يونس مشروع المسح السيزمى بغر البحر المتوسط
كتبت - مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف تقرير للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" عن النشاط الإستكشافى خلال الفترة من 1 يوليو 2018 حتى 31 يونيو 2019  والذي تضمن حفر 8 آبار إستكشافى وتقييمي بالبحر المتوسط ودلتا النيل بنسبة نجاح وصلت إلى 100%.
 
وكذلك تنفيذ 372 كيلو متر مربع مسح سيزمى ثلاثى الأبعاد بدلتا النيل و 16 كيلو متر طولى مسح سيزمى ثنائى الإبعاد وتم تنفيذ 6,100كيلو متر طولى مسح سيزمى ثنائى الإبعاد بالبحر المتوسط وكان من نتائج هذا النشاط الإستكشافى تحقيق عدد من الإكتشافات منها على سبيل المثال لا الحصر: كشف غاز إبن يونس بدلتا النيل بواسطة شركة سى دراجون، وكشف غاز نور بمياه البحر المتوسط بواسطة شركة إينى وكشف غاز شرق سوان بمياه البحر المتوسط بواسطة شركة شل.
 
أما فيما يتعلق بمشروع المسح السيزمى الإقليمى بغرب البحر المتوسط (شركة إيجاس – شركة بى جى إس) فأضاف التقرير أن منطقة مشروع المسح السيزمى الإقليمى بغرب البحر المتوسط (West Med. Multi-client Project) بلغ حوالى 40% من إجمالى المساحة الخاضعة لإشراف شركة إيجاس (EGAS)، لافتا إلى أن هذه المنطقة تعتبر غير مسكتشفة بالقدر الكافى حيث لم يتم حفر سوى بئرين فقط فى هذة المساحة الشاسعة وهما سيدي برانى-1 (تم حفره بواسطة شركة ويبكو/بى بى عام 1976) و كيوى-1(تم حفره بواسطة شركة ستات اويل عام 2010).
 
وأشار تقرير الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"إلي انه تم تنفيذ  بعض المسوحات السيزمية القديمة ثنائية الأبعاد بالمياه الضحلة بقرب الشاطىء وإجراء برنامجين إقليميين من الخطوط السيزمية ثنائية الابعاد بإستخدام تقنيات تقليدية ((Conventional 2D Seismic بواسطة شركة فيريتاس (Veritas)  عام 1999 وشركة تى جى اس (TGS) عام 2005 بنظام المشاريع أحادية المخاطرة. أما بالنسبة للمساحات السيزمة ثلاثية الأبعاد، فإنه لم يتم تنفيذ سوى مساحتين بتلك المنطقة  بواسطة شركة ستات أويل (Statoil) وشركة أو إم فى (OMV) عام  2007.
 
وفى عام 2015، دشنت إيجاس (EGAS) مشروع جديد ”Multi-Client Project” بغرب البحر المتوسط بالشراكة مع شركة بى جى اس(PGS)  من أجل تشجيع وجذب شركات البحث العالمية لإستكشاف هذه المنطقة البكر.
 
وأوضح التقرير أن الهدف الرئيسى من هذا المشروع هو توفير مسوحات سيزمية (ثنائية وثلاثية الأبعاد) جديدة بأحدث الأساليب التكنولوجية (Broadband Technology)، وإعادة معالجة المسوحات السيزمىة الثنائية والثلاثية الأبعاد الموجودة بالمنطقة سابقاً، مع إعداد تقرير فنى يتضمن حصر بالإحتمالات البترولية المتواجدة بالمنطقة، لافتا إلى أنه في سياق مشروع المسح السيزمى الإقليمى بغرب البحر المتوسط الجارى تنفيذه، قامت شركة بى جى إس(PGS)  بالإنتهاء من إجراء مسوحات سيزمية ثنائية الأبعاد بأحدث الأساليب التكنولوجية(Broadband Technology)  بإجمالى طولى يقدر بحوالى 29250 كيلومتر طولى على مرحلتين، المرحلة الأولى منها فى عام 2016 وتضمنت تنفيذ 7350 كيلومتر طولى بغرب البحر المتوسط.
 
أما المرحلة الثانية فتم تنفيذها فى عام 2018 وتضمنت إجراء ما يقارب من 21904 كيلومتر طولى من الخطوط السيزمية بغرب وشرق البحر المتوسط حيث تم تنفيذ 13472 كيلومتر طولى منها بغرب البحر المتوسط والباقى منها عبارة عن 8432 كيلومتر طولى خطوط ربط ثنائية الأبعاد تمتد من غرب إلى شرق البحر المتوسط)، وما زالت بيانات المرحلة الثانية تخضع لعمليات المعالجة السيزمية والمتوقع الانتهاء منها خلال سبتمبر 2019.
 
وتابع التقرير، أن شركة بى جى إس(PGS) قامت بالإنتهاء من إعادة معالجة الخطوط السيزمية ثنائية الأبعاد القديمة المتواجدة بغرب البحر المتوسط بإجمالى بلغ 11000 كيلومتر طولى، كما قامت بالإنتهاء من إعادة معالجة المساحات السيزمية ثلاثية الأبعاد القديمة بإجمالى مساحة قدرها 6000 كيلومتر مربع.
 
وقامت أيضا شركة بى جي إس (PGS) بإجراء التفسيرات السيزمية للمسوحات السيزمية القديمة والجديدة التى تم الإنتهاء من معالجتها/إنتهاء معالجتها وإعداد تقرير فنى يوضح مزايا الإستكشاف بغرب البحر المتوسط والإحتمالات البترولية المتواجدة بالمنطقة، وتم إتاحة هذا التقرير للشركات الراغبة فى شرائه منذ أكتوبر 2017.
 
تعليق الصورة مشروع المسح السيزمى بغر البحر المتوسط
مشروع المسح السيزمى بغر البحر المتوسط

 

نسب النجاج للأخبار بالبحر المتوسط ودلتا النيل
نسب النجاج للأخبار بالبحر المتوسط ودلتا النيل

 

الحقول والاكتشافات بالبحر المتوسط
الحقول والاكتشافات بالبحر المتوسط

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة