خالد صلاح

بروتوكول بين غرفة صناعة الأخشاب وكلية الفنون التطبيقية جامعة بنى سويف

الإثنين، 28 أكتوبر 2019 02:31 م
بروتوكول بين غرفة صناعة الأخشاب وكلية الفنون التطبيقية جامعة بنى سويف جانب من التوقيع
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تم توقيع بروتوكول تعاون بين غرفة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات وكلية الفنون التطبيقية ببني سويف بمقر الغرفة، وفق بيان غرفة صناعة الأخشاب، ووقع البروتوكول المهندس أحمد حلمي رئيس الغرفة، والدكتور تامر عبد اللطيف عميد الكلية. 
 
وتشمل أهم أهداف البروتوكول، أن توفر الغرفة للطلاب فرص تدريبية بالمصانع الأعضاء، وأن تساهم الكلية فى عملية البحث والتطوير فيما يخص المتطلبات الحقيقية للمصانع ولسوق العمل.
 
ومن جانبه قال أحمد حلمي رئيس غرفة منتجات الأخشاب والاثاث باتحاد الصناعات إن هذا البروتوكول يمثل أهمية للتفاعل مع الصناعة لاتاحة الإمكانيات اللازمة لتخريج أجيال أكثر وعيًا بمتطلبات الصناعة ومدخلات التصنيع فى المجالات المختلفة.
 
ونوه إلي أن هناك اهتماما بالصعيد فى الآونة الأخيرة وأهم سبل الارتقاء بصعيد مصر يجب أن يكون من خلال محور التعليم . 
 
وأكد حلمي أهمية التصميم كقيمة مضافة للأثاث المصرى يجب التركيز عليها لتمكينه من المنافسة دوليا، حيث أصبحنا فى زمن لم يعد فيه المجتمع المصرى مغلقا على نفسه بل أصبح منفتحا على العالم كله، وجيل الشباب أصبح يقارن بين التصميمات داخل وخارج مصر على كافة المستويات حتى فى تصميم عربات المأكولات، لذلك حتى المنافسة المحلية لن تزدهر إلا بارتقاء مستوى التصميم.
 
وأشار حلمي إلي البروتوكول يضمن تعاون بحيث تعد الكلية هي الـ R&D (البحث والتطوير) للغرفة والصناع، مشيرا إلى استعداد الغرفة لتقديم كل التسهيلات لتنفيذ الهدف من الاتفاقية.
 
كما تؤكد الغرفة دعم الجامعة في التنسيق مع أي من الغرف الصناعية لتغطية الأقسام المختلفة بالكلية.
 
من جانبه رحب الدكتور تامر عبد اللطيف عميد الكلية بالتعاون مع الغرفة، والتأكيد على خلق علاقة من الاستفادة المتبادلة بين الكلية والغرفة .
 
وأفاد أن اختيار الطلبة حاليا يتم طبقا لقدراتهم الفعلية بحد أقصي 15 طالبا في الفصل الدراسى، منوها إلى أن الكلية تتضمن أقسام التصميم الداخلي، تصميم صناعي، نسيج، طباعة منسوجات.
 
هذا وقد تم الاتفاق على زيارة رئيس الغرفة للكلية الفترة القليلة القادمة وبدء وضع الاتفاقية في حيز التنفيذ فورا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة