خالد صلاح

صابر حسين

هل نحتاج قانون "حماية بيانات" للاعبى الدورى المصرى؟

الإثنين، 28 أكتوبر 2019 06:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ظاهرة جديدة طفت على سطح الأحداث الكروية فى الملاعب الأوروبية، تتلخص فى إعلان تفاصيل إصابات اللاعبين عقب المباريات وتأثيرها على تسويق اللاعب، فضلاً عن تأثيرها على الحالة النفسية للاعب نفسه، وهو ما اشتكى منه عدد من اللاعبين، كان آخرهم جاريث بيل لاعب ريال مدريد الإسبانى، والذى طالب بتفعيل قانون "حماية بيانات المرضى" والحفاظ على سرية حالته الطبية.

جرت العادة فى مختلف أندية العالم لإعلان إصابات لاعبيها لوسائل الإعلام عقب انتهاء المباريات، وإن اختلفت استراتيجية إعلان تفاصيل تلك الإصابات، حيث اعتادت الأندية الإسبانية لإصدار بيان طبى لتوضيح الإصابات وفترة غياب اللاعبين عن الملاعب، وهو ما جرت عليه الأندية الإيطالية أيضاً، أما الأندية الإنجليزية فيكون السؤال الأول موجهاً للمدرب، والذى غالباً يكون رده مقتضباً، كما حدث فى واقعة "رودرى" لاعب مانشستر سيتى، والذى اكتفى بيب جوارديولا مدرب الفريق بالرد معلناً أنه سيصبح بخير عقب انتهاء فترة التوقف الدولى، والأمر ذاته حدث عقب مباراة ليفربول وتوتنهام، مساء أمس والتى حسمها الريدز بهدفين مقابل هدف وحيد، وشهدت إصابة النجم المصرى محمد صلاح، فبادرت وسائل الإعلام لسؤال يورجن كلوب مدرب الفريق، والذى بدوره طمأن الجميع حول إصابة الفرعون المصرى بأنها  بسيطة.

إصابات جاريث بيل فى ريال مدريد كانت أحد أبرز أسباب فشل رحيله عن "الملكى" الموسم الماضى، بالإضافة لأسباب أخرى، ولم ترحم الصحف الإسبانية النجم الويلزى من التقارير والإحصائيات التى ترصد تاريخ إصاباته وتأثيرها السلبى على الفريق، وكيف ساهمت فى انخفاض سعره بسوق الانتقالات، وهو ما شعر معه نجم الريال باشمئزاز، وطالب بحماية بياناته وحقه فى الحفاظ على سرية تلك البيانات، وهو ما يطرح سؤالاً حول أحقية اللاعب فى الحفاظ على حقوقه الطبية وعدم إعلانها لوسائل الإعلام أم أنها من حق للنادى؟.

صحيفة ماركا الإسبانية كشفت عن وجود قانون فى إسبانيا بند 22.4 لقانون 31 عام 1995، وينص على: "العامل يجب أن يكون منوطاً بتقريره الطبى الشخصى، والتقرير يكون محصوراً بينه وبين الهيئة الطبية التى أجرت المراجعة والفحص والكشف عليه، دون أن يكون مطالباً بأن يعلم مديره أو أشخاص آخرين، وألا يعلم أحد سوى بمعرفة صاحب الحالة"، وبالطبع فإن لاعب كرة القدم يعد عاملاً فى إسبانيا، ليؤكد القانون حق جاريث بيل فى الحفاظ على سرية بياناته الطبية.

أزمة جاريث بيل فتحت الباب للتساؤل حول إمكانية إصدار تشريع قانونى يضمن حقوق اللاعبين فى الدورى المصرى، والذى يشهد العديد من وقائع الإصابات ويترتب عليها مئات التقارير الإعلامية التى تخوض فى خصوصيات اللاعبين وفترات غيابهم عن الملاعب، وهو ما يؤثر بالطبع على مستقبل هؤلاء اللاعبين فى سوق الانتقالات، الأمر الذى يجعل مثل هذا القانون حلاً لتحصين اللاعبين والحد من انتشار الشائعات التى تلاحقهم ونترك الإجابة للمسئولين باعتبارهم القائمين على شئون اللعبة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة