خالد صلاح

جهود المباحث تنهى خصومة ثأرية فى قرية النخيلة بأبوتيج

الخميس، 03 أكتوبر 2019 11:19 م
جهود المباحث تنهى خصومة ثأرية فى قرية النخيلة بأبوتيج جانب من الصلح
كتب عبده زكى - هيثم البدرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نجح رجال مباحث مركز شرطة أبوتيج بقيادة الرائد محمد عطية فى إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتى ربيعى وعليوة من قرية النخيلة دائرة المركز حيث قدمت عائلة عليوة الكفن لعائلة ربيعى وأقسم الطرفان على التسامح ووقف سفك الدماء.

إنهاء الخصومة جاء بعد مفاوضات طويلة وضغوط أمنية لضبط الأسلحة من أبناء العائلتين بتنسيق كامل بين وحدة مباحث مركز أبوتيج وفرع بحث جنوب اسيوط بقيادة العقيد عمرو النعمانى والمقدم أحمد حربى وكيل الفرع بمتابعة العميد محمود عيسي مأمور مركز أبوتيج. 

0761e1ba-d684-4802-8295-48a5c7c5faf0 (1)

وبإشراف مباشر من اللواء منتصر عويضة مدير مباحث مديرية أمن أسيوط والعميد أحمد الراوي، رئيس المباحث، والعميد طارق محمد، من قطاع الأمن العام، لعب ضباط مباحث مركز أبوتيج أحمد صلاح وفادى سليمان وطارق عوض ومحمود القاضى دورا فاعلا فى مداهمة حائزى الأسلحة ومحاصرة مروجى الفتنىة داخل القرية التى شغلت الرأى العام خلال عقد التسعينات من القرن الماضى بسبب عزت حنفى.

 

تفاصيل الصلح الذى أثلج صدور أهالى النخيلة والقرى المجاورة بدأ بالتشاور بين المقدم محمد عطية رئيس مباحث أبوتيج ورموز العائلات فى القرية وبعض المعروف عنهم السعى للصلح بين المتخاصمين على مستوى المركز ومنهم عبد العال الدقيشى وأحمد الدقيشى والصحفى يونس درويش والعمدة نبيل أبو عليم وآخرون.

استمر النقاش فى مكتب رئيس مباحث مركز أبوتيج الرائد محمد عطية ومعاونة الرائد أحمد صلاح بالتنسيق مع قيادة فرع بحث جنوب أسيوط العقيد عمرو النعمانى والمقدم أحمد حربى، والرائد عبد الرحمن عباس مفتش مباحث الفرع. 

938aa5a6-8148-4aa4-bf03-d48c5818e961

وفى غضون ذلك التقى الرائد محمد عطية كبار العائلتين منفردين، ثم جمع بينهما واتفق معهما على الخطوط العريضة والتفاصيل الدقيقة دون أى ضغوط عليهما ما يؤكد قوة التصالح.

وخلال ساعات اليوم الخميس أقام العائلتين سرادق ضخم فى قرية النخيلة حضر فيه عدد كبير من القيادات الدينية والشعبية والتنفيذية والبرلمانية فى المركز والمحافظة فيما أوفد اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط مساعدة لفرقة الجنوب اللواء ياسر سكر للحضور والإشراف على مراسم الصلح.

وشهد السرادق تواجد مكثف من رجال مباحث المركز وفرع الجنوب والأمن العام وبعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم وإلقاء خطبة دينية قدمت عائلة القاتل الكفن لشقيق القتيل وأقسم الطرفان على التسامح وألا يعود كلاهما إلى سفك الدماء. 

daf0c8d6-d635-4782-b405-d697d6bf418b

وكانت خلافات اندلعت بين عائلتى ربيعى وعليوة فى 2018 وتبادل ابناء العائلتين إطلاق الرصاص ما اسفر عن مقتل "عبد العال حامد "من عائلة ربيعى وإصابة اثنين من أقاربة فضلا عن إصابة فرد من عائلة عليوة ،وفى حيتنها اتخذ رجال مباحث مركز أبوتيج بقيادة المقدم أحمد حربى أنذاك كافة الإجراءات القانونية اللازمة.


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة