خالد صلاح

س وج.. كل ما تريد معرفته عن هرمون الميلاتونين ودوره للتغلب على صعوبات النوم

الخميس، 03 أكتوبر 2019 12:30 م
س وج.. كل ما تريد معرفته عن هرمون الميلاتونين ودوره للتغلب على صعوبات النوم ما لا تعرفه عن هرمون الميلاتونين
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت مجلة "Time "، أن الأمريكيين لا ينامون جيدًا، فحوالي 80 % من البالغين في الولايات المتحدة يكافحون من أجل النوم ليلة واحدة على الأقل في الأسبوع، وفقًا لمسح أجرته "تقارير المستهلك" مؤخرًا ،ووجدت الأبحاث أن مشاكل النوم آخذة فى الارتفاع بين المراهقين.

اقراص الميلاتونين للمساعدة فى النوم
اقراص الميلاتونين للمساعدة فى النوم

س: ما هو الميلاتونين؟

الميلاتونين هو هرمون يفرز فى المخ، بشكل طبيعي، ولكن الميلاتونين الذي يباع في على شكل أقراص بدون وصفة طبية هو مادة اصطناعية، لكن كيميائياً هي نفس المواد التي ينتجها الجسم البشري، يمكن إذا تم استخدامه بشكل صحيح، أن يساعد بعض الذين يعانون من الأرق على النوم ليلًا، كما ينظم هرمون الميلاتونين الذي تفرزه الغدة الصنوبرية في الليل الإيقاع البيولوجي اليومي للجسم.

هرمون الميلاتونين
هرمون الميلاتونين

وأظهرت الأبحاث أيضًا أنه يمكن أن يساعد في مكافحة الإلتهاب، وتعزيز فقدان الوزن، وربما يساعد الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النمو العصبي، على الرغم من وجود بعض الدراسات لدعم الفوائد المختلفة، وجدت مراجعة واحدة في عام 2011 دليلاً على أن مكملات الميلاتونين لدى الأطفال المصابين بالتوحد أدت إلى تحسين النوم، وتحسين السلوك أثناء النهار.

وكشفت دراسة أجريت عام 2017، فى بولندا أن البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين تناولوا مكملات الميلاتونين اليومية البالغة 10 ملج لمدة 30 يومًا أثناء تناولهم نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية فقدوا وزنًا تقريبًا ضعف وزن مجموعة الدواء الوهمي، قد يكون السبب الأساسي متصلاً بحقيقة أن قياسات الدم من الأكسدة، والإلتهابات كانت أقل بكثير في الأشخاص الذين تناولوا الميلاتونين.

هرمون الميلاتونين يساعد فى النوم
هرمون الميلاتونين يساعد فى النوم

تقول هيلين بورجيس، أستاذة الطب النفسي والمديرة المشاركة في مختبر أبحاث النوم بجامعة ميتشجان، إن تناول 10 ملج قد يقلل علامات الالتهاب.

وأضافت قائلة: إذا كان شخص ما بصحة جيدة، فليس من الواضح أن جرعة عالية من الميلاتونين لها تأثير مشابه مضاد للإلتهابات، لكن هذا ممكن.

وأكدت بورجيس، وهى أحد أبرز الباحثين في مجال الميلاتونين في البلاد، إن النظرة التقليدية للميلاتونين هي أنه يلعب دورًا في تنظيم ساعات الليل الداخلية للجسم، ولهذا السبب يمكن أن يساعد الناس على النوم، مضيفة "لكن هناك نظرية مفادها أن الغرض الأصلي من الميلاتونين كان بمثابة مضاد للأكسدة، ، ترى هذه النظرية البديلة أنه في وقت لاحق فقط من التطور البشري، أخذ الميلاتونين دورًا ثانويًا في تحديد الساعة البيولوجية.

وقالت المجلة، إن قلة النوم متورط في حدوث مجموعة من الأمراض، من أمراض القلب، والسكري، إلى الإكتئاب، والخرف، إذا تمكن "الميلاتونين" من تعزيز النوم بشكل أفضل وخفض معدلات الالتهاب، فقد يكون ذلك بمثابة وقائي فعال لكثير من هذه العلل، ويبدو أن الميلاتونين آمن، على الرغم من عدم وجود الكثير من الأبحاث حول الآثار الطويلة الأجل لتأخذه بجرعات كبيرة.

هل الميلاتونين مفيد فى كل ليلة وامن ؟؟
هل الميلاتونين مفيد فى كل ليلة وامن ؟؟

س:ما هي جرعة الميلاتونين الآمنة؟

وفقًا لما ذكره مايكل جراندنر، مدير برنامج أبحاث النوم والصحة في جامعة أريزونا، فإن "الميلاتونين آمن جدًا إذا تم تناوله بجرعات طبيعية"، والذي يتراوح بين 0.5 ملج و 5 ملج.

وأضاف، إن جرعة 0.5 ملغ قد تكون كل ما هو ضروري لتنظيم دورة النوم، ويجب تناولها قبل النوم بـ 3 إلى 5 ساعات.

وأوضح، أنه بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في تناول الميلاتونين قبل النوم مباشرة، تكون جرعة 5 ملج مناسبة، مضيفا "بعض الناس يبلغون عن صداع أو مشاكل في المعدة عند تناول جرعات أعلى، لكن هذه الآثار الجانبية غير شائعة".

س:هل أقراص الميلاتونين آمنة عند استخدامها؟

وقال الدكتور مارك مياد، مدير الطب الوقائي والبديل في جامعة ميشيجان: " الميلاتونين سجل أمانا لا يصدق، لا شك في ذلك، "لكن هذا هرمون، ولا نرغب في العبث بالهرمونات، حتى تعرف ما الذي تفعله، يجب أن يناقش الأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية حالية الميلاتونين مع الطبيب قبل استخدامه، بينما وجدت بعض الأبحاث أن الميلاتونين قد يساعد في علاج ارتفاع السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري، على سبيل المثال، أظهرت دراسات أخرى أنه في مرضى السكري الذين يحملون سمات وراثية معينة، قد يتداخل الميلاتونين مع تنظيم الجلوكوز، هذه الأنواع من الاستنتاجات المتناقضة هي التي تعطي الخبراء وقفة عندما يتعلق الأمر بتناول الميلاتونين تأييدا كاملا.

وقال: نصيحتي هي دائمًا بأن علاج المكملات الغذائية مثل المخدرات، وهذا يعني عدم تناول الأقراص إلا إذا كنت بحاجة إليها، فيجب عدم تناول الميلاتونين ليس لأن هناك أدلة على أنه خطير، ولكن بسبب عدم وجود أدلة تبين أنه آمن في الجرعات العالية على مدى فترات طويلة، خاصة بالنسبة للآباء والأمهات الذين يعطون الميلاتونين للأطفال الأصحاء، مضيفا أنه يجب توخي الحذر. يبدو أن الميلاتونين آمن، ويمكن أن يوفر مجموعة من الفوائد الصحية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة