خالد صلاح

محافظ مطروح: إقامة مشروعات تنموية واستثمارية على الأراضى أملاك الدولة المستردة

السبت، 05 أكتوبر 2019 07:00 ص
محافظ مطروح: إقامة مشروعات تنموية واستثمارية على الأراضى أملاك الدولة المستردة
مطروح – حسن مشالي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اللواء مجدى الغرابلى، محافظ مطروح، أن المحافظة استعادت خلال الفترة الماضية جميع أراضى الدولة، التى لا تنطبق عليها شروط التقنين، من واضعى اليد عليها من المواطنين ورجال الأعمال والشركات، بعد إزالة كل التعديات عليها، مع منع أية تعديات جديدة.

 

وأضح محافظ مطروح أنه سيتم استغلال الأراضى المستردة وفق الخطط التنموية والاستثمارية التى تضعها الدولة، إلى جانب المشروعات الاستثمارية الجادة التى تحقق عائدات للدولة وتنمية المجتمع.

 

وأضاف "الغرابلى" أن هناك ضوابط ومنظومة جديدة للتصرف فى أملاك الدولة، لمنع التلاعب أو الاستحواذ على حقوق الدولة، من خلال تفعيل وتطبيق القوانين والقرارات المنظمة.

 

وأشار محافظ مطروح إلى أن أجهزة المحافظة تشن حملات دورية لتنفيذ قرارات الإزالة، بشكل مستمر، لأية تعديات جديدة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المعتدين، وهو الأمر الذى أوقف التعديات.

 

كما تعمل إدارة أملاك الدولة بمحافظة مطروح على الانتهاء من أعمال تقنين أكثر من 15 ألف طلب لتقنين قطع أراضى بناء وزراعية بمساحات مختلفة.

 

وأكد اللواء مجدى الغرابلى أنه لن يسمح بأى تعديات جديدة على الأراضى المملوكة للدولة التى لا تنطبق عليها شروط التقنين، ولن يسمح بالعودة إلى ما قبل قرار رئيس الجمهورية، بإزالة كل التعديات على أراضى الدولة، حفاظًا عليها وعلى ما هو مخطط من أجل إقامة تنمية حقيقية عليها لصالح الأجيال القادمة.

 

وأشار إلى أنه جار إنهاء إجراءات تقنين الأراضى، للإسراع فى إنهاء 15 ألفا و900 ملف، لأراضى مقام عليها مبان مستقرة وزراعات دائمة، بعد سداد أصحابها قيمة الرسوم المقررة، وتحصيل قيمة الأراضى التى تم إنهاء إجراءاتها، مع التنسيق بين رؤساء المدن ومدير عام إدارة الأملاك بالمحافظة ومديرية المساحة ومديرى الإدارات الهندسية والأملاك بكل مدينة، من أجل الإسراع فى تطبيق منظومة تقنين الأراضى طبقا للقانون 144 لسنة 2017 مع العمل على حل وتذليل أية معوقات.

 

وكشفت البيانات والإحصائيات الرسمية لمحافظة مطروح أن التعديات على أراضى الدولة بنطاق المحافظة بلغت، خلال السنوات الماضية، قبل انطلاق حملات الإزالة واسترداد أراضى الدولة، التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، تجاوز 9 ملايين متر أراضى بناء و204 آلاف فدان أراض زراعية وفضاء مخططة للاستصلاح الزراعى، وتمكنت أجهزة المحافظة، خلال العامين الماضيين، من إزالة كل هذه التعديات بالكامل.

 

كما تمت إزالة كل التعديات على الأراضى الزراعية وتسليمها لجهات الولاية، والتى أخطرت بها المحافظة بنسبة 100%، وإزالة التعديات على 180 ألف فدان ضمن مشروع رئيس الجمهورية لاستصلاح 1,5 مليون فدان، وتسليمها لشركة الريف المصرى، وهى 150 ألف فدان بمنطقة المغَرة و30 ألف فدان بواحة سيوة.

 

كما تمت إزالة كل التعديات الواقعة على أراضى هيئة التنمية الزراعية، فى نطاق مدينتى العلمين والضبعة، على مساحة 7490 فدان ومساحة 16 ألف فدان، بالتنسيق مع هيئة التنمية الزراعية وبواسطة لجان وبمحاضر تنفيذ موثقة.

 

وتنفيذ إزالة التعديات الواقعة على أراضى هيئة التنمية السياحية بالساحل الشمالى بمنطقة باجوش فى نطاق قرية رأس الحكمة على مساحة مليون و100 ألف متر، بحضور مندوب هيئة التنمية السياحية وبمحاضر تنفيذ موثقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة