خالد صلاح

أطعمة تزيد فرص الإصابة وأخرى تمنعه..اعرفيها فى شهر التوعية بسرطان الثدى

الإثنين، 07 أكتوبر 2019 11:30 ص
أطعمة تزيد فرص الإصابة وأخرى تمنعه..اعرفيها فى شهر التوعية بسرطان الثدى سرطان الثدى وكيفية منعه بالطعام
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سرطان الثدي هو أكثرأشكال السرطانات شيوعًا في العالم بين النساء، ووفقا للإحصائيات التي اشار لها موقع " thehealthsite" هناك ما يقرب من 48 ٪ من المرضى تقل أعمارهم عن 50 مصابين بمرض سرطان الثدى، وهناك عدد متزايد من المرضى في سن 25 إلى 40 سنة، وهو ما يشكل اتجاه مقلق للغاية.

الفحص المنتظم  للثدى مطلوب للتشخيص المبكر لمعرفة مدى انتشار المرض وكيفية علاجه فى المراحل الأولى، ولكن بغض النظر عن ذلك  هناك دائمًا تغييرات قليلة في نمط الحياة يمكن أن تمنع الأمراض أو توقفها عن النمو .

هناك القليل من الأطعمة اليومية التي قد تعرضك لخطر الإصابة بسرطان الثدي والتى نعرضها فى التقرير التالى.

أطعمة تعرضك للإصابة بالسرطان

الألبان

على الرغم من أنها ذات قيمة غذائية مهمة إلا أننا نشعر بالأسف لأننا نعيش في عصر يمكن أن يستخدم المزارعون الأبقار بالهرمونات التي تعزز إنتاج الحليب، وقد وجد أن هذا يؤثر على صحة النساء مما يعرضهن لخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدى.

الدهون

لا نتحدث هنا عن الدهون الجيدة، ولكن الدهون المشبعة وغير المشبعة، ترتبط بمخاطر الإصابة بسرطان الثدى، لذا تجنب المواد الغذائية التي تمت معالجتها، مثل الرقائق أو اللحوم المصنعة، وقم باستبدالها بالفواكه والخضروات لأنها تحتوى على دهون جيدة تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الحلويات

السكر هو حامل الخلايا السرطانية، لذلك ، فإن قطع إمدادات السكر يمكن أن يكون مفيدًا للأشخاص الذين يخضعون لعلاجات السرطان، ووفقا للإحصائيات فإن النساء اللائي يستهلكن كمية كبيرة من السكر هم أكثر عرضة بنسبة 27 % للإصابة بسرطان الثدى.

اللحم الأحمر

رغم أنه يعتبر جيدًا للصحة، إلا أنه ينبغي توخي الحذر عند تناول اللحوم الحمراء، حيث  تحتوي اللحوم الباردة واللحوم الحمراء المحفوظة والمجهزة على كمية أعلى من الملح والدهون والمواد الحافظة، التى يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي.

أطعمة تمنع انتشار الخلايا السرطانية

القرنبيط والبروكلى

تضم أيضا الكرنب واللفت والخضروات الورقية الخضراء فهى غنية بالمواد المغذية النباتية التى تساعد في منع انتشار الخلايا السرطانية، بل تساعد أيضًا في إيقاف تكوين خلايا سرطانية جديدة.

زيت الزيتون

 زيت الزيتون يحتوي على المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي،  حيث يحتوى على الكثير من الدهون غير المشبعة الاحادية، والتي تعتبر جيدة للحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم.

الأسماك التي تحتوى على أوميجا3

أثبتت دراسة النساء اللائي تناولن مكملات زيت السمك  التى تحتوى على أوميجا 3 كانت لديهن مخاطر أقل بنسبة 32 ٪ في الإصابة بسرطان الثدي بعد 6 سنوات، لأن أوميجا 3 تساعد في الحد من الالتهابات في الجسم، ويعتقد الخبراء أن ارتفاع مستويات الالتهاب يمكن أن يعرض النساء لخطر الإصابة بسرطان الثدي.

الطماطم

تشيرالدراسات الحديثة إلى أن الطماطم يمكن أن تكون مفيدة للوقاية من سرطان الثدي، لأنها غنية بالمواد المضادة للتأكسد التى تساعد في منع نمو الخلايا المسببة للسرطان.

البطاطا الحلوة

أفادت دراسة مجلة المعهد الوطني للسرطان، أن "النساء اللائي لديهن مستويات عالية من البيتا كاروتين في الدم، لديهن مخاطر أقل بنسبة 17 ٪ في الإصابة بأنواع معينة من سرطان الثدي، البيتا كاروتين يمكن أن يساعد في تنظيم نمو خلايا السرطان، وقد يساعد أيضًا في إصلاح الخلايا والدفاع عنها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة