خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

التعليم تحذر المديريات من قبول تحويلات طلاب الثانوية العامة بعد منتصف نوفمبر المقبل.. وتؤكد: يجب وقف التحويل الذى يسعى به صاحبه للغش.. والأماكن التى ظهر بها غش جماعى أو شغب لن يعقد فيها امتحانات مرة أخرى

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 07:00 ص
التعليم تحذر المديريات من قبول تحويلات طلاب الثانوية العامة بعد منتصف نوفمبر المقبل.. وتؤكد: يجب وقف التحويل الذى يسعى به صاحبه للغش.. والأماكن التى ظهر بها غش جماعى أو شغب لن يعقد فيها امتحانات مرة أخرى وزارة التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، المديريات من قبول تحويلات طلاب الثانوية العامة عقب انتهاء الموعد المحدد لها، لعدم خضوع أى شخص للمساءلة القانونية، مؤكدة أن هناك تحويلات لها أهداف تؤدى إلى إفساد وعدم انضباط الامتحانات.

وقالت مصادر مسئولة، لـ" اليوم السابع"، إنه يجب وقف أى محاولات من شأنها تعكير الامتحانات، موضحة أن آخر موعد لتلقى التحويلات من المفترض أن يكون منتصف نوفمبر المقبل لبعض الحالات التى لها ظروف خاصة منها مثلا طالب يرغب فى التحويل نظرا لنقل محل سكن الأسرة أو لظروف عمل والديه، أما عدا ذلك لا يتم قبول تحويلهم لانتفاء السبب القانونى.

وأضافت، أنه لا بد من وقف التحويلات التى يسعى أصحابها إلى تخريب اللجان والاستفادة من بعض حالات الغش، مشددة على أن هناك لجان يسعى طلابها إلى الغش بالقوة ويتلقى المراقبون فيها تهديدات واضحة وصريحة ومن ثم يجب وقف هذا الأمر بمنع تحويلهم إلى هذه اللجان.

وأوضحت المصادر، أن هناك إصرار من بعض أولياء الأمور والطلبة لتحويل أبنائهم إلى لجان بعينها ولكن يجب وقف هذه الأمور حتى يتحقق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة الممتحنين ولا يتساوى طالب ذاكر واجتهد مع طالب يسعى للغش والاستفادة من أخطاء قد يقع فيها بعض المسئولين دون قصد أو تحت ضغط.

وكشفت المصادر، أنه جار التحقيق مع بعض المسئولين عن تحويل طلاب إلى لجان محافظة كفر الشيخ خلال امتحانات العام الدراسى الماضى، مشددة على أن التحويلات يجب أن يتم فحص أسبابها قبل الموافقة عليها خاصة فى اللجان المعروفة مثل بيلا بكفر الشيخ أو دار السلام بسوهاج أو البدارى بأسيوط.

 

وأكدت المصادر، أن هناك لجان لن يتم فيها عقد امتحانات مرة أخرى منها لجنة بيلا حيث تم اتخاذ قرار بشأن عدم عقد امتحانات مرة أخرى بعد حالات الغش الجماعى التى ظهرت بامتحانات العام الماضى، ولن يتم الاستجابة لأى طلبات سواء من أولياء الأمور أو أى أشخاص آخرين، مشددة على أنه يجب التصدى لمحاولات الغش التى تفسد نجاح الامتحانات وانضباطها.

 

وأشارت المصادر إلى أنه حتى الآن لم يتم رصد أى حالات غش إلى لجان بعينها منذ بداية العام الدراسى الجديد ولكن قد تظهر بعض الحالات خلال الفترة المقبلة، وسيتم مراجعتها بالكامل ومعرفة أصحابها، مشددة على أنه فى حالة نجاح هؤلاء الطلبة فى التحويل إلى لجان بعينها يتم التركيز على هذه اللجان أثناء انعقاد الامتحانات واختيار رؤساء لجان ومراقبين لهم بشكل دقيق للسيطرة على أية محاولات غش، قائلة: هدفنا وجود امتحانات عادلة بين جميع الطلبة المتقدمين وتحقيق الشفافية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة