خالد صلاح

المعارضة التركية تصعد من هجومها على أردوغان وتعلن رفضها العمليات العسكرية فى سوريا.. اتهامات بقيادة البلاد لمستنقع حماية 10 آلاف داعشى.. وكمال أوغلو يتهم أردوغان بالخيانة

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 10:19 م
المعارضة التركية تصعد من هجومها على أردوغان وتعلن رفضها العمليات العسكرية فى سوريا.. اتهامات بقيادة البلاد لمستنقع حماية 10 آلاف داعشى.. وكمال أوغلو يتهم أردوغان بالخيانة تميم بن حمد أمير إرهاب وأردوغان
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صعدت المعارضة التركية من هجومها وفضحها للرئيس التركى رجب طيب أردوغان واصفين تصرفاته بالخيانة ومنتقدين العمليات العسكرية التى يشنها فى سوريا معلنين رفضهم لها حيث أكدوا أن أردوغان يقود البلاد إلى مستنقع من اجل حماية 10 آلاف داعشي.

فى هذا السياق بث الإعلامي نشأت الديهي، مقطع فيديو لنائب تركي عن حزب الشعوب الديمقراطية، أكد خلاله أن الوضع في شمال سوريا سيجر الويلات على بلادنا، موضحًا أن المعارضة التركية وجهت انتقادات لشن عمليات عسكرية على سوريا، مؤكدًا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقود البلاد إلى مستنقع من اجل حماية 10 آلاف داعشي.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الثلاثاء، أن المعارضة التركية تقف ضد احتلال أردوغان للأراضي السورية، معقبًا: "الولايات المتحدة الامريكية قامت بحركة نص كم وسحبت قواتها من الأراضي السورية وتركت الأكراد بها".

وتابع، أن "قوات سوريا الديمقراطية كانت مدعومة بشكل واضح من الـ "CIA"، وبعد أن قضت على داعش باعتهم"، معقبًا: "المتغطي بالأمريكان عريان".

فيما كشف زعيم المعارضة التركية، كمال كيليتشدار أوغلو، فضيحة خصخصة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، لصانع أسلحة تركية لصالح قطر، وواصفا هذا التصرف بالخيانة.

وقال زعيم المعارضة التركية، فى فيديو نشرته المعارضة التركية، إن مصنع بقيمة 20 مليار دولار تم نقل ملكيته للجيش القطري بدون مناقصة ومجانًا ماذا سيقولون الآن ينتابني الفضول حول ذلك سيقولون لم تكن خصخصة أنا أعلم ذلك .

https://www.youtube.com/watch?v=mYGRPA6z-EE

وتابع زعيم المعارضة التركية:"ماذا إذن؟.. حسنًا فهمنا لم يكن تخصيصًا ..ماذا كانت إذن؟..مصنع بقيمة 20 مليار دولار يتم نقله بلا أي مناقصة ومجانًا لمدة 25 عامًا ما هذا؟ هذه في الأصل  لم تكن مناقصة هذه تسمى خيانة للوطن ليست شيئًا آخر إنما خيانة للوطن".

وأضاف كمال كيليتشدار أوغلو:"أصبحت وزارة الدفاع التركية والقوات المسلحة التركية عميلًا لممتلكاتها الخاصة هناك عقل ومنطق، فالسلعة ملكي والمصنع أيضًا ملكي وأنا أدفع نفقات العمال هناك والظباط أيضًا تابعون لي.. والسلعة المنتجة ملكي..يقولون أنت انتج وأنا أشتري منك، بأي عقل وأي منطق يتوقعون ذلك؟".

من جانبه فضح مسؤول قضائى تركى بارز سابق، حجم القمع الذى تعيشه تركيا فى الوقت الراهن، كاشفا أساليب قمع أردوغان للقضاة الأتراك، ومشيرا إلى أن الحياة السياسية في تركيا خرجت عن مسارها.

ونقلت صحيفة "زمان"، التابعة للمعارضة التركية، عن هاشم كيليتش الرئيس السابق للمحكمة الدستورية في تركيا، تأكيده أن هناك انحرافا بالحياة السياسية في تركيا.

وقال الرئيس السابق للمحكمة الدستورية في تركيا، إنه يدعم مساعي رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو ووزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان الخاصة بتأسيس أحزاب منشقة عن حزب العدالة والتنمية، موضحا أن الحياة السياسية في تركيا خرجت عن مسارها.

وكشف أساليب قمع أردوغان للقضاة الأترك، لافتا إلى أن القضاء تعرضوا لاتهامات الانتماء لتنظيم إرهابي التي توجه لحركة الخدمة منذ عام 2016، قائلًا: "لذلك قامت المحكمة الدستورية بإصدار أحكام بانتهاك الحقوق في الدعاوى المتلاعب فيها، وأسقطت الدعاوى، ومنعت بذلك المزيد من الظلام الذي يخيم على حياة المواطنين"

وذكرت الصحيفة التركية المعارضة، أن التصريحات والكلمات والأفكار التي تعتبر ضمن حرية التعبير والرأي في الدول الديمقراطية، تعتبر في تركيا إهانة لكبار رموز الدول، ومدحا للإرهاب.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة