خالد صلاح

مدرب جيانا فاروق يكشف كواليس الأزمة فى بطولة روسيا

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 10:40 ص
مدرب جيانا فاروق يكشف كواليس الأزمة فى بطولة روسيا جيانا فاروق
كتبت ياسمين يحيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خرج هانى قشطة المدير الفنى لمنتخب سيدات الكاراتيه عن صمته، ليرد ويكشف كواليس الأزمة التى دارت خلال مشاركة المنتخب فى الجائزة الكبرى التى أقيمت بروسيا الأسبوع الماضى، والتى شهدت أزمة مع جيانا فاروق لاعبة المنتخب.

وأكد هانى قشطة أنه تولى المهمة مع المنتخب خلال يناير الماضى، وكانت اللاعبة فى التصنيف الخامس الأولمبى، وبعد المشاركة فى بطولة دبى وصلت إلى التصنيف الثانى، ثم فى شهر مارس وصلت للتصنيف الثالث، وبعد المشاركة فى بطولة المغرب حققت المركز الرابع، وطلبت أن تتدرب مع المدرب الخاص بها، ومن جانبى رفضت حتى لا يكون هناك تشتيتا، خاصة أننا كنا داخل معسكر، وبعد فوز جيانا فاروق بذهبية بطولة اليابان نشرت على صفحتها بـ فيس بوك منشورا تشكر فيه عدد كبير من بينهم مدربها، والشركة الراعية، دون ذكر اسمى، حيث كانت خلال المشاركة فى البطولة تتواصل مع مدربها، تسأله عن بعض التفاصيل فى المباريات، وذلك فى حضورى.

وتابع هانى قشطة كل هذا والأمور تسير بشكل طبيعى، حتى جاءت بطولة روسيا، فوجئت بها تطلب من محمد إبرهيم سالم المدير الفنى السابق للمنتخب، والحالى لمنتخب الأردن، أن يكون بجانب البساط  لتوجيهها، لكنه لم يفعل تجنبا للإحراج، وخلال مبارتها منع لاعبة إيطاليا تركت البساط ونظرت تجاهى، فبعد المباراة سألتها هل كنتى تقولين شئ، قالت لا .  

وأضاف هانى قشطةعندما كنت أوجهها فى المباريات تقول لى ابعد عنى خالص وفى قبل النهائى خسرت بقرار التحكيم 3/2، هذا أمر طبيعى يتعرض له أى لاعب، فوجدتها تتحدث تليفونيا وتتعمد أن ترفع صوتها حتى أسمع ما تقول: "عاوزة أقابل الوزير أول ما أرجع من روسيا".

وأوضح قشطة أن هذا هو كل ما حدث مع اللاعبة منذ تولى المهمة الرسمية للمنتخب، ولا أعلم أسباب الأزمة.

كانت جيانا فاروق لاعبة منتخب الكاراتيه قد طلبت تدخل وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية فى أزمتها مع مدربها، بحجة أنه تقاعس خلال مشاركتها فى البطولات، ولم يعترض على القرارات التحكيمية، التى تسببت فى خسارتها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة