خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الاحتلال العثمانى الجديد" هكذا وصف المغردون العدوان التركى على سوريا

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 07:34 م
"الاحتلال العثمانى الجديد" هكذا وصف المغردون العدوان التركى على سوريا أردوغان
كتب هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدان رواد موقع تويترعبر هاشتاج "سوريا"، الذى تصدر قائمة الأكثر تداولا فى مصر هجوم الجيش التركى على شمال سوريا، حيث وصفوه بأنه ليس إلا احتلال عثمانى جديد، كما وصفوا أردوغان بالكاذب وأنه يستغل أزمات الدول لتحقيق أطماعه، وطالب أخرون بمقاطعة البضائع التركية.

وقالت هالة هشام: "معلش تويتة عايمة من شخص بيقول أنا محايد..ماتقول الحق مرة بصراحة..إن تركيا بتستغل أزمات الدول مرة فى العراق لما بنت السدود على حدودها ومرة مع سوريا بعد ما أججت أزمتها.. محدش يعرف ايه اللي بيحصل في سوريا دلوقتي..علشان الجزيرة مش هتعرض حاجة وهتشتم في مصر بس ولجان تويتر اتفضحت".

1
 

وكتب أخر:"ياعرب جزء منكم ينتهك جزء منكم يقتل ويشرد كرامة سوريا من كرامتكم نحن الآن ليس فى بشار الأسد نحن الآن في وقفة تاريخية من أجل الشعب السوري طرد السفراء الأتراك من بلاد العرب وسحب السفراء العرب فورا من تركيا هل من نخوة من أجل كرامتنا هذا اضعف الايمان قاطعو تركيا فورا".

2
 

وقال السيد الطحاوى:"للأسف الشديد .. مثلما كانت نهاية صدام حسين بل والعراق أيضا فى غزو للكويت .. فإنني أشعر أن نهاية أردوغان وربما تركيا أيضا قد بدأت اليوم باجتياح الجيش التركي لحدود سوريا الشمالية فيما أسماه بعملية نبع السلام !!..فاللهم الطف بالمسلمين أجمعين فيما جرت به المقادير .. يا رب العالمين".

3
 

وغرد فهد الدعجانى:"لعبة جديدة من أردوغان دخل شمال سوريا علشان يكمل مابدأ فيه من قتل للأبرياء هناك هذا هو يمشي على خطى العثمانيين بقتل وتهجير الابرياء الله يأخذه المجرم".

4
 

وكتب محسن :"هو السؤال هى سوريا مفيهاش غير حلب ولا الأكراد دول مش بشر عادى يموتوا كدا وقردخان يدبح فيهم عادى خالص..مفيش اللهم أنصر اخواتنا فى سوريا ولا حلب هى بس اللى تحترك..اللهم إنا نبرأ إليك من كل دعم ولو بكلمة أو صورة أو مال فى إراقة أى دم واجعلها فى ميزان سيئاتهم".

وأدانت العديد من الدول الكبرى العدوان التركى على الأراضى السورية، محذرة من العواقب وفى مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وغالبية الدول الأوروبية.

وفى بيان لها مساء اليوم، أكدت الخارجية المصرية إدانتها الكاملة للعدوان التركى على سوريا، مشددة على رفض مصر التام للاعتداءات الصارخة وغير المقبولة على سيادة دولة عربية شقيقة. كما حذرت الخارجية فى بيانها من استغلال الظروف التى تمر بها الدولة السورية للقيام بتلك التجاوزات، بشكل يتنافى مع قواعد القانون الدولى.

ودعت مصر المجتمع الدولى ممثلاً فى مجلس الأمن للتصدى لهذا التطور البالغ الخطورة والذى يهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء "هندسة ديمغرافية" لتعديل التركيبة السكانية فى شمال سوريا.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة