خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تعرف على اكتشافات الفضاء الحاصلة على جائزة نوبل للفيزياء هذا العام

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 04:00 م
تعرف على اكتشافات الفضاء الحاصلة على جائزة نوبل للفيزياء هذا العام كوكب خارجى
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حصد ثلاث علماء جائزة نوبل للفيزياء لهذا العام، والتى تمحورت فى بعض الاكتشافات الفلكية، حيث أضاف عمل العلماء الكثير لعلم الكونيات، فقد فاز العالمان الذين اكتشفوا أول كوكب خارج المجموعة الشمسية، وكذلك عالم الكونيات الذي درس الانفجار الكبير.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، منحت جائزة نوبل في الفيزياء لثلاثة علماء عن عملهم لاستكشاف الكون، حيث حصل البروفسور ميشيل مايور والأستاذ ديدييه كيلوز، وكلاهما يعمل في سويسرا، على جائزة لاكتشاف أول كوكب خارج المجموعة الشمسية يدور حول نجم يشبه الشمس في عام 1995.
 
ميسيل مايور
العالمان السويسريين
 
كما حصل عالم الكونيات الكندى البروفيسور جيمس بيبلز، الذي يعمل في جامعة برينستون، على الجائزة عن تقديره لعمله في مجال علم الكونيات الذي يبحث في أصول الانفجار الكبير، وذلك لمساهمتهم في فهم تطور الكون.
 
وسيتقاسمون جائزة نقدية بقيمة 740،000 جنيه إسترليني وميدالية ذهبية، حيث سيحصل البروفيسور جيمس بيبلز على نصف الجائزة، بينما سيتقاسم البروفسور السويسري ميشيل مايور والأستاذ ديدييه كيلوز مبلغ 370 ألف جنيه إسترليني.
 
وقال مسئولو نوبل: "اكتشف الحائز على جائزة نوبل عام 2019 ميشيل مايور وديدييه كيلوز ثورة في علم الفلك ، ومنذ ذلك الحين تم العثور على أكثر من 4000 كوكب خارج المجموعة الشمسية في درب التبانة، ولا يزال يتم اكتشاف عوالم جديدة غريبة، مع ثروة هائلة من الأحجام والأشكال والمدارات".
 
فقد اكتشف البروفيسور كيلوز والبروفسور مايور 51 Pegasi في جامعة جنيف في عام 1995، وكان أول تأكيد لوجود كوكب خارج المجموعة الشمسية، وهو مدار يدور حول نجم آخر غير شمسنا.
 
الكندى جيمس بابلز
الكندى جيمس بيبلز
 
وطور البروفسور كيلوز منذ هذا الوقت تقنية دوبلر لتكون أكثر دقة، مما أدى إلى اكتشاف مزيد من الكواكب الخارجية المؤكدة 1900 أو أكثر.
 
كما حصل على عالم الكونيات البروفيسور جيمس بيبلز على الجائزة عن عمله في علم الكونيات، وانتقل إلى عالم الكون الذى يحتوى على مليارات المجرات، فإن إطاره النظري، الذي تم تطويره على مدار عقدين من الزمن، هو أساس فهمنا الحديث لتاريخ الكون، من الانفجار الكبير إلى يومنا هذا.
 
ويعود الفضل للبروفيسور بيبلز في إضافة منهج رياضي لفهم الكون، بمساهمات مختلفة في نظرية الانفجار الكبير من خلال تحليل الإشعاعات الأثرية المتبقية من أشعة الضوء التي اخترقت الكون الضبابي ذات يوم.
 
وتعد هذه الجوائز هي الثانية التي يتم الإعلان عنها هذا الأسبوع بعد منح جائزة الطب، وتتبعها جوائز الكيمياء والسلام والأدب.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة