خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

جوجل: يجب على شركات التكنولوجيا تحمل مسئولية حماية الخصوصية

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 08:00 ص
جوجل: يجب على شركات التكنولوجيا تحمل مسئولية حماية الخصوصية جوجل
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مسئول تنفيذى فى جوجل إنه يجب على شركات التكنولوجيا المختلفة سواء الكبيرة أو الصغيرة، أن تضع فى اعتبارها مسئوليات وأخلاقيات التكنولوجيا لحماية بيانات المستخدمين أو المعلومات الأخرى بشكل آمن من التسرب.

وبحسب موقع TOI الهندى، فجاء ذلك التصريح كرد على سؤال حول حالات تسريب البيانات التى شملت العديد من الشركات فى السنوات الأخيرة، إذ قال "بيتر نورفيج"، مدير الأبحاث فى جوجل، إن المفتاح فى هذا الصدد هو أن شركات التكنولوجيا يجب أن تضع تدابير السلامة فى مكانها وإتاحتها لجميع العاملين فى تلك الشركات.

وقال إنه على الرغم من وجود أوقات يكون لدى إحدى الشركات فكرة أنها تتحرك بسرعة وسط ضغوط المنافسة أو السوق، إلا أنها يجب أن تبطئ وتضاعف فحص منتجها قبل إطلاقها، وفق ما ذكرته وكالة أنباء شينخوا.

وأكد إنه من أجل توفير أقصى حماية لبيانات المستخدمين يتعين علينا أن نتباطأ، حيث يشكو الناس إلى حد ما من ذلك، لكن الأمر يستحق أن نتأكد من أن الأمور فى نصابها الصحيح".

وأضاف: "يجب على الشركات تثقيف القوى العاملة بكاملها، وإخبار الجميع أنه من المهم أن تحصل على جودة فى المنتجات، وجميع هذه الجوانب جزء من تلك الجودة"، واستكمل فائلا إنه يجب على الشركات أن تكون على دراية دائمًا بوجود تهديدات ترغب فى أن تحمى نفسها بها بنشاط.

وقد اقترح " نورفيج" على الشركات الصينية أن تتعلم من دروس الشركات الأمريكية وأن تفكر فى النظام من البداية إلى القمة، وقال إنه يجب على الشركات ألا تسمح بالوصول غير المصرح به إلى بيانات المستخدم وتجنب أى مخاطر تسريب البيانات.

وقد انضم إلى "نورفيج" العديد من المتحدثين الآخرين من الشركات الأمريكية والصينية الكبرى بما فى ذلك أبل و على بابا، وذلك لمناقشة مستقبل الحوسبة والذكاء الاصطناعى (AI) فى إحدى مؤتمرات القمة السنوية لبيركلى فى الصين 2019.

وقد استضاف المؤتمر الذى استمر لمدة يوم من كبار المتحدثين والعلماء وكبار المسؤولين التنفيذيين من شركات التكنولوجيا الكبرى للحديث عن مواضيع تتراوح من الذكاء الاصطناعى والحوسبة والهندسة إلى ريادة الأعمال، فضلاً عن تأثيرها على الابتكار والإعلام والترفيه والنقل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة