خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نجاح أول عملية فى روسيا لحالة نادرة من وحمات الوجه للطفلة "باتمان" ..صور

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 09:47 م
نجاح أول عملية فى روسيا لحالة نادرة من وحمات الوجه للطفلة "باتمان" ..صور نجاح اول عملية للطفلة باتمان بعد جراحة لها فى روسيا
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية اليوم، أن الطفلة الأمريكية التى ولدت بعلامة "باتمان" على وجهها، نجحت فى أول عملية جراحية بعد السفر إلى روسيا للعلاج الرائد، وكانت "لونا فينر"، قد ولدت فى ولاية فلوريدا، مع وحمة خلقية صباغية فى الوجه.

مع والدتها
مع والدتها

 

وقالت الصحيفة، تحدثت والدتها "كارول فينر"، إلى الجراحين فى الولايات المتحدة، لكنها لم تجد علاج لابنتها، مضيفة أن الجراح الروسى اتصل بها لتقديم علاج غير متوفر فى الولايات المتحدة، حيث أن العملية الأولى التى هى أقل تدخلا وأرخص، جعلتها على ما يرام، موضحة أن الطفلة خضعت لعملية جراحية ناجحة لها فى روسيا، بعد أن ولدت وهى تحمل علامة "قناع باتمان" على وجهها.

الطفلة مع امها والجراح
الطفلة مع امها والجراح

طارت لونا فينر، من فلوريدا، عبر العالم للعلاج الرائد الذى لا يتوفر فى الولايات المتحدة حتى الآن.

الطفلة فور ولادتها
الطفلة فور ولادتها

وأشارت الصحيفة، إلى أن الطفلة البالغة من العمر 7 أشهر، ولدت مع وحمة صباغية خلقية، وهى حالة جلدية تنتج عيوب داكنة بشكل غير طبيعى، عادة عبر الوجه، بدأت والدة لونا، كارول، 35 عامًا فى البحث عن طبيب يمكنه المساعدة بعد تحذيره من أن الحالة تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

بعد الجراحة شاهد الصور
بعد الجراحة شاهد الصور

وقال أندريه ألكسوتكين، المدير التنفيذى لعيادة الليزر والديناميكية الضوئية في كراسنودار بروسيا: "العملية الأولى كانت ناجحة"، لقد تعاملنا مع جزء من الصخرة الموجودة على جبين الطفلة، ليس من الواضح متى من المقرر إجراء العملية التالية لــ "لونا".

قبل الجراحة
قبل الجراحة

كتبت فينر إلى أتباعها البالغ عددهم 127 ألف شخص على إنستجرام: "إن لونا بخير، والحمد لله. لا حاجة لطب الألم، حيث ينطوي العلاج على حقن عقار فى الوجه يتراكم فى الوحمة، مما يتسبب فى موت الأنسجة، تتكوّن القشرة فوق الجلد ولكن أسفل هذا الجلد الصحى ينمو، يستخدم العلاج بالليزر أيضًا لتقليل التصبغ.

اثناء اللعب مع امها
اثناء اللعب مع امها

 

تبلغ تكلفة كل عملية جراحية 25 ألف دولار (19،977 جنيه إسترليني) لكل منها، حيث تقوم الأسرة بجمع الأموال من خلال الإنترنت.

الطفلة وهى تشبه باتمان
الطفلة وهى تشبه باتمان

وأوضحت الصحيفة، فى سبتمبر، تصدرت لونا عناوين الصحف عندما عرض الجراحين، وعالم الأورام الدكتور بوبوف علاجًا كان أقل تدخلاً وأرخص من علاجه في الولايات المتحدة.

الطفلة بات مان
الطفلة بات مان

وقال الدكتور بوبوف، كبير مديري المستشفى: تم عرض 80 عملية جراحية لوالد لونا تتم في خمس سنوات، كان من المفترض أن تبدأ عندما تكبر الفتاة، بالإضافة إلى أنه تم التخطيط لتنفيذها فى مؤسسات طبية مختلفة في أمريكا، وعلى كل هذا كان عليك دفع مبلغ خيالى من المال.

الكل يلعب معها ويرتدى قناع باتمان
الكل يلعب معها ويرتدى قناع باتمان

وأضاف: اقترح الأطباء عمدا نظام علاج لا يتلاءم مع أي إطار من دوريات التأمين الأمريكية، لقد كانوا غير موافقين قائلين:" لا يمكننا العمل على فتاتك، لا يمكننا أن نفعل كل شيء بالطريقة التي تريدها.

الاب والام يرتيان قناع باتمان لايهامها بانها ليست وحيدة
الاب والام يرتيان قناع باتمان لايهامها بانها ليست وحيدة

 

وأكدت والدتها فينر، عندما ولدت لونا، لم يكن لدى أي شخص في الغرفة أي فكرة عما حدث معها، تم تشخيص حالتها على أنها حالة جلدية خلقية صباغية بعد 6 أيام من ولادتها، مضيفة، "واصل الأطباء في الولايات المتحدة تقديم نصائح مختلفة لي، وشعرت بالضياع، ولم أكن أعرف ماذا أفعل، وقد أخبرني جراح في "بوسطن"، أن لونا يجب أن تخضع لأكثر من 100 جلسة من علاجات الليزر، لم أشعر بالراحة حيال ذلك، أردت أن تبدأ الدراسة في الوقت المناسب، وأشعر أنها يمكن أن تنسجم مع الأطفال الآخرين، أخبرني الجراحون الآخرون في نيويورك، وشيكاغو، وفلوريدا، أن الليزر سيكون أسوأ شيء بالنسبة للونا، كان لديهم آراء مختلفة للغاية حول ما يجب القيام به ومتى.

الطبيب يلعب معها
الطبيب يلعب معها

 

وأضافت، يعتقد الجميع أنني مجنونة للذهاب إلى روسيا، لكنني أجريت الكثير من الأبحاث، وحصلت على نصيحة من العديد من الأطباء، وأعتقد حقًا أن هذا هو أفضل خيار للونا الآن، مؤكدة أنه لا تتضمن طريقة علاج الدكتور بوبوف "عملية دموية واسعة النطاق" أو "استئصال كمية كبيرة من الأنسجة"، يمكننا القيام بمثل هذه العمليات في العيادات الخارجية، تحت التخدير الموضعي وبدون قطرة دم.

الطفلة اثناء الرضاعة
الطفلة اثناء الرضاعة بعد الجراحة 

وقالت فحص دقيق لونا جعلني سعيدة، لقد أظهر أنه الآن لا يوجد خطر، ولدينا ما لا يقل عن عام ونصف العام من أجل إكمال العلاج.

طفلة بات مان
طفلة بات مان

قال الدكتور بوبوف، إن لونا أحضرتها والدتها إلى غرفتي الاستشارية، مدت الفتاة يديها، وأمسكت بإبهامي ولم تتركه أبداً، اضطررت إلى اصطحابها وحتى إطعامها من خلال الببرونة، لأن الوقت قد حان لتناول الطعام.

وأوضحت والدتها، أن الطبيب أكد أنها إذا كانت تتناول الطعام بشكل طبيعي، فإن الضحك وعدم محاولة لمس الضمادة، يعد علامة على أنها لا تشعر بالألم بعد الجراحة، ذهبنا إلى الطبيب كل يوم لتغيير الضمادة، واليوم أخذت حمامها الكامل مع الممرضات لأننى كنت خائفًا من تبليل رأسها الصغير فى المنزل، مضيفة أواصل الآن الدعاء لكي يكون شفاءها رائعا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة