خالد صلاح

"فتاة العياط".. كل ما تريد معرفته عن انقضاء الدعوى الجنائية فى جريمة القتل

الخميس، 14 نوفمبر 2019 12:00 ص
"فتاة العياط".. كل ما تريد معرفته عن انقضاء الدعوى الجنائية فى جريمة القتل فتاة العياط - أرشيفية
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمر المستشار حمادة الصاوى النائب العام، بانقضاء الدعوى الجنائية ضد أميرة أحمد المعروفة بـ"فتاة العياط"، فى قضية القتل الموجهة إليها لعدم الجناية لوجودها فى حالة دفاع شرعى عن عرضها.
 

و"اليوم السابع" يوضح فى النقاط التالية قصة "فتاة العياط" مند واقعة القتل حتى الحصول على قرار النائب العام:



14 يوليو الماضى سلمت "فتاة العياط" نفسها لأفراد قسم شرطة العياط، معترفة بقتل سائق سيارة ميكروباص حاول الاعتداء عليها.

21 يوليو أمرت النيابة بالتأكد ما إذا كانت "فتاة العياط" ارتكبت الجريمة بمفردها أم بمساعدة آخرين.

24 يوليو بدأت النيابة فى مخاطبة شركات المحمول لتتبع الهواتف الخاصة بالفتاة والمجنى عليه وباقى المتهمين.

25
يوليو حققت النيابة مع المتهم الثانى "وائل" بشأن مساعدته للمجنى عليه لخطف "فتاة العياط"، وتحريضه على الاعتداء عليها.

25يوليو النيابة تحقق مع المتهم الثالث، والذى وجهت له تهمة الاشتراك مع المتهم الثانى مهند فى مساعدة سائق .الميكروباص فى استدراج "فتاة العياط" لمنطقة جبلية من أجل الاعتداء عليها

30 يوليو جدد قاضى المعارضات بجنوب الجيزة حبس "فتاة العياط" لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيق.

31 يوليو رفض استئناف "فتاة العياط" على حكم حبسها.

12
أغسطس أعلنت تحريات مركز شرطة العياط، اعتراف المتهمين بأنهما كانا على علم باستدراج السائق لفتاة العياط.

26
أغسطس بعد إثبات إدانة المتهم الثانى والثالث، تم إخلاء سبيل فتاة العياط بكفالة 10 آلاف جنيه.

2
سبتمبر جدد قاضى غرفة المشورة بمحكمة العياط، حبس المتهمين الثانى والثالث لمدة 45 يوماً على ذمة التحقيق.

تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعى الخاص بالقضية، والذى أكد أن الفتاة قامت بارتكاب الجريمة بمفردها.

تسلمت محكمة الطفل بالجيزة أوراق قضية "فتاة العياط"، على أن يجرى عقد محاكمة عاجلة بشأن التهمة المنسوبة إليها.

12
نوفمبر النائب العام يقرر بانقضاء الدعوة الجنائية ضد "فتاة العياط" لثبوت دفاعها عن نفسها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة