خالد صلاح

صور.. تنافس 700 جمل "مطية" من أقوى السلالات بمهرجان شرم الشيخ.. هجن جنوب وشمال سيناء والسويس والإسماعيلية والأقصر والشرقية والقاهرة تسابق هجن محافظات الصعيد.. وممثلو اتحاد الهجن الإماراتى يشيدون بالسباق

الجمعة، 15 نوفمبر 2019 09:30 م
صور.. تنافس 700 جمل "مطية" من أقوى السلالات بمهرجان شرم الشيخ.. هجن جنوب وشمال سيناء والسويس والإسماعيلية والأقصر والشرقية والقاهرة تسابق هجن محافظات الصعيد.. وممثلو اتحاد الهجن الإماراتى يشيدون بالسباق
شرم الشيخ - محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخل 700 جمل "مطية" من المشاركين فى مهرجان شرم الشيخ لسباقات الهجن، منافسات قوية بين محافظات جنوب وشمال سيناء والسويس والإسماعيلية والأقصر والشرقية والقاهرة، وهجن محافظات الصعيد، للفوز بجوائز المهرجان، التى سيتم توزيعها غدا السبت فى نهاية أيام المهرجان.

انتشرت فى ساحة مقابلة لمضمار سباق شرم الشيخ للهجن خيام الهجانة القادمين من كل محافظات مصر المشاركين سباق شرم الشيخ التنشيطى الثانى للهجن الذى ينظمه الاتحاد المصرى للهجن بدعم من دولة الامارات العربية المتحدة وتتواصل فعالياته حتى غد السبت.

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (12)

أهل الإبل نصبوا خيامهم وحولهم هجنهم المشاركة فيها يقيمون اقامة تبدأ من أيام سابقة للمهرجان وتستمر حتى نهايته بهذه الخيام التى تتنوع فى مساحتها وألوانها البيضاء والسوداء.

داخل هذه الخيام فرق عمل كاملة من فتيان وشباب وكبار من الطاعنين فى السن لكلا مهامه بينهم من يقوم بعملية التدريب للهجن وآخرين يمثلون رموز فى المكان يستقبلون الضيوف بينما الصغار منوط بهم خدمة كل مكان وإعداد الشاى والقهوة.

نهارًا تبدو الخيام خالية، حيث الجميع مبكرًا ينطلقون ما بين من يقومون بالتدريب وآخرون يشاركون فى السباق وتهيئة الهجن لتكون جاهزة ومتابعة انطلاقتها وصولًا لنهاية كل سباق وعودتها، وليلًا تغيب ملامح هذه الخيام مع الظلام وسواد قمم الجبال من خلفها ولا يبدو إلا مشاهد النيران المشتعلة أمامها وحولها يلتف الجميع فى جلسات سمر وسهر فيها تدور الأحاديث حول الهجن وتاريخها ولا يخلو الحديث من تحليل لكل سباق بينما هناك من الجلسات ما هو أهم وهى مفاوضات صفقات البيع والشراء بين مشترين ووسطاء يبحثون عن الهجن الأصيلة التى تحقق مراكز الأولى.

 

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (10)

قال عيد أبوغاليه، أحد المشاركين القادمين من محافظة الإسماعيلية إنهم هنا يتجدد حضورهم للمشاركة والاحتفال بإحياء تراث اجدادهم، وتابع قائلا إنه اعتاد على المشاركة وكان له شرف أنه من الرعيل الأول الذين بدأوا السباقات فى تسعينيات القرن الماضى. واستطرد قائلا بلهجته المحلية فى إشارة للإبل من حوله "اللى بيرافقها يبقى حبيب لها طول العمر واحنا حبيناها أبا عن جد ".

فى إحدى الخيام اصطف طابور من المهنئين يباركون لشاب يقف فى المقدمة وهو "راشد بن سريع ترابين" وهم يرددون "مبروك يا راعى غبشان" فى إشارة لاسم جمله الذى حقق له فوزًا بالمركز الأول فى أحد الأشواط.

 

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (8)

قال "راشد" إنه من أبناء جنوب سيناء ومن حوله هم أقاربه من أبناء قبيلته يباركون له الفوز، لافتا إلى أن "البعير" الفائز من سلاله وصفها بالطيبة وحقق المفاجأة للجميع بالفوز وهى مفاجئة متوقعة لأنه سبق له الحصول على المركز الأول فى عددا من السباقات.

وتابع الحديث "سليمان الاحيوات" وهو مدرب ويطلقون عليه "مضمر" بقوله إنه جاء من شمال سيناء وقطع مسافة 500 كيلومتر وبرفقته إعداد من الهجن التى يدربها لصالح كبار الملاك.

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (6)

وأضاف أنهم اعتادوا المشاركة فى السباقات وجرت عادتهم أنهم يفرحون بالفوز ولا يحزنون على فقد مركز حيث طبيعة أى سباق هى إما أن تكون سابق أو مسبوق وهذا فى كل الرياضات وأخلاق الرياضيين الهجانة، تعتبر أن تكون مسبوقا أمر لا يعيب ويدفع لمزيد من الهمة وتكثيف التدريب.

ومن بين المحتفلين بفوزهم عبدالعزيز الزميلى من قبيلة العليقات، وهو أحد الشباب ممن قرروا توجيه الاستثمار فى مجال الإبل الخاصة بالسباقات. وقال "الزميلى"، إنه حضر للسباق وبرفقته اعداد من الهجن اشتراها بعناية بعد أن أصبحت السباقات تحقق كثير من الفوائد.

 

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (7)

وتابع الحديث محمد حسين العيادى، وهو مضمر يقوم بتدريب الهجن بقوله إنهم اعتادوا فى كل سباق ينتقلون إليه إقامة خيامهم حوله وفى مدينة شرم الشيخ كان هذا الأمر أيضا لكن مع استعدادات أكبر وتجهيزات دقيقه خصوصا بعد أن أصبحت سباقات الهجن من أهم الرياضات ولها مهتمين وكثر عدد المتنافسين فيها.

وقال سلامة أبو ذنيبة السويركى القادم من محافظة شمال سيناء، إن سباقات الهجن بالنسبة لهم فرصة لتحقيق شرف المنافسة وهم فى مضاربهم يعيشون حياتهم البدوية البسيطة التى اعتادوا عليها وأيا كانت مستويات أهل الهجن يفضلون البقاء بجوار إبلهم يتابعون رعايتها وليلا يستقبلون ضيوفهم.

وقال صالح المزينى رئيس نادى نويبع لسباقات الهجن، إنهم يعتبرون مهرجان شرم الشيخ كرنفال احتفالى كبير بالموروث القديم ويحققون منه كثير من الفوائد، أهمها تنشيط حركة بيع وشراء الهجن.

وبدوره اعتبر محمد سلمى الطالب بالمرحلة الجامعية، أن تواجده هو تأكيد على اعتزازه بتراث أجداده، واستطرد قائلا: هنا فى خيمتنا ليلًا نقيم سهراتنا بالجلوس على الأرض والالتفاف حول موقد النيران نحتسى الشاى والقهوة ويحضر لنا كثير من الزملاء والأصدقاء. وأشار إلى أنه يعتز من يقوم بخدمة كبار السن من أبناء عائلته المقيمين فى خيمتهم.

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (3)

وأشاد ممثلو اتحاد سباق الهجن الإماراتى بسباق شرم الشيخ للهجن الثانى الذى انطلقت فعالياته اليوم وتستمر حتى السبت القادم برعاية دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال ناصر بن قريع العامرى - مسئول السباقات الخارجية باتحاد الهجن الإماراتى فى تصريح خاص لـ "اليوم السابع" إن السباق يُقام بدعم من اتحاد سباقات الهجن بالإمارات، وأعداد الهجن المشاركة ضعف ما سبق.

وأوضح أن السباق يتكون من 30 شوط بينها 28 يتم فيها تنافس الهجن بالراكب الآلى، و2 بواسطة راكب بشرى، والجوائز مقدمة لأصحاب العشر مراكز الأولى.

وقال إن رسالته للهجانة المصريين أنه مطلوب مزيد من الجهد وأقول لهم "الخير جاى والدعم متواصل" لافتا إلى أن الإمارات تدعم 6 فعاليات انطلقت أولها أكتوبر الماضى بمناسبة ذكرى انتصار أكتوبر وتستمر شهريا حتى ابريل القادم بسباق ختامى احتفالًا بعيد تحرير سيناء

وتواصلت على أرض مضمار سباق شرم الشيخ فعاليات السباق بأشواط فترة المساء وسط حضور قوى من الهجانة المصريين وقيادات الاتحاد المصرى للهجن وأشرف على متابعة السباق ميدانيا اللواء محمود السولية رئيس مدينة شرم الشيخ. وتتنافس على السباق أكثر من 700 مطية من أقوى سلالات الهجن من جنوب وشمال سيناء والسويس والإسماعيلية والأقصر والشرقية والقاهرة ومحافظات الصعيد.

وأطلق الاتحاد المصرى للهجن بالتعاون مع محافظة جنوب سيناء، أمس الخميس، ثانى مهرجان لسباقات الهجن على مضمار شرم الشيخ بدعم دولة الإمارات.

وقال عيد حمدان المزينى رئيس الاتحاد المصرى للهجن، لـ"اليوم السابع"، إن السباق ستنطلق فعالياته خلال أيّام 14 و15، و16 نوفمبر الجارى على مضمار سباق الهجن بمدينة شرم الشيخ.

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (5)

وقال إنه تم بالتنسيق مع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، الانتهاء من كافة الاستعدادات الفنية للانطلاق من حيث تكوين مجموعات عمل استقبال الهجن المشاركة وتسجيلها وتحديد أعمارها، وتجهيز فريق الحكام والتنظيم والتعليق.

وأوضح رئيس الاتحاد المصرى للهجن أن السباق سيقدم جوائزه المالية للأوائل فى كل شوط اتحاد الهجن الإماراتى، وهى ثانى رعاية إماراتية لسباقات الهجن المصرية.

وأشار رئيس الاتحاد المصرى للهجن، أن السباق مقسم لـ 30 شوطا، بينها 3 أشواط مارثون باستخدام الراكب البشرى وبقية الأشواط بالراكب الألى.

وقال سلامة إبراهيم التربانى، رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصرى للهجن، إن الانطلاق يوم الخميس بأشواط الماراثون وأشواط الهجن فى سـنَ "لبانا" وسن "مفاريد".

وأشار أن الهجن المشاركة من كافة محافظات مصر، وكل مشارك من الهجن حاملا الشريحة الإلكترونية التى تتضمن كافة بيانات المطية.

وقال الشيخ محمد أبوعنقة، رئيس اللجنة الفنية، أنه تجرى حاليا فى مضمار السباق استقبال الهجن المشاركة وتحديد سنها وتسجيلها فى قاعدة البيانات.

يذكر أن مهرجان شرم الشيخ الدولى لسباق الهجن الأول برعاية إماراتية انطلق أول أكتوبر الماضى، وشاركت فيه 600 من الهجن من مختلف محافظات مصر تسابقت فى 30 شوطا قدمت خلالها جوائز مالية للفائزين الأوائل بدعم من الاتحاد الإماراتى للهجن، وجاء المهرجان فى إطار الاحتفالات بذكرى انتصارات أكتوبر.

 

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (1)
 

 

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (2)
 

 

المشاركون فى مهرجان الهجن بشرم الشيخ من مختلف المحافظات (4)
 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة