خالد صلاح

خناقة البورسلين فى البرلمان.. لماذا نستورد المنتج؟.. رئيس شعبة السيراميك: تكاليفه مرتفعة والصين المورد الأكبر لنا لرخص الخام والطاقة.. ومدير بأحد المصانع: أكثر من 3 مستوردين سوريين و4 مصريين هم الأكثر استيرادًا

الأحد، 17 نوفمبر 2019 05:00 م
خناقة البورسلين فى البرلمان.. لماذا نستورد المنتج؟.. رئيس شعبة السيراميك: تكاليفه مرتفعة والصين المورد الأكبر لنا لرخص الخام والطاقة.. ومدير بأحد المصانع: أكثر من 3 مستوردين سوريين و4 مصريين هم الأكثر استيرادًا خناقة البورسلين فى البرلمان
كتب - إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد المشادة الكبيرة التى شهدتها جلسة الصناعة فى البرلمان، أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب سليمان وهدان، بشأن قيام وزارة التجارة والصناعة بتسجيل بعض الماركات التجارية، دون تحديد مواصفات موحدة، ما أدى إلى احتكار الاستيراد على أفراد محددين، خاصة لقطاع البورسلين.

هذه الأحداث تدفعنا لطرح عدد من التساؤلات، لعل أهمها من هم أشهر مستوردى البورسلين لمصر؟، ولماذا لا تقوم مصر بتصنيعه؟، وما هى أشهر الدول المصنعة للبورسلين؟، وهل فعليا يوجد مستورد واحد فقط يحتكر استيراد البورسلين.

البداية، قال شريف عفيفى رئيس شعبة السيراميك فى اتحاد الصناعات، أن هناك الوبورسلين الموجود فى مصر مستورد من الخارج، فلا يمكن حظر الاستيراد، لكنه لمنتج واحد تقريبا وهو البورسلين وليس للسيراميك العادى الذى تتفوق فيه مصر بصورة كبيرة.

وأضاف عفيفى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"،  إن إنتاج البورسلين فى مصر قليل جدا، لذلك يتم استيراده من الخارج، وهذا يفسر وجود منتج مستورد، وأغلب المنتج الموجود من البورسلين مستورد من الصين، لرخص سعر الخام هناك وكذلك سعر الطاقة.

وتابع رئيس شعبة السيراميك، "حققنا الاكتفاء الذاتى منذ سنوات، وتخطينا حجم الاحتياج المحلى ونتوسع فى التصدير، فإجمالى الطاقة الإنتاجية لعدد 33 مصنع سيراميك يبلغ نحو 400 مليون متر سنويًا، وحاليًا ننتج 260 مليون فقط سنويا نتيجة انخفاض الطاقة الإنتاجية بالمصانع، وحتى عام 2014 كنا نصدر 35% من الإنتاج إلى دول عربية وأفريقية وبعض الدول الأوروبية.

وأشار إلى أن القيمة المضافة فى صناعة السيراميك تصل إلى 90%، فهى صناعة شبه محلية 100%، وهى صناعة غير كثيفة استهلاك الطاقة، بعكس ما يتصور البعض، فنحن لسنا كصناعة الحديد أو البتروكيماويات، ونحن أكبر منتج للسيراميك فى الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال طارق صادق مدير أحد المصانع الشهيرة فى صناعة السيراميك والبورسلين عضو جمعية السيراميك، إننا نستورد حوالى 85 % من خامات الإنتاج بالنسبة للبورسلين التكنيكال، مشيرا إلى أن خامة "بولكلية" وهى الخامة الرئيسية فى إنتاج البورسلين ونستوردها من اوكرانيا وهى المادة البيضاء فى إنتاجة، والفلسبار نستورده من تركيا والهند أو الصين.

وبشأن استيراد البورسلين، أوضح صادق لـ"اليوم السابع"، أن هناك أكثر من 4 مستوردين مصريين و 3 سوريين هم الأكثر استيرادا للبورسلين، مشيرا إلى أنه لا يوجد عوائق فى تسجيل المصانع الموردة للبورسلين، فمن يمتلك بطاقة استيراديه وقام بالتسجيل وفق القرار 43 لسنة 2016 الخاص بتسجيل المصانع الموردة، يمكنه الاستيراد، فلا يوجد احتكار للمنتج.

وتابع صادق، أن هناك 4 مصانع فى مصر لديها قدرات على إنتاج البورسلين، لكن حسب احتياجات السوق، وليس إنتاج يومى مثل السيراميك العادى، مشيرا إلى أن هناك نوع من البورسلين يتم إنتاجه فى مصر يسمى "بورسلين مزجج" ولا يحتاج الخامات المستوردة.

وانسحب المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، من اجتماع لجنة الصناعة بالبرلمان بعدما نشبت مشادة كلامية بينه وبين النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، أثناء مناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب سليمان وهدان، بشأن قيام وزارة التجارة والصناعة بتسجيل بعض الماركات التجارية دون تحديد مواصفات موحدة ما أدى إلى احتكار الاستيراد على أفراد محددين.

 وقال وهدان خلال الاجتماع: "هل تعرف أن البورسلين والسيراميك مستوردة شخص واحد فى مصر وهو غير مصرى"، ورد الوزير بأنه لا يعرف، فقال وهدان بغضب: "إن كنت مش عارف تبقى خيبة".

 ورد المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، غاضبا: "أنا مش خايب"، إلا أن النائب سليمان وهدان أكمل حديثه بغضب قائلا له: "إن كان الكلام مش عاجبك اتفضل مع السلامة"، لينسحب الوزير مغادرا قاعة الاجتماع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة