خالد صلاح

أمير الكويت يكلف صباح الخالد بتشكيل الحكومة.. وترجيحات بعودة وزراء مستقيلين.. المشاورات ضمت الغانم ورؤساء حكومات سابقة.. حظر النشر حول التجاوزات المالية.. صباح الأحمد: أى معتد على المال العام لن يفلت من العقاب

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 03:51 م
أمير الكويت يكلف صباح الخالد بتشكيل الحكومة.. وترجيحات بعودة وزراء مستقيلين.. المشاورات ضمت الغانم ورؤساء حكومات سابقة.. حظر النشر حول التجاوزات المالية.. صباح الأحمد: أى معتد على المال العام لن يفلت من العقاب أمير الكويت ورئيس الحكومة المكلف الشيخ صباح الخالد
كتب شعبان هدية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمرا أميريا، اليوم الثلاثاء، بتكليف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وزير الدفاع بالوكالة، الشيخ صباح الخالد، بتشكيل الحكومة الجديدة، خلفا لحكومة الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح المستقيلة، واعتذار الصباح الذى كان يقود الحكومة منذ ديسمبر 2017، واعتذر أمس عن تشكيل حكومة جديدة.

ووفقا للدستور الكويتي، لا يحق لمن يتولى منصب رئيس مجلس الوزراء، أن يتولى حقيبة وزارية أخري، وبالتالي فستصبح حقيبتي الخارجية، والدفاع شاغرتين، تمهيدا لاختيار وزيرين لهما في التشكيل الحكومي الجديد.

أمير الكويت مع رئيس الحكومة المستقيل

خطاب التكليف
 

وجاء نص بيان التكليف لرئيس الوزراء الجديد بياناً جاء فيه: "بعد الإطلاع على الدستور وعلى أمرنا الصادر بتاريخ 17 ربيع الأول 1441 ه الموافق 14 من نوفمبر 2019م بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء وعلى أمرنا الصادر بتاريخ 21 ربيع الأول 1441 ه الموافق 18 من نوفمبر 2019م بتعيين الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء، وعلى كتاب الاعتذار المرفوع من الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح عن قبول التعيين في منصب رئيس مجلس الوزراء وبعد المشاورات التقليدية، أمرنا بإلغاء قرارنا الصادر بتاريخ 21 ربيع الأول 1441ه الموافق 18 من نوفمبر 2019م المشار إليه أعلاه".

وأضاف البيان "يعين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء ويكلف بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم علينا لإصدار مرسوم تعيينهم، وعلى رئيس مجلس الوزراء تنفيذ أمرنا هذا وإبلاغه إلى مجلس الأمة ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية".

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، قال مساء أمس فى خطاب موجه تلفزيونى : حرصنا الدائم على الحفاظ على الأموال العامة، وقضاؤنا مشهود له بالنزاهة والاستقلالية، ونحن فى دولة قانون تكفل للجميع حق اللجوء للقضاء فى مواجهة شبهات الفساد.
 

ووجه أمير الكويت خطابا إلى شعبه على وقع أزمة تشكيل الحكومة، مضيفا أنه ساءني وآلمني أن أرى هذا التراشق في وسائل الإعلام ومواقع التواصل، مضيفا أنه لن يفلت من العقاب أي شخص مهما كانت مكانته إذا ثبت اعتداؤه على المال العام، وأدعو الجميع إلى الحكمة والتروي والالتزام بقيم الشعب الكويتي، ولن نسمح بما يهدد أمن البلاد واستقرارها والدخول فى متاهة الفوضى.

مشاورات تشكيل الحكومة
 

وكان الشيخ صباح الأحمد استقبل، بقصر بيان صباح الثلاثاء، على التوالي رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، والشيخ ناصر المحمد، رئيس مجلس الوزراء السابق، والشيخ جابر المبارك، وذلك في إطار المشاورات التقليدية الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.

 

لجنة التحقيق
 

يأتى هذا فى الوقت الذى قررت لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء في الكويت، حظر نشر أي أخبار عن بلاغ "التجاوزات المالية" المزعومة في صندوق مالي تابع للجيش، وإجراء تحقيقات "سرية".

وكان تقدم وزير الدفاع المقال، بهذا البلاغ، قبل أن يحيل النائب العام ضرار العسعوسي، القضية إلى لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء.

والسبت، قال وزير الدفاع المقال، في تغريدات، إن السبب الرئيسي لدوافع تقديم استقالة الحكومة، هو اكتشاف "تجاوزات مالية" وقعت في "صندوق الجيش" والحسابات المرتبطة به.

 

الشيخ صباح خالد
 

رئيس مجلس الوزراء الكويتي الجديد، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، من الشخصيات البارزة فى الدبلوماسية الكويتية منذ أكثر من 40 عاما ، خلافا إلى أنه تولى العديد من المسئوليات سواء على المستوى الخارجى للكويت أو في الداخل، ومنها رئيساً لجهاز الأمن الوطني بدرجة وزير ووزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرا للإعلام والعدل والأوقاف والشؤون الإسلامية، مما يجعله ملما بالملفات الهامة في الكويت.

وبجانب عمله السابق فى مجلس الوزراء فهو أيضا عضو في عدد من الجمعيات والهيئات، من بينها المجلس الأعلى للبترول، ومجلس الأمن الوطني، والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، والمجلس الأعلى للهيئة العامة للبيئة، كما أنه أيضا رئيس لمجلس إدارة الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

رئيس مجلس الوزراء الكويتي، هو ابن الشيخ خالد الحمد الصباح من زوجته الشيخة موزة الأحمد الجابر الصباح،رئيس الوزراء الجديد، متزوج من الشيخة عايدة سالم العلي الصباح، ولديهما من الأبناء: الشيخة الجوهرة، الشيخ خالد.

ودرس الاقتصاد وإددارة الأعمال ، وقد برز دوره للواجهة بشكل كبير في الأزمات التي شهدتها المنطقة بعد اندلاع موجات الربيع العربي في عام 2011، وبرز أكثر في الجهود الدبلوماسية الكويتية الرامية لتسوية أزمة قطر والرباعى العربي ( مصر والسعودية والإمارات والبحرين)، وكان مبعوثا للأمير فى الكثير من الجولات ومحاولات التهدئة.
 
الشيخ صباح الخالد
الشيخ صباح الخالد

 

حياته العملية :
 

وقد حصل صباح الخالد على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1977، والتحق بالعمل في وزارة الخارجية عام 1978 بدرجة ملحق دبلوماسي حتى عام 1983، ثم انتقل للعمل مع الوفد الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة في نيويورك حتى عام 1989، ثم عين نائباً لمدير إدارة الوطن العربي في وزارة الخارجية، ثم مديراً لإدارة مكتب وكيل وزارة الخارجية عام 1992.

 

وعين الشيخ صباح خالد سفيرا للكويت لدى السعودية، ومندوبا لها لدى منظمة المؤتمر الإسلامي، خلال الفترة من 1995، وحتى 1998، ثم صدر مرسوما أميريا بتعيينه رئيساً لجهاز الأمن الوطني بدرجة وزير في 1998، قبل أن يعين وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل في 2006، ثم وزيرا للإعلام خلال الفترة من 2007 وحتى 2009، ثم أضيف إليه حقيبة العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية بعد استقالة وزيرها لرغبته بالترشح لانتخابات مجلس الأمة.

مسئولياته فى الحكومة الجديد
 

وخرج من الوزارة الجديدة التي شكلت في 29 مايو 2009، وعين عضوا في المجلس الأعلى للبترول في 2010، قبل أن يعين في 23 أكتوبر 2011، نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية، ثم نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء في 13 ديسمبر 2011، وعين نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء، واستمر نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للخارجية منذ 19 يوليو 2012 وحتى استقالة الحكومة يوم الخميس الماضي.

 

الشيخ جابر المبارك
 

وكان رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، قد تقدم باستقالة الحكومة إلى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، يوم الخميس الماضي، في أعقاب استجواب كل من وزيرة الأشغال وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، وتقديم طلبين من عدد من نواب مجلس الأمة لطرح الثقة بهما.

يشار إلى أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قد أصدر يوم الإثنين، أمرا بتكليف الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، بتشكيل الحكومة الجديدة، إلا أنه أعلن اعتذاره عن المنصب، وتقبل أمير الكويت اعتذاره، ونفى رئيس الحكومة المستقيل، في خطاب اعتذاره "اتهامات" طالت ذمته المالية، واعتبرها "أكاذيب"، مشددا على أهمية تبرئة ذمته أولا.

رئيس الوزراء الكويتى المستقيل
رئيس الوزراء الكويتى المستقيل

كما أصدر أمير الكويت، فى ذات اليوم، أمرا أميريا بإعفاء النائب الأول، لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح من منصبيهما في تصريف شؤون الوزارتين؛ وذلك عقب بيانات هجومية متبادلة بينهما، عقب إثارة قضية تجاوزات صندوق الجيش الكويتي، والتي قدرت بنحو 240 مليون دينار كويتي.

مشاورات تشكيل الحكومة
 

وكان الشيخ صباح الأحمد استقبل، بقصر بيان صباح الثلاثاء، على التوالي رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، والشيخ ناصر المحمد، رئيس مجلس الوزراء السابق، والشيخ جابر المبارك، وذلك في إطار المشاورات التقليدية الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة.

لجنة التحقيق
 

يأتى هذا فى الوقت الذى قررت لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء في الكويت، حظر نشر أي أخبار عن بلاغ "التجاوزات المالية" المزعومة في صندوق مالي تابع للجيش، وإجراء تحقيقات "سرية".

وكان تقدم وزير الدفاع المقال، بهذا البلاغ، قبل أن يحيل النائب العام ضرار العسعوسي، القضية إلى لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء.

والسبت، قال وزير الدفاع المقال، في تغريدات، إن السبب الرئيسي لدوافع تقديم استقالة الحكومة، هو اكتشاف "تجاوزات مالية" وقعت في "صندوق الجيش" والحسابات المرتبطة به.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة