خالد صلاح

5 مشاهد للجماهير المصرية فى ملعب الرعب.. العائلات تزين استاد القاهرة و تحية الشهداء عادة ثابتة.. الأهلى والزمالك إيد واحدة تحت راية مصر.. والأعلام والفوفوزيلا تشعل الحماس

السبت، 23 نوفمبر 2019 03:21 ص
5 مشاهد للجماهير المصرية فى ملعب الرعب.. العائلات تزين استاد القاهرة و تحية الشهداء عادة ثابتة.. الأهلى والزمالك إيد واحدة تحت راية مصر.. والأعلام والفوفوزيلا تشعل الحماس الجماهير المصرية
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حضر العشرات ثم المئات وتبعهم الآلاف، هكذا جذب أبناء غريب الجماهير المصرية لمتابعتهم في أمم أفريقيا للشباب تحت 23 سنة، التي استضافتها مصر مما نجح في تتويج الفراعنة بالبطولة الافريقية ، بعدما أعادوا حلقة الثقة المفقودة مع الجماهير بعد الانتصارات التي حققوها ليحولوا استاد الرعب إلى ملحمة رائعة بين اللاعبين والجماهير التي عزفت عن الحضور في المباريات الأخيرة بعدما فقدت المتعة الكروية.

تدريجيا وفوزاً بعد الآخر في 14 يوماً دبت الحياة في استاد القاهرة الدولي الذي كان شاهداً على تألق أبناء شوقي غريب ونتائجهم الطيبة طوال مشوار البطولة، لتسقط جميع الأعلام في المدرجات ولا يعلوا إلا الانتماء للعلم المصري ويتناوب الجميع الهتافات إلى نجوم الفراعنة بغض النظر عن انتماءاتهم حمراء أو بيضاء أو غيرها.

حضور العائلات
 

العائلات المصرية بمختلف عناصرها كباراً وصغاراً رجال وسيدات حرصت على الحضور لمؤازرة الفراعنة خاصة بعد مباراة غانا في الجولة الثانية بمجموعة الفراعنة التي حسمها منتخب مصر بالفوز بنتيجة 3/2 ليحسموا تأشيرة التأهل إلى المباراة النهائية، وكان لحضور الأطفال مشهد خاص بعدما تواجدوا بكثافة في المدرجات وهو ما يبعث الأمل بوجود جيل جديد يدعم منتخب بلاده ويؤازره بقوة وثقة في تحقيق الانتصار.

العائلات
العائلات
الاطفال
الاطفال

 

عادات جماهيرية ثابتة
 

حافظت الجماهير المصرية على عاداتها الثابتة في تقديم التحية إلى شهداء الملاعب الذين قضوا نحبهم في المدرجات الحمراء يؤازرون الأهلي أو أمام الملعب يريدون مؤازرة الزمالك، وفي الدقيقة 74، 20 تضيء المدرجات بهواتف الجماهير معلنة تحية طيبة إلى من فارقوا المدرج في حب التشجيع والدعم.

المدرجات كاملة العدد
المدرجات كاملة العدد

 

الأهلي والزمالك يجتمعان تحت علم واحد
 

جمع حب الوطن جماهير القطبين في فترة وصال تبلغ أجمل معانيها مع المنتخبات القومية، بعدما اندمج مشجعوا الأحمر والأبيض تحت العلم المصري، داعمين للفراعنة في رحلة تحقيق الحلم بالتأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 وبلوغ المباراة النهائية، خاصة بعد العزم الصادق الذي وجدوه من أبناء شوقي غريب والذي ترجمه اللاعبين لأداء مشرف على أرض الملعب.

العلم المصري على الوجوه
العلم المصري على الوجوه

 

صلاة الجمعة في المدرجات
 

أدت الجماهير المصرية التي حرصت على مؤازرة الفراعنة في نهائي البطولة أمام المنتخب الإيفواري، صلاة الجمعه فى المساجد القريبة من استاد القاهرة، قبل الدخول من البوابات الرىيسية، لحجز مقاعدهم فى المدرجات، فيما أدى البعض الاخر الصلاة فى المدرجات بعد سماح الأمن لهم بالدخول مبكرا، حتى لا يكون هناك تكدس امام بوابات الاستاد الرىيسية .

الأعلام والفوفوزيلا تزين المدرجات
 

أدوات الحماس كانت حاضرة في المدرجات المصرية حيث أحضر المشجعين كل ما يلزمهم من أجل تحفيز اللاعبين، فعلى الوجوه زين العلم المصري وجوه الجماهير، وانتشرت الفوفوزيلا بين الجماهير تدعمها ألحان الدعم والمؤازرة.

 

المشجعين الصغار
المشجعين الصغار

 

جماهير غفيرة
جماهير غفيرة

 

سجدة اللاعبين
سجدة اللاعبين
الفوفوزيلا
الفوفوزيلا

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة