خالد صلاح

شاهد.. الوجه الآخر للوحات الفنية.. خيانات وجنون وشذوذ

الأحد، 24 نوفمبر 2019 08:30 م
شاهد.. الوجه الآخر للوحات الفنية.. خيانات وجنون وشذوذ لوحة فان جوخ
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائمًا ما تحمل اللوحات الفنية رسائل ومواضيع يحاول الفنان تجسيدها بخطوط وألوان، نابعة من شحنة شعورية هائلة فى قلبه وعقله، لتخرج إلينا العمل الفنى بالصورة التى رسمها فى مخيلته.

لكن يبدو أن العديد من اللوحات الفنية، كانت تحمل بداخلها أسرار علاقات وصفات وميول داخل الفنان أيضًا، وكثيرًا من هذه الأعمال تم تفسيرها بإنها تحمل دلالات لعلاقات معينة فى حياة الفنان، وكيف أثرت فيه بعض المواقف وجعلته يخرج لنا تلك الأعمال الفنية البديعة.. ومن هذه اللوحات:

 بيع لوحة لـ "فريدا كاهلو" تثير الجدل حول ميولها الجنسية

95966-Lot-31-Kahlo-701x1024

يعتقد البعض أن رسم بورتريه الفنانة التشكيلية فريدا كاهلو، "السيدة باللون الأبيض" دليلاً على أزدواجية ميول الفنانة المكسيكية الجنسية، ورغم أنه من غير الواضح من هي السيدة موضوع الصورة، إلا أن عدم اكتمال اللوحة أدى إلى ظهور عدد كبير من النظريات، حيث يتكهن البعض بأن الصورة تصور أحد عشيقات "كاهلو"، اللاتي كانت معهم خلافات، انتهت العلاقة، ولم تكتمل اللوحة، حيث اشتهرت الرسامة الراحلة بازدواجية ميولها الجنسية.

وكان يُظن أنه كان يُرسم بالزيت على مدار عام بعد زواجها من دييغو ريفيرا، ويعتقد بعض العلماء أنه صنع في المكسيك، لكن من الممكن أن تكون قد رسمت في سان فرانسيسكو، عندما كان يعيش ريفيرا وكاهلو هناك في عام 1930.

يذكر أن اللوحة المثيرة للجدل، بيعت مؤخرا، بأكثر من 5.8 مليون دولار في معرض كريستي للفن بأمريكا اللاتينية في نيويورك بالأمس، ما يجعلها ثاني أعلى سعر تم تحقيقه للفنان في مزاد علني

دراسة تثبت لوحة فان دايك لزوجة روبنز دليل على وجود علاقة غرامية بينهما


201910281246464646

توصل ناقد وأكاديمى إلى سر جديد حول لوحة شهيرة لزوجة الفنان الهولندى روبنز، يعتقد إنها كانت على علاقة مع أنتونى فان دايك، والموجودة الآن في المعرض الوطني للفنون في واشنطن العاصمة، أمريكا.

كان يعتقد في الأصل أن الفنان الفلمنكي أنتوني فان دايك قام بإنشاء الصورة في عام 1621 كهدية لتكريم معلمه بيتر بول روبنز، وكانت اللوحة التي تحمل عنوان بورتريه أوف إيزابيلا برانت من زوجة روبنز، وتم إنتاجها بعد 12 عامًا من زواج الزوجين.

قال النقاد فى البداية إنه يعكس "العلاقة الشخصية والمهنية الوثيقة بين الاثنين"، لكن الآن، يدعى أكاديمي بجامعة كامبريدج، أن فان دايك، كانت بينه وبين إيزبيلا علاقة جنسية رومانسية.

هناك عدة أدلة خفية يعتقد الأكاديمي أنها تثبت علاقتها، أولاً، تم وضع إيزابيلا في مواجهة اليمين (يسارها)، والذي كان وفقًا لتقاليد البورتريه في ذلك الوقت، هو عكس المكان الذي كانت تجلس فيه الزوجة بشكل تقليدي.

لوحة تخلد قطع فان جوخ لأذنه


vgselfportwithbandear2

هناك العديد من الآراء وحول قطع أذن فان جوخ، وعلى الرغم من تضارب الآراء حول أسباب هذا الفعل، إلا أنه هناك آراء أكثر احتداماً حول هل قطع "فان جوخ" أذنه بنفسه بالفعل؟ أم أن الفنان بول جوجان هو السبب فى قطعها؟، لكن يبدو أن الواقعة حدثت بالفعل، حيث قام الفنان الهولندي بتخليد تلك الحادثة في واحدة من أشهر لوحاته سماها "بورتريه شخصي".

وقد أقيم معرض في متحف فان غوخ في أمستردام في هولندا، خلال عام 2016، يسلط الضوء علىهذه الأدلة الجديدة في حياة الفنان العالمي، وكيف أصيب بالانهيار العقلي وعاش لسنوات مع المرض، وابدع في رسوماته التي بقيت خالدة.

وفي رسالة أرسلها فان غوخ إلى شقيقه يخبره بها عن الحادثة قال له إنه "لحسن الحظ غوغان ليس مسلحاً بالرشاشات والآلات الحربية الأخرى". وفي تشخيص مكتوب للدكتور فليكس راي، وهو الطبيب الذي عاين فان غوخ عندما كان ينزف، قال إنه على الرغم من أن القصة تروي قطع طرف أذنه فقط، ففي الحقيقة قطع الفنان أذنه بأكملها فاضحاً رواية قطع غوغان لأذن مضيفه بسيفه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة