خالد صلاح

س وج.. كل ما تريد معرفته عن السلطان سيف الدين برقوق فى ذكرى توليه الحكم

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019 09:00 ص
س وج.. كل ما تريد معرفته عن السلطان سيف الدين برقوق فى ذكرى توليه الحكم قبة ومئذنة مجمع برقوق بالقاهرة
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر اليوم الذكرى الـ838، على تولى السلطان المملوكى سيف الدين برقوق، تولى عرش مصر، وذلك فى 26 نوفمبر عام 1382م، ويعد  المملوك الراحل، مؤسس دولة السلطنة الشركسية في مصر.
 

س/ من هو سيف الدين برقوق؟

ج: السلطان الملك الظاهر سيف الدين برقوق بن انس بن عبد الله الشركسي، وُلد في القفقاس عام 1340 م (740 هـ) وقدم للقاهرة وعمره 20 عاما ليلتحق بالجيش المصري حيث أتقن فنون الحرب والفروسية، وترقّى في المناصب العسكرية ورُتب الإمارة حيث أصبح أمير طبلخانه، ثم أمير آخور ثم أتابكا عام 779 هـ، هو مؤسس وأول سلاطين دولة المماليك البرجية في فترة حكم السلطان الناصر حسن الثانية ازداد نفوذ الأمراء الأتراك وعلى رأسهم الأمير يلبغا الخاصكي العمري وازداد الخلاف بينه وبين السلطان حسن حتى انتهى بالقبض على السلطان والتخلص منه وتولية السلطان المنصور محمد.
 

س/ كيف وصل إلى السلطة؟

ج: فى البداية عُيّن مُشاركا في تدبير أمور الدولة (أي وصيا على العرش) بعد وفاة السلطان المنصور علاء الدين علي بن شعبان وتولية ابنه الطفل الصالح حاجي سلطانا عام 1381 م.
 

س/ كيف أصبح سيف الدين برقوق سلطانا على مصر؟

ج: استجاب لإلحاح الأمراء ورغبتهم في تنصيبه سلطانا فعليا عليهم بدلا من السلطان الاسمي الصغير فوافق على ذلك وبويع سلطانا على مصر في 19 رمضان 784 هـ (16 نوفمبر 1382 م) ولُقّب بالملك الظاهر سيف الدين برقوق فكان بذلك مؤسس دولة السلطنة الشركسية في مصر (البُرجييّن أو المماليك البرجية) بمصر والتي استمرت حتى عام1517 م.
 

س/ ما هى أهم الأحداث فى عصر سيف الدين برقوق؟

ج: نجح في عقد عدة معاهدات مع العثمانيين والقفجاق وسيواس ضد الخطر المغولي الزاحف، ويشير عدد من المؤرخون أنه خلال حُكم الظاهر سيف الدين برقوق وقعت الاضطهادات الكبرى عام 1321، والتي كانت بمثابة "الضربة القاضية للأقباط".
 

س/ متى توفى سيف الدين برقوق؟

ج: توفي يوم الجمعة 15شوال 801 هـ (1399 م) وعمره 60 عاما.
 

س/ ما هى أهم الآثار الباقية من عهد سيف الدين برقوق؟

ج: بناء مدرسة وخانقاه ومدفن الظاهر برقوق والذى يعرف بمجمع برقوق بمنطقة القاهرة الإسلامية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة