خالد صلاح

فيديو وصور.. تحول الأحداث فى اليوم الـ40 على مظاهرات لبنان ينذر بالدموية.. أنصار حزب الله يحرقون خيام المعتصمين ويطلقون النار.. تيار الحريرى يدعو أنصاره لترك الشارع.. مجلس الأمن يدعو للحفاظ على السلمية

الثلاثاء، 26 نوفمبر 2019 10:30 ص
فيديو وصور.. تحول الأحداث فى اليوم الـ40 على مظاهرات لبنان ينذر بالدموية.. أنصار حزب الله يحرقون خيام المعتصمين ويطلقون النار.. تيار الحريرى يدعو أنصاره لترك الشارع.. مجلس الأمن يدعو للحفاظ على السلمية لبنان
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت لبنان، الليلة الماضية فى اليوم الأربعين لاندلاع المظاهرات، تصاعد كبير فى الأحداث منذ بدء الاحتجاجات يوم 17 أكتوبر الماضى، لتتحول مسار الأحداث من السلمية إلى الدموية.

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية فى لبنان "الوكالة الوطنية للإعلام"، فقد وقعت اشتباكات بين أنصار رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريرى، وحركتى حزب الله وأمل الشيعيتين، بالقرب من جسر الرينج، تطورت إلى إطلاق نار فى بيروت، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء.

 

أنصار حزب الله
أنصار حزب الله

 

وأشارت الوكالة، إن الاشتباكات التى وقعت فى ثانى ليلة على التوالى، تنذر بأعمال عنف مرتبطة بالأزمة السياسية فى البلاد، بتحويل المظاهرات التى يغلب عليها الطابع السلمى إلى مسار دموى.

 

 

فيما عرضت قناة LBCI اللبنانية،عدة مقاطع مصورة تظهر إطلاقا كثيفا للنيران فى محيط جسر الكولا ببيروت، وأشارت إلى أنه لم يعرف بعد مصدر إطلاق النار ولم ترد تقارير عن سقوط مصابين.

 

وذكرت القناة نفسها، أن أنصار حزب الله وأمل، أزالوا خياما للمحتجين بمدينة صور فى جنوب البلاد وأشعلوا فيها النيران، مما دفع قوات الأمن للتدخل وإطلاق النار فى الهواء.

ويسعى أنصار أمل وحزب الله، بين الحين والآخر لفض المظاهرات وتطهير الطرق التى أغلقها المحتجون، حيث دمر مؤيدو الحركتين مخيما رئيسيا للاحتجاجات فى وسط بيروت الشهر الماضى.

 

الجيش اللبنانى يفصل بين الطرفين
الجيش اللبنانى يفصل بين الطرفين

 

ويتمتع حزب الله وحركة أمل بدور مؤثر فى الحكومة الائتلافية التى يقودها الحريرى، الذى استقال فى 29 أكتوبر الماضى، عقب اندلاع الاحتجاجات.

فيما أصدر تيار المستقبل، الذى يتزعمه سعد الحريرى، بيانا نصح فيه مؤيديه بعدم المشاركة فى أى تحركات احتجاجية والابتعاد عن أى تجمعات كبيرة بهدف "تجنب الانجرار وراء أى استفزاز يراد منه إشعال الفتن".

عنصر من حزب الله يلقى الحجارة على المتظاهرين
عنصر من حزب الله يلقى الحجارة على المتظاهرين

وشوهدت مجموعات من الرجال على دراجات نارية، بعضهم يرفعون أعلام حركتى حزب الله وأمل، تجوب شوارع بيروت وذلك وفقا لتسجيلات فيديو بثتها وسائل إعلام لبنانية وروايات شهود.

دعا مجلس الأمن الدولى إلى الحفاظ على "الطابع السلمى للاحتجاجات" فى لبنان، بعد هجمات لأنصار حزب الله وحركة أمل الشيعية الليلة الماضية.

عناصر حزب الله وحركة الأمل الشيعية
عناصر حزب الله وحركة الأمل الشيعية

 

وأشار أعضاء مجلس الأمن، إلى أن الوقت الحالى فى لبنان حرج للغاية، مشددين على أهمية تشكيل حكومة جديدة قادرة على الاستجابة إلى تطلعات الشعب واستعادة الاستقرار فى البلاد داخل الإطار الدستورى.

 

 

وذكر المجلس فى الخطاب الذى وافق عليه الأعضاء بالإجماع خلال اجتماع عادى حول لبنان، أن الدول الأعضاء تطلب من جميع الأطراف الفاعلة إجراء حوار وطنى مكثف والحفاظ على الطابع السلمى للتظاهرات عن طريق تجنب العنف واحترام الحق فى الاحتجاج من خلال التجمع بشكل سلمى.

وأضاف البيان أن دول المجلس "تشيد بدور القوات المسلحة اللبنانية وغيرها من المؤسسات الأمنية فى الدولة للدفاع عن هذا الحق".

2019-11-25T021808Z_594907227_RC22ID9LRGJC_RTRMADP_3_LEBANON-PROTESTS
الامن اللبنانى

ويواجه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية التى دارت رحاها بين عامى 1975 و 1990.

وانفجرت الاحتجاجات التى تجتاح لبنان منذ 17 أكتوبر الماضى، نتيجة استياء عميق تجاه النخبة الحاكمة التى يقول المحتجون إنها غارقة فى الفساد والسبب فى دفع البلاد نحو أزمة اقتصادية.

2019-11-25T002650Z_503067352_RC20ID9ESBZ3_RTRMADP_3_LEBANON-PROTESTS-(1)

الوضع فى لبنان


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة