خالد صلاح

مع السلامة يا ياسين.. القصة الكاملة لجريمة صاحب فرن بمشتول السوق قتل طفلا بسبب ثمن علبة سجائر.. نجل المتهم رفض طلب والده والضحية أطاعه فدفع حياته ثمنا بعد ضياع الـ20 جنيها.. حبس المتهم وجنازة شعبية للطفل.. صور

الخميس، 28 نوفمبر 2019 04:04 م
مع السلامة يا ياسين.. القصة الكاملة لجريمة صاحب فرن بمشتول السوق قتل طفلا بسبب ثمن علبة سجائر.. نجل المتهم رفض طلب والده والضحية أطاعه فدفع حياته ثمنا بعد ضياع الـ20 جنيها.. حبس المتهم وجنازة شعبية للطفل.. صور الطفل الضحية والقاتل
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

 

خيم الحزن الشديد علي أبناء مدينة مشتول السوق بمحافظة الشرقية، بعد وفاة الطفل " يس" 11 سنة بنزيف بالمخ، بعد تعرضه لضرب مبرح من صاحب فرن جاحد، حرض أطفاله على ضرب الطفل، ولم يكتف بذلك، بل قام هو الآخر بضربه عقابا له لفقده 20 جنيها ثمن علبة سجائر.

الطفل ياسين

" راح لوالد "يس" وأخد منه 20 جنيها وكان الطفل يصارع الموت في الشارع".. جملة قالها "أحمد محمود جعفر" خال والد الطفل ويعمل إخصائي نفسى، موضحا أن والد الطفل ووالدته مصابان بحالة نفسية سيئة، ولا يستطيعان الكلام.

جريمة المدعو مختار

وسرد خال والد الطفل تفاصيل الواقعة، لـ" اليوم السابع" قائلا: مساء يوم السبت الماضي طلب صاحب فرن يدعي" مختار" من نجله شراء سجائر فرفض، وطلب نجله من صديقه"يس" الذي كان مرافق له في تلك الأثناء، شراء سجائر لوالده، ولكن الطفل عاد وأبلغ والد صديقه أن النقود فقدت منه في الطريق،  فقام بتحريض 3 من أطفاله بضربه وقام هو الآخر بصفعة بشدة علي رأسه، وبعدها توجه إلي منزل الطفل وأخبر والده بما حدث وأخذ منه 20 جنيها التي فقدها نجله، ولم يخبرنا بضرب الطفل.

المتهم
المتهم

وأردف، : "بعد دقائق من مغادرته المنزل، حضر عدد من الأهالي حاملين الطفل على الأكتاف، وفي البداية أعتقدنا أنه مصاب بحالة تسمم، حيث كان فم الطفل به مادة تشبه الرغاوي، وتوجهنا به إلي مستشفى مشتول السوق، وتم تحويل الطفل إلي مستشفى صيدناوي ، وفي المستشفي جاء التقرير المبدئي أن الطفل تعرض لضرب شديد علي الرأس، تسبب له في نزيف بالمخ، وتوفي  فجر الأربعاء متأثرا بإصابته، إلي أن أخبرنا شهود عيان بما حدث للطفل، وتم تفريغ الكاميرات بالمنطقة وتبين خط سير الطفل أثناء ذهابه لشراء السجائر وعودته.

جنازة الطفل ياسين (1)

جنازة شعبية

"مع السلامة يا يس" وفي جنازة شعبية كبيرة، شارك فيها المئات من أبناء بندر مشتول، تم تشييع جثمان الصغير مساء أمس، إلي مثواه الأخير بمقابر الأسرة، وسط حالة من الحزن الشديد وهتف الجميع" مع السلامة يا يس"

جنازة الطفل ياسين (2)

تعود أحداث الواقعة عندما تلقي  اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقي إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مأمور  مركز شرطة مشتول السوق، يفيد بلاغا بوفاة الطفل" يسن ياسر "  11 سنة طالب بالصف الخامس الإبتدائي، مقيم مشتول السوق. أثر إصابته بنزيف بالمخ، وبسؤال " ياسر ح ع" 33 سنة مقيم بندر مشتول السوق، إتهم " مختار ر ح ال" 37 سنة صاحب مخبز، بالتعدي علي نجله" يسن" وإحداث إصابته نزيف بالمخ، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 7912 جنح مركز مشتول السوق لسنة 2019

جنازة الطفل ياسين (3)

الطفل المطيع يدفع حياته ثمن أدبه

وتبين من التحريات قيام جار الطفل بإعطاء نجله 20 جنيه لشراء علبة سجاير، فرفض وقام بإعطاء صاحبه " يسن " 20 جنيه وطلب منه شراء علبه سجاير، وعاد الطفل وأخبر والد صاحبه بأن النقود فقدت منه،   فقام صاحب الفرن وأطفاله بضرب الطفل، وتم نقل الطفل إلي مستشفي صيدناوي.

جنازة الطفل ياسين (4)

وألقي ضباط مباحث مشتول السوق، برئاسة الرائد أحمد بنديري، رئيس المباحث، برئاسة العقيد جاسر زايد، رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الجنوب، من ضبط صاحب المخبز، وتم إحالته للنيابة العامة، وبسؤاله أنكر الواقعة وأدعي بأن دراجة بخارية صدمت الطفل لكن تقرير المستشفي المبدئي أفاد تعرض الطفل لصفعة شديدة علي الرأس، قررت  نيابة مشتول السوق، برئاسة أحمد هشام، مدير النيابة، ووبإشراف المستشار  الدكتور أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، حبس المتهم أربعة أيام علي ذمة التحقيقات، وأمرت بتشريح جثة الطفل لبيان سبب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الإنتهاء من الصفة التشريحية.

 
جنازة الطفل ياسين (5)
 
جنازة الطفل ياسين (6)

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة