خالد صلاح

احتفال محافظة كفر الشيخ بعيدها القومى × 13 معلومة

الأحد، 03 نوفمبر 2019 05:26 ص
احتفال محافظة كفر الشيخ بعيدها القومى × 13 معلومة محافظ كفر الشيخ
كفر الشيخ – محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتفل 3 ملايين و500 ألف نسمة بمحافظة كفر الشيخ ،غدا الاثنين 4 نوفمبر بالعيد القومى للمحافظة ويتضمن الاحتفال هذا العام عدد من الفعاليات يتم تنظيمها خلال يومين.

1- محافظة كفر الشيخ هى واحدة من محافظات جمهورية مصر العربية، وعاصمتها مدينة كفر الشيخ، وتبلغ مساحة أراضيها 3,748 كم²، وتقسم إدارياً إلى عشرة مراكز، وخمسة عشرة مدينة بعد قرار مجلس الوزراء بإعتبار قرية مسير مدينة ، وقرية درو الحدادى مدينة .

2-  حدودها تقع المحافظة فى أقصى الجهة الشمالية من مصر، وتحديداً فى الشمال الغربى من دلتا نهر النيل،و تطل على البحر الأبيض المتوسط، ويحدّها من الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط، ويحدها من الجهة الجنوبية محافظة الغربية، ويحدها من الجهة الغربية نهر النيل - فرع رشيد، ويحدها من الجهة الشرقية محافظة الدقهلية، أمّا مناخها فهو مناخ متوسطيّ.

3-  العيد القومى تحتفل كفر الشيخ بعيدها القومى فى الرابع من شهر نوفمبر من كل سنة، احتفالاً بانتصار الشعب فى معركة البرلس البحرية التى وقعت فى العام 1956م، حيث تحدث الرئيس جمال عبد الناصر أيام العدوان الثلاثى على مصر (أنّنا سنتقاتل ولن نسلم وأهون علينا أنا نموت دون أن نقبل طوعاً احتلال فرنسا وبريطانيا لأرض الكنانة،وتيقّنت مصر بالمؤامرة التى حاكتها كل من إسرائيل، وفرنسا، وبريطانيا، حيث كانت الخطة عبارة عن هجوم إسرائيل فى صحراء سيناء وسيقوم الجيش المصرى بالمقاتلة والتصدي، وبذلك ستدخل بريطانيا، وفرنسا إلى البلاد، لكن فى الوقت الأخير صدرت الأوامر بسرعة كبيرة بسحب كافة قوات الجيش المصرى من صحراء سيناء إلى الجهة الغربية من قناة السويس لملاقاة القوات الاستعمارية، وبتلك الخطوة أحبطت المؤامرة ،وفى صباح اليوم الرابع من شهر نوفمبر عام 1956م ظهرت العديد من سفن القوات الاستعمارية أمام شاطىء البرلس، وحصل اشتباك بين هذه السفن و زوارق الطوربيد المصرية، وانتهت المعركة بنصر القوات المصرية وخسارة الأعداء.

4-  وتعد «جان بارت» أول سفينة مزودة بردار فى العالم، اشتركت ضمن القطع البحرية التى هاجمت السواحل المصرية أمام شاطئ البرلس، بمحافظة كفر الشيخ، واشتركت معها بوارج فرنسية ومدمرات بريطانية مدعومة بطائرات حربية، وتمكنت القوات البحرية المصرية فى تدميرها ملحقة بقوات العدوان الثلاثى خسائر فادحة.

5-  - بدأت المعركة فى مساء يوم الثالث من نوفمبر، بتسرب لنشات من الطوربيد لمهاجمة تجمعات العدو من ميناء الإسكندرية الشرقى يقوده الصاغ بحرى جلال الدين الدسوقي،وفى فجر يوم الرابع من نوفمبر وعلى مسافة 10 أميال شمال شرقى الفنار، رصد السرب تجمعات لأسطول العدو مكونة من حاملة طائرات وطراد وبعض المدمرات،واستطاع السرب المصرى عمل ستار دخانى ليقترب بسرعة وبحركات مفاجئة من الوحدات المهاجمة للسواحل المصرية، مطلقا قذائفه فى اتجاه البوارج الفرنسية والبريطانية.

6-  - كانت نهاية البارجة الفرنسية «جان بارت»، والتى صممها المهندس الفرنسى كامى روجرن، فى هذا اليوم على يدى البحرية المصرية،فى تلك المعركة،حيث قاتل المصريون دون غطاء جوى حتى آخر طوربيد، وزورق قاده مختار الجندي.

7-  - استقر الحال بـ«جان بارت» أقوى البارجات عالميا فى ذلك الوقت فى قاع بحيرة البرلس،وكانت البارجة الفرنسية الأولى من نوعها فى استخدامها لأول رادار على مستوى العالم،وحملت البارجة على ظهرها 8 مدافع عيار 40 مليمترا مضادة للطائرات، و 24 عيار 100 مليمترا مضاد للطائرات فى إثنى عشر منصة أدراج مدافع مزدوجة بـ6 على كل جانب،وتضمنت أسلحة البارجة 8 مدافع ثقيلة عيار 380 مليمترا/ و 9 مدافع عيار 152 مليمترا، موزعة على 3 أبراج فى المنصة الخلفية، و برجين مدافع رباعية،ووعلى جوانب البارجة كان يوجد 20 مدفع رشاش مزدوج عيار 20 سنتميترًا مضادة للطائرات،كما شملت الأسلحة الموجودة بها أنابيب طوربيد عيار 21 بوصة والعديد من ألغام وقنابل الأعماق المضادة للغواصات.

8-  شهداء المعركة منهم: جلال الدسوقى، ومحمد رفعت، وصبحى نصير، وعلى صالح، وجول جمال، ومحمد البيومى، وإسماعيل فهمي.

9-  معلومات عامة عن المحافظة : كان اسم المحافظة فى القدم محافظة الفؤادية، وكانت تابعة لمحافظة الغربية ثم انفصلت عن الغربية لتكون محافظة مستقلة تم تسميتها على اسم الشيخ طلحه التلمسانى ،وله مسجد كبير فى غرب العاصمة.

10- يعتمد اقتصادها على كلٍ من القطاع الزراعي، والنشاط الصناعيّ، وقطاع الصيد سواء الصيد فى مياه النيل أو بحيرة البرلس أو بالبحر المتوسط أو بالمزراع السمكية الخاصة أو الحكومية مثل مزرعة الخاشعة أو مزرعة غليون السمكية التى شيدتها القوات المسلحة وبالمحافظ ميناء الصيد.

11-  من أهم معالم المحافظة: مبنى ديوان عام محافظة كفر الشيخ، ونهر النيل، وبوابة المحافظة الواقعة فى سخا، وكنيسة السيدى العذراء بسخا ،والمواقع الاثرية ببوتو التابعة للعوزين وأثار فوه الاسلامية وابة مصنع الطرابيش والكتية الخلوالتية بفوه ،ومساجد متعددة مثل مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقى بدسوق والشيخ البيلى ببيلا وغيرهم ، وتقسم طوبوغرافية الأرض فى المحافظة إلى ثلاثة بيئات هي: الأراضى الساحلية، والأراضى الحضرية والزراعية، والأراضى الرطبة،و تبلغ مساحة الماء من بحيرة البرلس التى تدخل فى حدود المحافظة 120 ألف فدان. من قراها: البخانيس، والحلاقى، والشمارقه، وأبوتمادة، والمرابعين، وحليس،مسير،شباس الملح ،شباس الشهداء،ميت الديبة ،الزعفران،الكراكات ،ابشان،الحندقوقه،سنهور المدينة.

12-  تعرف على برنامج المحافظة للإحتفال بالعيد القومى هذا العام 2019م ،يبدأ من الساعة 10 من صباح يوم الإثنين 4 نوفمبر 2019م فى اليوم الأول للاحتفال بساحة النصب التذكارى بمدينة برج البرلس، وسط اصطفاف جنود وضباط القوات البحرية والموسيقى العسكرية ووضع أكليل الزهور على النصب التذكارى لشهداء معركة البرلس البحرية، وذلك بحضور مراسم القوات البحرية من موسيقى وضباط وحرس شرف.

13- ينطلق طابور العرض فى اليوم الثانى للاحتفال الساعة 11 من صباح يوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2019م بمشاركة أجهزة وقطاعات المحافظة بمدينة كفرالشيخ بدءً من نزل الشباب بإستاد كفرالشيخ الرياضى وحتى ديوان عام محافظة كفرالشيخ مروراً بمنصة العرض بميدان النصر كما سيتم تنظيم حفل الختام بمجمع كفرالشيخ الثقافى فى تمام الساعة الـ 5 من مساء الثلاثاء 5 نوفمبر 2019م.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة