خالد صلاح

غاندى المناضل.. حكايات الزعيم الهندى لا تنفد

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 05:04 م
غاندى المناضل.. حكايات الزعيم الهندى لا تنفد
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى 6 نوفمبر من عام 1913 كان الزعيم غاندى يناضل، بعيدا عن وطنه الهند، بل فى جنوب أفريقيا، وقد تم إلقاء القبض عليه، بينما كان يقود مسيرة عمال المناجم الهنود فى جنوب أفريقيا.

 

سافر غاندى المولود فى 2 أكتوبر 1969 وعائلته إلى جنوب إفريقيا عام 1893، وسكن ولاية "ناتال" الواقعة على المحيط الهندى، مقيماً فى أهم مدنها "دوربان" التى عُرفت بصناعة السكر والتبغ، ويوجد الفحم فيها فى المرتفعات الداخلية.

 

عمل غاندى فى جنوب إفريقيا مدافعا عن حقوق عمال الزراعة الهنود العاملين فى مزارع قصب السكر، وكان مجتمع العمال فى جنوب إفريقيا منقسماً إلى جماعات مختلفة، جماعة التجار المسلمين "العرب"، وجماعة المستخدمين الهندوس، والجماعة المسيحية، وكانت بين هذه الجماعات الثلاث بعض الصلات الاجتماعية.

 

كانت جنوب إفريقيا مستعمرة بريطانية كالهند وبها العديد من العمال الهنود الذين قرر غاندى الدفاع عن حقوقهم أمام الشركات البريطانية العاملين فيها، وتعتبر الفترة التى قضاها بجنوب إفريقيا (1893 - 1915) من أهم مراحل تطوره الفكرى والسياسى حيث أتاحت له فرصة لتعميق معارفه وثقافاته والاطلاع على ديانات وعقائد مختلفة، واختبر أسلوبا فى العمل السياسى أثبت فعاليته ضد الاستعمار البريطانى، وأثرت فيه مشاهد التمييز العنصرى التى كان يتبعها البيض ضد الأفارقة أصحاب البلاد الأصليين أو ضد الفئات الملونة الأخرى المقيمة هناك.

الزاهد
الزاهد

 

الزعيم غاندي
الزعيم غاندي

 

المناضل
المناضل

 

بين الشعب
بين الشعب

 

بين امرأتين
بين امرأتين

 

صورة قريبة لـ غاندي
صورة قريبة لـ غاندي

 

غاندي يرقص
غاندي يرقص

 

غاندي يغزل النول
غاندي يغزل النول

 

فى الهند
فى الهند

 

كل ما يملكه
كل ما يملكه

 

لحظة سلام
لحظة سلام

 

لقطة مميزة
لقطة مميزة

 

مع النساء
مع النساء

 

مع نهرو
مع نهرو

 

وسط الإنجليز
وسط الإنجليز

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة