خالد صلاح

دراسة: السيجارة الإلكترونية تلحق الضرر بالقلب

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 04:00 ص
دراسة: السيجارة الإلكترونية تلحق الضرر بالقلب السجائر الإلكترونية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون عن أن أجهزة التبخير "السجائر الإلكترونية" والمواد الكيميائية التي توجد بها - والتي تزداد شعبية بين المراهقين - قد تلحق الضرر بنظام القلب والأوعية الدموية، ما يزيد من القلق المتزايد بشأن الإصابات والوفيات المتعلقة بالسجائر الإلكترونية.

ووفقًا لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تأتي أحدث النتائج التي نشرت في مجلة أبحاث القلب والأوعية الدموية، بعد أن أعلنت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها الشهر الماضي "تفشي إصابات الرئة" المرتبطة بالسجائر الإلكترونية.

وكتبت كبيرة الباحثين "لورين وولد" من جامعة ولاية أوهايو في دراسة يوم الخميس "تحتوي السجائر الإلكترونية على النيكوتين والجسيمات والمعادن والنكهات، وليس فقط بخار الماء غير ضار".

وتابعت وولد: "تشير دراسات تلوث الهواء إلى أن الجزيئات الدقيقة تدخل الدورة الدموية ولها تأثيرات مباشرة على القلب، وتشير البيانات الخاصة بالسجائر الإلكترونية في هذا الاتجاه."

ومن المعروف أن النيكوتين الموجود في التبغ يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

لكن المكونات الأخرى التي يتم استنشاقها من خلال الأبخرة قد تؤدي إلى الالتهاب والإجهاد التأكسدي وتدفق الدم غير المستقر.

على سبيل المثال، تم ربط الجسيمات فائقة الصغر بتخثر الدم وأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم، من بين حالات أخرى.

وتحتوي السجائر الإلكترونية أيضًا على الفورمالديهايد، الذي تم تصنيفه كعامل يسبب السرطان ويرتبط بتلف القلب في تجارب الفئران.

علاوة على ذلك، لا يُعرف شيء تقريبًا عن المخاطر الصحية المحتملة لعوامل النكهة التي تحاكي طعم النعناع أو الحلوى أو الفواكه مثل المانجو أو الكرز، حسبما أشارت الدراسة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة