خالد صلاح

جنون الجسد.. تفاعل مناعى ذاتى وراء الإصابة بمرض السكر من النوع الأول

السبت، 09 نوفمبر 2019 04:00 ص
جنون الجسد.. تفاعل مناعى ذاتى وراء الإصابة بمرض السكر من النوع الأول السكر وتأثيره على الاطفال
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
داء السكري من النوع الأول هو الأقل شيوعا من النوع الثانى لمرض السكر والسبب الرئيسى وراء ذلك، هو انه ناتج عن تفاعل مناعي ذاتي يهاجم الجسم نفسه عن طريق الخطأ يدمر الخلايا الموجودة في البنكرياس التي تصنع الأنسولين  وتسمى خلايا بيتا يمكن أن تستمر هذه العملية لعدة أشهر أو سنوات قبل ظهور أي أعراض، وفقا لما ذكره موقع " medicalnewstoday". 
 
بعض الأطفال  لديهم جينات معينة سمات تنتقل من الأب إلى الطفل مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 1 ، كما أن التعرض لمحفز في البيئة ، مثل الفيروس ، يلعب دوراً في تطوير مرض السكري من النوع الأول النظام الغذائي وعادات نمط الحياة لا تسبب مرض السكري من النوع 1.
 
 
قد يستغرق الأمر عدة أشهر أو سنوات حتى يتم تدمير خلايا بيتا كافية قبل ملاحظة أعراض مرض السكري من النوع الأول، يمكن أن تظهر أعراض مرض السكري من النوع 1 في غضون بضعة أسابيع أو أشهر،  بمجرد ظهور الأعراض ، يمكن أن تكون شديدة.
 
تشبه بعض أعراض مرض السكري من النوع الأول أعراض الحالات الصحية الأخرى ، وعادة ما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول الذي كان يسمى سابقًا السكري المعتمد على الأنسولين أو الأحداث في الأطفال والمراهقين والشباب ، ولكنه قد يتطور في أي عمر.
 
المصابون بمرض السكري من النوع الأول هذا يعنى أن البنكرياس لا يصنع الأنسولين أو لا ينتج عنه الكثير، والأنسولين هو هرمون يمكّن سكر الدم من دخول الخلايا في الجسم، حيث يمكن استخدامه للطاقة،  بدون الأنسولين ، لا يمكن أن يدخل السكر في الدم ويتراكم في مجرى الدم  ارتفاع نسبة السكر في الدم يضر بالجسم ويسبب العديد من أعراض ومضاعفات مرض السكري.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة