خالد صلاح

لعنة الصليبى قدر مشترك بين محمد محمود وناشئ الأهلي

السبت، 09 نوفمبر 2019 11:50 ص
لعنة الصليبى قدر مشترك بين محمد محمود وناشئ الأهلي محمد خليل
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن لعنة الإصابة بالرباط الصليبي وجدت طريقها داخل النادى الأهلى، فلم تكد الجماهير الحمراء تنسى إصابة محمد محمود لاعب الفريق الأول والذى تعرض للإصابة اللعينة مرتين متتاليتين فى القدم اليمنى واليسرى، وتلقى ناشئ الأهلى محمد خليل نفس الضربة ليتعرض لإصابة القطع فى الرباط الصليبى للمرة الثانية فى أقل من موسم.

محمد خليل هو أحد نجوم فريق الناشئين بالنادى الأهلى مواليد 2000، وتعرض للإصابة خلال مباراة فريقه أمام فريق المطرية بالجولة الأولى من بطولة منطقة القاهرة، والتى فاز خلالها الأهلى 7/0، وأجرى عملية جراحية ناجحة لعلاج قطع فى الرباط الصليبي، وهى الإصابة التى تعرض لها فى بداية الموسم الحالي.

وأوضح الدكتور أسامة مصطفى، رئيس الجهاز الطبى بقطاع الناشئين، أن إصابة خليل عبارة عن قطع فى الرباط الصليبى للركبة اليمنى، مؤكداً أن فترة غيابه عن الملاعب ستصل إلى 9 أشهر.

من جانبه قال اللاعب إنه راضٍ بقضاء الله وأنه ليس حزيناً بسبب تعرضه لنفس الإصابة بعدما لحقت به فى الموسم الماضى وأبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، ولكن كانت فى قدمه اليسرى وقتها.

وأضاف خليل، "اللاعب المؤمن بالله لا يحزن من تعرضه لأى إصابة بل يكون لديه عزيمة تجعله يعود للملاعب أقوى مما كان عليه قبل الإصابة.. فى المرة السابقة عدت من الإصابة بقوة كبيرة وظهرت بشكل جيد خلال المباريات التى شاركت بها ولكنى تعرضت لها مرة أخرى وواثق من عودتى مجدداً وتقديم مستويات مميزة.

الأقدار جمعت بين ناشئ الأهلى ولاعب الفريق الأول محمد محمود الذى لم يكد يفرح بالعودة إلى صفوف الفريق بعد الشفاء من الصليبى الأول الذى منعه من المشاركة مع الأحمر منذ يناير الماضى حتى تعرض لنفس الاصابة فى القدم الأخرى ليغيب مجدداً عن المشاركة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة