خالد صلاح

الرئيس التنفيذى لـ«فودافون مصر»: مصر أصبحت دولة الفرص الرقمية.. والإصلاحات الاقتصادية ساعدت على تعزيز النمو وزيادة الاحتياطى الأجنبى.. ألكسندر فرومان: فزنا بميكنة مشروع التأمين الصحى

الأحد، 01 ديسمبر 2019 12:00 ص
الرئيس التنفيذى لـ«فودافون مصر»: مصر أصبحت دولة الفرص الرقمية.. والإصلاحات الاقتصادية ساعدت على تعزيز النمو وزيادة الاحتياطى الأجنبى.. ألكسندر فرومان: فزنا بميكنة مشروع التأمين الصحى رئيس شركة فوادفون
هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

◄ نسعى لإتاحة خدماتنا لـ100 مليون مصرى

◄ المناخ الاستثمارى من أهم مكاسب فترة الإصلاح

◄ نستثمر 5 مليارات جنيه فى السوق المصرى العام المقبل

◄ ووجود مصر على خريطة الفرص الرقمية يدعم استثمارات فودافون فى القاهرة

◄ تشريعات «الاتصالات» الجديدة تدعم فرص الدولة لجذب استثمارات عالمية

◄ قياس الحكومة لاختبارات جودة المحمول يدفعنا لتحقيق المزيد من التطور

 
استحقت شركة «فودافون» التربع على عرش سوق المحمول بمصر من حيث عدد المشتركين الذين يصل عددهم لما يقرب من 44 مليون عميل بنسبة تزيد عن الشركة التى تليها فى السوق بنحو 14 مليون عميل، وهو رقم يصعب تحصيله وسط منافسة شرسة بين جميع المشغلين، فدائما ما تحقق الشركة المعادلة الصعبة  ليس فقط من حيث المشتركين أو لأنها الأكثر ربحية فى سوق شديد التنافسية واستخدامها أحدث التكنولوجيات المتقدمة فى شبكتها، ولكنها أيضا تعمل على تسخير التكنولوجيا لخدمة المجتمع.
 
وفازت فودافون، مؤخرا، بمناقصة مشروع ميكنة التأمين الصحى الشامل الذى يعد واحدا من أهم المشاريع الحالية للدولة، لذا كان هذا الحوار مع ألكسندر فرومان الرئيس التنفيذى لفودا فون مصر، للحديث عن خطط الشركة فى التحول الرقمى ومشروعاتها فى مصر.
 
..وإلى نص الحوار 

هل دعم برنامج الإصلاح الاقتصادى بيئة الاستثمار فى مصر بصفة عامة وقطاع الاتصالات بصفة خاصة، وما هى القرارات أو التشريعات التى تتمنون صدورها الفترة المقبلة؟

ساعدت الإصلاحات الاقتصادية فى مصر على تعزيز النمو والحد من البطالة وزيادة احتياطيات النقد الأجنبى ووضع الدين العام على مسار تنازلي، وبالفعل نجحت تلك الإصلاحات فى تحقيق نمو أكثر استدامة واحتواء لشرائح المجتمع بقيادة القطاع الخاص، مما أدى إلى تحسين مستويات المعيشة لجميع المصريين.
 
واستطاعت الحكومة التصدى للعديد من العقبات والتحديات خلال العامين الماضيين عبر ضخ استثمارات كثيرة فى العديد من المجالات الزراعية والصناعية والمعلوماتية والنقل والمواصلات، وغيرها من القطاعات، وكان قطاع الاتصالات بالفعل على رأس تلك القطاعات، حيث ارتفعت مؤشرات القطاع خلال العام المالى 2018 /2019 عن العام الذى يسبقه، فقد ارتفعت معدلات نمو القطاع لتصل إلى 16% بزيادة 2%، ومستهدف الوصول إلى نسبة 17.5 حتى 18% خلال عام 2019 /2020، كما زاد حجم صادرات الخدمات الرقمية من 3.2 مليار دولار إلى 3.6 مليار دولار.
 
وبخصوص القرارات والتشريعات، فلا يمكن إنكار المجهودات التى تبذلها الحكومة فى العمل على إصدار قوانين الجريمة المعلوماتية وحماية البيانات الشخصية وحرية تداول المعلومات والتى تعد تشريعات ذات أهمية شديدة لجذب الاستثمارات العالمية ووضع مصر على خريطة صناعة مراكز البيانات الضخمة من خلال العمل على استضافة عدد 5 مراكز للبيانات العملاقة العالمية، خاصة أن مصر تمتلك ميزات تنافسية كبرى تؤهلها لتكون مركزا إقليميا لمراكز البيانات.
 
وكانت البيئة التشريعية من أبرز العلامات الفارقة فى جهود تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة، وفتح الباب أمام القطاع الخاص المصرى والأجنبى للمساهمة فى زيادة معدلات التشغيل والنمو وتوفير فرص العمل للشباب.
 

هل مازالت هناك مشاكل تواجه بيئة الاستثمار فى مصر من وجهة نظركم؟

يبقى المناخ الاستثمارى واحدا من أهم المكاسب التى شهدتها فترة الإصلاح الاقتصادى منذ بدء التطبيق وحتى الآن، نظرا لأهمية هذا المناخ لجذب الاستثمارات وتشجيع أصحاب الأعمال على ضخ استثمارات جديدة، ورفع معدلات التشغيل وتوفير فرص العمل، وبالتالى تحقيق معدلات النمو المستهدفة.
 
وبالنظر إلى جهود تهيئة المناخ الاستثمارى، كانت البيئة التشريعية من أبرز العلامات الفارقة فى جهود تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة، وفتح الباب أمام القطاع الخاص المصرى والأجنبى للمساهمة فى زيادة معدلات التشغيل والنمو وتوفير فرص العمل للشباب.
 

تنفذ مصر مجموعة ضخمة من المشروعات القومية.. هل استفاد منها قطاع الاتصالات.. وكيف يساهم فيها؟

المشروعات القومية تأتى فى إطار تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبنيته الأساسية، باعتباره أحد ركائز النمو الاقتصادى والاجتماعى فى الدولة، فضلاً عن دوره الهام فى توفير أفضل الخدمات للمواطنين، كما تأتى تلك المشروعات ضمن استراتيجية وخطة الوزارة للتحول الرقمى وميكنة الخدمات الحكومية وترسيخ الاقتصاد الرقمى، فضلاً عن تعظيم قدرات الدولة ومساندة جهود دفع التنمية فى مصر.
 

بدأت الحكومة المصرية خطة ضخمة للتحول الرقمى.. ما هى أهمية هذا التوجه.. وكيف ستساهم فيه الشركة؟

تولى الدولة اهتماما كبيرا بخطة التحول إلى مجتمع رقمى، حيث إن التحول إلى مجتمع رقمى أصبح ضرورة ملحة حالياً أكثر من أى وقت مضى، خاصة فى ظل ما يشهده العالم الآن من تطور متسارع فى استخدام وسائل التكنولوجيا والمعلومات.
 
ويعد وجود مصر على خريطة الفرص الرقمية أمرا مهما للغاية بالنسبة لشركة فودافون واستثماراتها فى مصر، وبالتأكيد فإن الشركة جزء لا يتجزأ من عملية التحول الرقمى، مما يتماشى مع الهدف الأساسى لفودافون وهو ربط المجتمع المصرى من أجل مستقبل أفضل، ونسعى لإتاحة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المحمول لأكثر من 100 مليون مصرى لأجل مستقبل أفضل.
 

هل قطاع الاتصالات فى مصر قادر على تنفيذ خطط الدول للتحول الرقمى وما هى المعوقات والقرارات والتشريعات المطلوبة؟

تعمل وزارة الاتصالات بصورة رئيسية على التطوير بشكل أفقى لاستراتيجية التحول الرقمى التى تتبناها الدولة حاليًا، وذلك من خلال تبنى توجهات متوازية فى الوقت نفسه تعمل على بناء صورة متكاملة للبناء الرقمى المجتمعى فى مصر، بداية من تنفيذ المشروع التجريبى للتحول الرقمى فى بورسعيد الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ أيام، يلى ذلك خطة وضعتها الوزارة للوصول بعدد الخدمات الحكومية إلى 170 خدمة بنهاية العام الجارى، ثم استحداث محور جديد لتقديم حزمة من الخدمات العامة ونشرها على مستوى الجمهورية، على أن يبدأ تنفيذ الخطة بحلول نهاية العام الجارى.
 

هل هناك مقترحات أو مشروعات قيد الدراسة مع الحكومة بشأن مشروعات التحول الرقمى؟

نسعى دائما فى فودافون للمشاركة فى المشروعات التى لها أثر على كل أطياف المجتمع، يشرفنا أن نكون شريكا للدولة فى مشروع التأمين الصحى الشامل، وهو مثال ناجح للشراكة بين القطاعين العام والخاص، فـ«فودافون» عندما تتحدث عن المستقبل الرقمى لا تسعى فقط لتقديم خدمات تكنولوجية عادية للعملاء، بل تسعى لتقديم خدمات تكنولوجية جديدة تغير من حياة المواطن المصرى للأفضل ويكون لها تأثير كبير على قطاعات كبيرة ومختلفة من المجتمع خدمات عامة للمواطنين.
 
وفازت فودافون مصر، مؤخرا، بمناقصة مشروع ميكنة التأمين الصحى الشامل الذى يعد واحدا من أهم المشاريع الحالية للدولة، ومن شأنه أن يغير مفهوم التأمين الصحى فى مصر ويبرز دور وأهمية قطاع التكنولوجيا المحمول فى تحقيق التحول الرقمى ورؤية 2030، ونفخر أن فودافون مصر حظيت بثقة الدولة للمشاركة فى مثل هذا المشروع المهم جدا.
 

ولكن كيف ترى قطاع الاتصالات فى مصر.. وهل هناك معوقات تتمنون تعديلها الفترة المقبلة؟

قطاع الاتصالات لا يعتمد فقط على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وإنما هو قطاع جامع، يُعتبر قاطرة من قاطرات التنمية الاقتصادية، فالدول المتقدمة كانت دائماً تعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى تقدمها، حيث المعيشة والمستوى الاقتصادى ومستوى دخل الفرد، ودائماً كانت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تلعب هذا الدور فى هذه الدول، ونأمل فى الفترة المقبلة أن يتم التركيز على دعم جهود الدولة لبناء الإنسان المصرى، والمساهمة فى
خطة الحكومة للتحول الرقمى وميكنة الخدمات الحكومية وترسيخ الاقتصاد الرقمى، فضلاً عن تعظيم قدرات الدولة ومساندة جهود دفع التنمية فى مصر.
 

هل مازالت هناك فرص بقطاع الاتصالات فى مصر.. وبأى مجال؟

بالتأكيد هناك العديد من المشروعات والفرص الاستثمارية المتاحة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، ويأتى ذلك من الجهود التى تبذلها الدولة لتهيئة مناخ الاستثمار لجذب المزيد من الاستثمارات وتحفيز الشركات العالمية على التواجد والتوسع فى السوق المصرى، وقد بلغت نسبة نمو الاستثمارات فى القطاع نحو 23%، وبلغ حجم صادرات الخدمات الرقمية نحو 3.6 مليار دولار.
 

أصدرت الدولة حزمة من التشريعات بقطاع الاتصالات مثل حماية البيانات.. ما هى أهميتها بالنسبة لكم، وهل هناك تشريعات أخرى مطلوبة؟

قدمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التشريعات التى تمثل ركيزة أساسية لتسريع التحول الرقمى، ومواجهة التحديات التشريعية التى تواجه عملية الرقمنة فى المجتمع، ومن المقرر الانتهاء من مسودة القانون خلال الربع الأول من 2020، كما تسعى الوزارة لاعتماد قانون حماية البيانات الشخصية أون لاين عبر شبكة الإنترنت خلال الجلسة العامة لمجلس النواب قبل نهاية العام الحالى باعتباره آخر القوانين المتعلقة بالبيئة التشريعية لتطبيق برامج التحول الرقمى.
 

لمراقبة أداء الشركات.. يصدر جهاز تنظيم الاتصالات تقريرا شهريا.. ما هو رأيكم فى هذا النهج أولا.. وهل راضون عن طريقة قياس أداء الخدمة.. وهل راضون عن نتائج أداء الشبكة.. وأخيرا هل ترون تعارض بين نتائج الشركة ونتائج الجهاز؟

يتم تقييم جودة الخدمة للصوت والبيانات وفقا لعدد من المعايير العالمية المتعارف عليها لجودة الخدمة؛ حيث تم تقييم جودة الخدمات الصوتية وفقا لمعايير عديدة، أهمها قياس معدل عدم بدء المكالمات ومعدل انقطاع المكالمات وجودة الصوت وسرعة واستقرار المكالمات، فيما يتم تقييم جودة خدمات البيانات أو الإنترنت المحمول وفقا لمعايير، أهمها سرعة تنزيل البيانات وتحميله، ونحن مستعدون وسعداء بعمليات مراقبة أداء الشركات، لأننا على ثقة أن فودافون تعمل على توفير أفضل الخدمات بأعلى جودة لعملائها، وذلك من خلال اعتمادنا على فريق عمل من الخبراء، كما أننا نعتبر تلك النتائج بمثابة دافع لتحقيق المزيد وتطوير وتحسين الخدمات المقدمة.
 

أيضا مازال المستخدمون يحلمون بزيادة فى سرعات الإنترنت.. ما هى العوائق؟ وما هو ترتيب مصر فى سرعة الإنترنت بالأسواق التى تعملون بها؟

تعتمد استراتيجية الوزارة على 4 ركائز أساسية، أولها البنية التحتية الرقمية الذى تراجع الاستثمار فيها منذ عام 2011، حيث تم البدء العام الماضى إنفاق المزيد من الاستثمارات على البنية التحتية الرقمية لتوسيع معدلات انتشار الإنترنت فى المنازل المصرية، حيث نستهدف زيادة سرعة الانترنت من 5.5 ميجابت إلى 11 ميجابت فى الثانية ، كما نستهدف الوصول إلى سرعة 20 ميجابت بحلول نهاية العام الحالى.
 
واحتلت مصر المركز الـ100 فى متوسط سرعة الإنترنت عبر المحمول عالميا، خلال شهر يوليو الماضى بـ17.37 ميجابيت لكل ثانية، وتعمل على تنفيذ خطة طموحة لعمل طفرة بسرعات الإنترنت.
 

قرأنا عن نظام جديد لمحاسبة الكهرباء المقدمة لأبراج المحمول.. أهمية ذلك، وهل يؤثر على التكلفة، وما هى العوامل التى تؤثر على تكلفة المحمول وهل فعلا أسعار خدمات المحمول الأرخص فى العالم أم فى ترتيب مرتفع؟

بالفعل ستتم محاسبة محطات تقوية المحمول المنفردة بواقع 3500 كيلو وات ساعة شهريًا وبالنسبة للمشتركة 6500 كيلو وات ساعة شهريًا على أن يتم حساب قيمة الاستهلاك وفقًا لأسعار المشتركين على الجهد المنخفض 380 فولت، ويعد قرار جهاز تنظيم الكهرباء بخصوص محطات التقوية أكثر وضوحا وشفافية، ويدر دخلا أفضل للدولة ويحمى الشركات من اتهامات سرقة التيار أو فرض تقدير جزافى عليها بفواتير الكهرباء أو فرض غرامات كبيرة، وذلك بإقرار قيمة ثابتة ومعروفة لقيمة الكهرباء بهذه المحطات مقدما، وبالفعل تعد مصر من أرخص فى أسعار دقيقة المحمول، ونحن نسعى دائما فى فودافون لتقديم وتوفير أفضل الخدمات وأقوى العروض للعملاء.
 

ما حجم استثمارات شركة فودافون منذ دخولها مصر، وحجم الاستثمارات الجديدة، وهل تأثرت إيجابا أم سلبا خلال الفترة الأخيرة؟

استثمرت الشركة أكثر من 45 مليار منذ نشأتها، وتخطط «فودافون» لزيادة استثماراتها فى السوق المصرى فى الفترة المقبلة ما يقرب من 5 مليارات جنيه، كما أصبحت مصر دولة جاذبة للاستثمار فى مجال البنية التحتية والتحول الرقمى، استثمرنا أكثر من نصف مليار جنيه فى مشاريع تنموية من خلال مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع، عن طريق شركات عديدة مع الجمعيات الأهلية.
 

لماذا لم تقدم الشركة خدمات التليفون الأرضى رغم حصولها على الرخصة؟

مازالت فودافون تدرس أنسب الطرق لتقديم خدمات الثابت بشكل مختلف، ونحن مهتمون جداً بهذا الأمر، ولكن يمكن القول، إن تركيزنا فى الفترة الحالية يستهدف بشكل أكبر القطاع التجارى، وذلك لتقديم أفضل الخدمات بأعلى جودة للعملاء، أما المنازل فنحن على علم بأنها لا تحتاج إلى خدمات الأرضى حالياً أو بشكل فورى.
 

بعد حصولكم على رخصة تقديم خدمات الجيل الرابع.. ما هو حجم انتشارها واستخدامها فى مصر.. وهل تلك النسب تتوافق مع توقعاتكم؟

نسبة المصريين المستخدمين لتقنية الجيل الرابع لا يتخطى 25% فقط من إجمالى المستخدمين، واستراتيجية الشركة تعتمد فى الفترة القادمة على الاهتمام بتطوير الشبكة وتوسيع التغطية لتقديم أفضل خدمة لعملائنا فى مختلف أنحاء الجمهورية، خاصةً فيما يتعلق بخدمات الإنترنت ونقل البيانات، ويوجد خطة لزيادة نسبة رضاء العملاء على أن تتم مراجعتها بصفة دورية والحفاظ على أننا رقم واحد فى رضاء عملاء خدمات المحمول فى مصر.
 
واستثمرت الشركة أكثر من 9 مليارات جنيه فى الشبكة على مدار العامين الماضيين وذلك لتطوير البنية التحتية وتوفير جودة خدمة متميزة لعملائها تواكب إطلاق خدمات الجيل الرابع فى مصر، بالإضافة إلى استثمارات تراخيص ترددات الجيل الرابع التى وصلت إلى 335 مليون دولار.
 

طالبتم كثيرا بالحصول على ترددات إضافية لتحسين جودة الخدمات.. ما هى نتائج هذه المطالبات.. وكيف يؤثر ذلك على الخدمة؟

تقدمنا بالعديد من الطلبات للحصول على ترددات وكلها قيد المناقشة مع جهاز تنظيم الاتصالات، فإتاحة ترددات جديدة عنصر أساسى لتطوير الخدمة والعمل على تحقيق التحول الرقمى المنشود فى السوق المصرى، كما أن إتاحة ترددات وتطوير الشبكة يمكننا من المشاركة الفعالة فى مشاريع الدولة المختلفة التى تتطلب حلولا تكنولوجية متطورة ، إذ إن البنية التحتية التكنولوجية من أهم عوامل التنمية المطلوبة. 
 

هل يساهم قرار عودة السياحة البريطانية لشرم الشيخ فى إيرادات الشركة؟

القرار البريطانى شهادة إيجابية لمصر فيما يتعلق بإجراءات تأمين المطارات والمواقع السياحية، متوقعين تدفقا كبيرة للسياح من بريطانيا، وموسما سياحيا شتويا نشطا، وبالتأكيد سيسهم ذلك فى تحسن إيرادات الشركة، ونحن نلتزم بتقديم أفضل الخدمات على أعلى المستويات لكل عملائنا.
 

بعد مرور أكثر من عامين على حصول المصرية للاتصالات على رخصة تقديم خدمات المحمول.. هل ترون تعارضا فى استمرار حصتها بفودافون..وهل هناك تغيير بشأن ذلك الفترة المقبلة؟

تملك المصرية للاتصالات 45% من أسهم فودافون مصر والمتمثلة فى الحكومة المصرية، وفى حقيقة الأمر لا يمكننا التعليق على هذا الجزء، ولكننا على ثقة تامة أن الجهاز يقوم بتنفيذ الحلول المناسبة، مما يحافظ على حقوق جميع المساهمين، خاصة بعد أن أصبحت المصرية للاتصالات منافساً لشركة فودافون فى مصر. 
 
وشركة فودافون مصر معنية بالإدارة فى السوق المصرى كما نعلم، العلاقة بين شركة فودافون العالمية والشركة المصرية لاتصالات علاقة شراكة قوية نعتز بها جميعا، ودائما نثق فى وعد وزارة الاتصالات بإيجاد حوكمة تحمى مصالح جميع الأطراف مما لا يتعارض مع مصالح الأطراف المعنية ويحافظ على الشفافية فى العمل والتنافس.
 
وسبق ووعد وزير الاتصالات بتغيير أعضاء مجلس الإدارة، وتم بالفعل تغيير اثنين من أربع أعضاء، حيث تم تعيين المهندس  حسام الجمل، مساعد وزير الاتصالات للشبكات وبنية الاتصالات، والمهندسة جلستان رضوان مستشار الوزير للذكاء الاصطناعى ليكونوا ممثلين عن المصرية للاتصالات فى مجلس إدارة شركة فودافون مصر.
 

ما جهود المسؤولية المجتمعية للشركة الفترة المقبلة؟

تفخر فودافون مصر بأن تكون الشركة الرائدة فى مجال المسؤولية المجتمعية للشركات فى مصر، ونهدف للتواصل وتنمية المجتمع وزيادة وتيرة التقدم فى مصر وقد كانت فودافون مصر إحدى أولى الشركات التى أنشأت قسما متخصصا بأنشطة المسؤولية المجتمعية فى مصر، ويعكس هذا التزام الشركة بالمسؤولية المجتمعية على أعلى مستوى، وكونها جزءًا لا يتجزأ من استراتيجيتها للعمل، وقد تأسس قسم المسؤولية المجتمعية بالشركة عام 2004، ومنذ هذا التاريخ وهو يعنى بالمشروعات الخيرية ومبادرات تنمية المجتمع.
 
فـ«فودافون» عندما تتحدث عن المستقبل الرقمى لا تسعى فقط لتقديم خدمات تكنولوجية عادية للعملاء، بل تسعى لتقديم خدمات تكنولوجية جديدة تغير من حياة المواطن المصرى للأفضل ويكون لها تأثير كبير على قطاعات كبيرة ومختلفة من المجتمع خدمات عامة للمواطنين، وقد توجهت فى الفترة الحالية إلى تقديم العديد من المبادرات الاجتماعية فى قطاعات مختلفة وأهمها: التركيز بصورة أكبر على استخدام الطاقة المتجددة كبديل عن الوقود، لتصبح بذلك الشركة الأولى التى تتحول إلى إنتاج الطاقة بدلا من استهلاكها فقط وطرحت الشركة مناقصة لبناء محطة طاقة شمسية لإمداد الشبكة وكافة مرافق شركة فودافون مصر بالطاقة الشمسية، ووقعنا بروتوكول تعاون مع وزارة الشباب والرياضة لإطلاق منصة رقمية لدعم ورعاية مبادرات وأعمال ريادة الأعمال وتقييم مشروعاتهم، بالإضافة إلى تولى جوانب التدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل.
 
كما فازت فودافون مصر مؤخرا بمناقصة مشروع ميكنة التأمين الصحى الشامل الذى يعد واحدا من أهم المشاريع الحالية للدولة ومن شأنه أن يغير مفهوم التأمين الصحى فى مصر، ويبرز دور وأهمية قطاع التكنولوجيا المحمول فى تحقيق التحول الرقمى ورؤية 2030،  وتأتى تلك المبادرات إيماناً راسخاً منا بأن تكنولوجيا الاتصال عبر المحمول يمكن أن تخاطب أكثر التحديات الإنسانية فى العالم، وتكمن مسؤوليتها فى استخدام تكنولوجيا المحمول، وتوظيفها فى تحسين حياة الأفراد وتنمية المجتمعات.
 
p
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة