خالد صلاح

الرئيس السيسي يفتتح غدا منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة

الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019 04:00 م
الرئيس السيسي يفتتح غدا منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة الرئيس عبد الفتاح السيسي
أسوان- محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنطلق غدًا، الأربعاء، النسخة الأولى لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة فى مدينة أسوان (عاصمة الشباب الأفريقى، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى وعدد من رؤساء الدول والحكومات والمسئولين الأفارقة.

 

ويستمر المنتدى لمدة يومين، والذى يستهدف فتح آفاق جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة بالقارة السمراء فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى 2019.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى دعا فى قمة ستوشى بروسيا الاتحادية أكتوبر الماضى عن إطلاق المنتدى ووجه الدعوة للمشاركين فى المؤتمر، ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع فيها قادة السياسة والفكر والرأى وصناع السلام وشركاء التنمية.

 

ومن المقرر أن يلتقط الرئيس السيسى والضيوف صورة تذكارية قبيل افتتاح المنتدى، ثم تعقد الجلسة الافتتاحية، والتى ستتضمن كلمة للرئيس السيسى، يعقبها عدد من الجلسات المهمة.

 

ويعقد المنتدى جلسات عمل تتناول موضوعات، نحو إطار إقليمى للتعاون وتحقيق السلام والأمن والتنمية فى منطقة البحر الأحمر وخليج عدن، وأسباب عدم تحقيق السلام والتنمية المستدامين حتى الآن فى منطقة الساحل، وبناء الدول بعد هزيمة الجماعات الإرهابية.

 

كما من المقرر أيضًا، أن يعقد الرئيس السيسى لقاءات ثنائية على هامش المنتدى، فى إطار رئاسته للاتحاد الأفريقى، وأيضًا لتعزيز للتعاون مع دول القارة السمراء فى مختلف المجالات.

 

وفى اليوم التالى (الخميس)، يتناول المنتدى موضوعات تعزيز دور المرأة فى تحقيق السلام والأمن والتنمية، النزوح القسرى فى أفريقيا، وتعزيز شراكة أفريقيا مع العالم، أمن الطاقة فى أفريقيا، ودور التمويل الرقمى والشمول المالى فى استدامة التنمية والسلام، وتمويل التعافى الاقتصادى بعد النزاعات، ويتم خلال الجلسة الختامية للمنتدى إطلاق "إعلان أسوان".

 

ويهدف المنتدى إلى الدعوة لاستثمار موارد القارة الأفريقية المتعددة وتحويلها إلى قيمة مضافة بالتوازى مع تطوير البنية التحتية بها، مما يعنى التمهيد لتحقيق التنمية المستدامة، كما أن الهدف من ربط السلام بتحقيق التنمية المستدامة هو تشجيع وتحفيز مؤسسات التمويل الدولية لمساعدة وتمويل المشاريع التنموية فى القارة السمراء وجذب الاستثمارات إليها، وهذا ما يصب فى المصلحة العامة للقارة من خلال نفاذ منتجاتها إلى أوروبا والعكس عبر بوابة مصر.

 

فى سياق متصل، أتمت محافظة أسوان استعداداتها لانعقاد المنتدى، حيث تم توفير فرق عمل لاصطحاب الضيوف من مطار أسوان وحتى أماكن إقامتهم، إضافة إلى توفير اللوجيستيات، كما تشهد المحافظة انتشارًا أمنيًا لخروج المنتدى بالشكل اللائق.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة