خالد صلاح

لاعبون أثاروا ضجة بين الأهلى والزمالك ولم ينجح أحد .. رضا عبد العال رفع سقف التعاقدات فى التسعينيات ..حمودى يرحل فى هدوء من الجزيرة ..سعيد عبد العزيز فشل مع المارد الأحمر .. دروجبا والعجيزى صفر كبير

الخميس، 12 ديسمبر 2019 07:00 ص
لاعبون أثاروا ضجة بين الأهلى والزمالك ولم ينجح أحد .. رضا عبد العال رفع سقف التعاقدات فى التسعينيات ..حمودى يرحل فى هدوء من الجزيرة ..سعيد عبد العزيز فشل مع المارد الأحمر .. دروجبا والعجيزى صفر كبير أحمد حمودى
كتب - هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائما ما تشهد فترة الانتقالات سواء الصيفية أو الشتوية خناقات بين مسئولى الأهلى والزمالك على خطف نجوم الفرق أو المنافسة على جلب أحد اللاعبين الاجانب المميزين فى ظل رغبة كل فريق فى تدعيم صفوفه بأفضل العناصر لحصد الألقاب المحلية او القارية .

ورغم المنافسة الشرسة بين مسئولى القطبين إلا أن الجماهير المصرية اعتادت على أن الصراع على أى لاعب مهما كان اسمه يأتى بالوبال على صاحبه فنلحظ هبوط مستواه وعدم مقدرته على مجاراة زملائه بالفريق ويصير فى طى النسيان بل وتنساه الجماهير المصرية .

رضا عبد العال

انتقل رضا عبد العال من الزمالك للأهلى موسم 1992 – 1993 فى صفقة أحدثت ضجة كبرى نظرا للقيمة المالية الكبيرة آنذاك حيث انتقل صانع ألعاب الزمالك إلى منافسه التقليدى مقابل 625 ألف جنيه، وهو رقم قياسي نظرا للفترة التى تمت فيها الصفقة بعد محاولات من مسئولي الفريق الأبيض لمنع اللاعب من الانتقال للأهلى.

ورغم ما تمتع به اللاعب من مهارات خاصة خلال تواجده بالقلعة البيضاء ، إلا أن مستواه هبط بشدة مع الأهلى ورحل بعد خمس مواسم داخل جدران النادى الاحمر .

أحمد حمودي

انتقل للنادي الأهلي قادما من الباطن السعودي مُقابل 150 ألف دولار، بعد أن دفع الأهلي الشرط الجزائي في عقده البالغ 50 ألف دولار وتنازل اللاعب عن 100 ألف دولار من مستحقاته مُقابل الاستغناء عنه.

وكان حمودي قد ارتدى قميص الزمالك في 2015 حيث نجح مسئولى الأبيض في الحصول على خدمات اللاعب من بازل السويسري لمدة موسم على سبيل الإعارة مقابل 175 ألف يورو بنية الشراء، وحصل الأبيض على خدمات اللاعب بعد نهاية الإعارة مقابل 700 ألف يورو.

بعدها تم انتقال حمودي من الأبيض لنادي الباطن لمدة 6 شهور بعدها انتقل حمودي للأهلي ، ولم يضع اللاعب أى بصمة حقيقية مع المارد الأحمر ليرحل فى هدوء .

سعيد عبد العزيز

تصارع قطبا الكرة المصرية على ضم اللاعب سعيد عبد العزيز لاعب غزل المحلة وبعد صراع طويل بين الناديين تم إيقافه وانضم  فى النهاية للفريق الأحمر لكنه لم يقدم المتوقع منه وتم الاستغناء عنه دون مقابل ليتجه إلى مجال التدريب ويعمل دائما فى الجهاز الفنى لمحمد صلاح المدير الفنى الأسبق للزمالك والحالى للترسانة .

مصطفى جعفر

صراع جديد بين الأهلى والزمالك على ضم مصطفى جعفر لاعب فريق بلدية المحلة، وبعد أن وافق النادى المحلاوى على انتقال اللاعب للأهلى، وأبدى اللاعب موافقة على الرحيل إلى القلعة الحمراء تدخل الزمالك ورفع القيمة المالية للصفقة لينتقل فى النهاية إلى القلعة البيضاء، ويفشل فى الظهور بشكل جيد بالرغم من أن الجميع توقع له النجاح نظرا لمهاراته الكبيرة فى إحراز الأهداف مع بلدية المحلة .

أحمد حسن دروجبا

انتقل هداف غزل المحلة إلى الأهلى بعد منافسة شرسة مع الزمالك وكان وقتها هداف الدورى مع غزل المحلة ، إلا أنه ونظرا لتواجد العديد من النجوم مع المارد الاحمر خلال فترة تولى مانويل جوزيه تدريب الأهلى فى ولايته الثانية اختفى اللاعب تماما وأصبح حبيسا لدكة البدلاء الامر الذى أدى فى النهاية لرحيله 

هانى العجيزى

احد إفرازات قطاع الناشئين بالزمالك رحل سريعا عن القلعة البيضاء لينتقل إلى بلدية المحلة ويـالق بشكل ملحوظ ليحدث تنافس بين ناديه الأصلى والأهلى ويوقع اللاعب للأخير موسم 2007 – 2008 فى عهد جوزيه ، ورغم قناعة الأخير بإمكانياته فى بداية الأمر إلا أن اللاعب فشل تماما فى هز الشباك خلال الثلاثة مواسم التى قضاها داخل جدران النادى الأحمر ليرحل دون وضع أى بصمة .  

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة