أكرم القصاص

أحمد إبراهيم الشريف

تبادل الصفعات

السبت، 14 ديسمبر 2019 01:24 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعرف أن العالم غريب، لا يفهم، لأنه يتشكل من مجموعة متنوعة من الناس، ثقافتهم وحياتهم وظروفهم مختلفة ومتغيرة، وأعرف أن الرياضة من أغرب المجالات، لكننى لم أتخيل أبدا أن توجد بطولة لـ "تبادل الصفعات".
 
شاهدت "فيديو" يقول إن الروسى "فاسيلى كاموتسكى" وهو بطل العالم فى بطولة تبادل الصفعات التى تُقام فى العاصمة موسكو، والذى تمكن من الاحتفاظ بهذا اللقب لسنوات واجه مؤخرا الروسى "فيشيسلاف زيزولى" فلقى هزيمة نكراء، حيث إن "زيزولى" جعله يُغمى عليه من صفعة واحدة، وكانت مكافأة فوزه جائزة مالية بلغت 200 ألف روبل، ما يعادل 3140 دولارا.
 
شاهدت الفيديو مرات، باحثا عن أى بطولة أو جمال أو حتى إفراغ شحنة غضب، لكننى لم أجد شيئا سوى "همجية" غريبة لا أعرف كيف اتفق عليها المشاركون فى هذه الرياضة، وأى رياضة تلك التى تختصر فى الصفع على الوجه.
استوقفنى أيضا أن الرجل يوصف بأنه بطل العالم، فهل هى رياضة حقيقة معترف بها، أم أنها "افتكاسة" بلا معنى قام بها مجموعة من "العواطلية".
 
رياضة حمقاء مثل "المصارعة الحرة" وقاسية مثلها، كما أنها مهينة أيضا لكل من يشارك فيها، وتكشف أننا نتحرك نحو "الهمجية" بأسلوب منظم. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة