خالد صلاح

تواصل ردود الأفعال الواسعة على منتدى شباب العالم.. نواب: رسالة للعالم بجو الاستقرار والأمن والتحضر فى بلد الكنانة.. وخبير أمنى: يؤكد أن مصر بلد الأمن والتعايش السلمى بين الشعوب ومواجهة التطرف

السبت، 14 ديسمبر 2019 10:30 م
تواصل ردود الأفعال الواسعة على منتدى شباب العالم.. نواب: رسالة للعالم بجو الاستقرار والأمن والتحضر فى بلد الكنانة.. وخبير أمنى: يؤكد أن مصر بلد الأمن والتعايش السلمى بين الشعوب ومواجهة التطرف منتدى شباب العالم
كتب أحمد عرفة – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصلت ردود الأفعال المشيدة بمنتدى شباب العالم فى نسخته الثالثة، حيث أكد خبراء ونواب أن المنتدى يؤكد أن مصر بلد الأمن والتعايش السلمى بين الشعوب ومواجهة التطرف، ولافتين إلى أن المنتدى رسالة للعالم بجو الاستقرار والأمن والتحضر فى بلد الكنانة.

فيما قال النائب علاء عابد " رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن "، إن منتدى شباب العالم، يحمل العديد من الرسائل المصرية للعالم أبرزها، رسالة سلام وتنمية تساهم فى مواجهة التطرف والإرهاب على المستوى الدولى.

وأضاف عابد، خلال مشاركته فى مؤتمر شباب العالم فى نسخته الثالثة، والذى يُعقد فى شرم الشيخ تحت رعاية وبمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم ولمدة 3 أيام، أن الرسالة الثانية "أن مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار"، وأن مصر استطاعت خلال السنوات الأخيرة التصدى لكافة المحاولات التى كانت تستهدف ليس فقط الدولة المصرية فحسب ولكن المنطقة بشكل عام، وأخذت على عاتقها الحرب على الإرهاب نيابة عن المنطقة.

وأشار رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إلى أن منتديات شباب العالم حققت مكاسب كبيرة لمصر والمجتمع الدولى، لعل أبرزها التواصل بين الشباب، واستعادة الثقة بينهم وبين مؤسسات الدولة، بعدما أخذت الدولة خطوات جادة نحو تمكينهم بعد تأهيلهم، وتقلد الشباب العديد من المناصب القيادية، وتُعد المنتديات مفرخة حقيقة للكوادر الشبابية، وفيما يخص المجتمع الدولى، تمثل المنتديات حلقة تواصل بين الشباب من مختلف الدول للتواصل والإطلاع على أفكار الشباب من مختلف الدول، ورؤيتهم لمعالجة القضايا والملفات المشتركة بين الشعوب.

فيما قال اللواء دكتور عبدالنعيم حامد، الخبير الأمنى، إن منتدى شباب العالم بمشاركة 7 ألاف شاب من 197 دولة حول العالم، يعيد لمدينة شرم الشيخ مكانتها كمدينة للسلام وعاصمة السياحة المصرية، كما يعطى للعالم رسالة أن مصر هى بلد الأمن والأمان والاستقرار وداعمة للسلام والتعايش بين الشعوب وتواجه التطرف بالفكر والعلم والحوار وتربية الشباب.

وأضاف حامد، أن الـ7 آلاف شاب المشاركين فى المنتدى هم سفراء لبلادهم سينقلون عن مصر الرقى والتحضر والسلام والطمأنينة والمعالم السياحية الفرعونية والتاريخية التى رأوها فى مصر ما يسهم فى ترويج السياحة المصرية عالميا.

وأشاد حامد، بالناحية الأمنية لمدينة شرم الشيخ فمطار شرم الشيخ مزود بأحدث أجهزة التأمين أشادت به الشركات الانجليزية، والمدينة مؤمنة بأربع بوابات للدخول والخروج وسور أمنى حول المدينة لتأمينها بالكامل وفق ما جاء بتصريحات محافظ جنوب سيناء، موضحا أن المنتدى يوجه رسائل سلام ورسائل بناء الانسان للعالم كله، ويخلق جيلا من الشباب صانع للقرار واثقا فى ذاته وقدراته.

فيما أكد حمادة بكر سكرتير الهيئة الوفدية، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين عن عضو حزب الوفد، أن اللجنة التنسيقية قامت بمجهود كبير على مدار أكثر من شهر، وأعدت مقترحات وشكلت لجان بعدد الورش الـ10 التى تم انتهاء أعمالها أمس الجمعة، فى منتدى شباب العالم.

وأضاف "بكر" فى بيان له اليوم أن اللجان أعدت ملفات واستعدت جيدا لحضور الورش، وأبهرت الجميع من الحضور والمنظمين، بل أن توصيات كافة الورش ساهم فى وضعها أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب ووافق عليها أعضاء الورش من مختلف دول العالم بالأغلبية المطلقة نتيجة تخصصها وحلها للمشاكل المطروحة.

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إلى مشاركته فى ورشة الأمن الغذائى العالمى، التى تحدث فيها عن تقدم مصر فى تحقيق الأمن الغذائى وسلامة الغذاء بإتباع أساليب وتكنولوجيا حديثة فى التعامل مع الأراضى الزراعية وقطعت مصر شوطا كبيرا برعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، وتطبيق منظومة الزراعة الحديثة من خلال إنشاء الصوب الزراعية فى العلمين والمشروع القومى لاستصلاح ٤ مليون فدان تم استصلاح وتوزيع منهم مليون ونصف فدان وتم تسليم الأراضى فعليا لصغار المزارعين والشباب والشركات فى منطقة المغرة بالعلمين وغرب المنيا والفرافرة بالوادى الجديد وتوشكا والمراشدة بقنا بخلاف الاستزراع السمكى المكثف من خلال إنشاء وافتتاح الأحواض السمكية ببركة غليون فى كفر الشيخ والإسماعيلية وبورسعيد.

ولفت "بكر" إلى أنه يتم الآن الاعتماد على زراعات الصوب للخضار وتصديرها، وأيضا الزيتون المكثف خاصة بعد الآفة والتغير المناخى الذى أصاب دول الاتحاد الأوروبى كما تراست مصر المجلس الدولى لزيت الزيتون وزيتون المائدة، مشيرًا إلى ضرورة استخدام التقنية الحديثة وتوفير الآلات والمعدات الزراعية الحديثة وإحلال الطاقة النظيفة بديلا للوقود واستخدام زراعة النانو تكنولوجى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة