خالد صلاح

صور.. شهيد الرجولة بالزاوية الحمراء.. "عبد الرحمن" ضحى بحياته دفاعا عن شقيقته .. شقيق الضحية يكشف: المتهم شد الطرحة من رأس أختى وسدد لأخى 3 طعنات.. وأصدقاء القتيل يطلقون هاشتاج عنه ويعلقون صورته بالشارع

السبت، 14 ديسمبر 2019 03:00 ص
صور.. شهيد الرجولة بالزاوية الحمراء.. "عبد الرحمن" ضحى بحياته دفاعا عن شقيقته .. شقيق الضحية يكشف: المتهم شد الطرحة من رأس أختى وسدد لأخى 3 طعنات.. وأصدقاء القتيل يطلقون هاشتاج عنه ويعلقون صورته بالشارع المجنى عليه
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جريمة بشعة شهدتها منطقة الزاوية الحمراء فى القاهرة، دفع فيها شاب حياته ثمنًا لدفاعه عن عرضه، حينما رفض تعرض شقيقته للتحرش والاعتداء، وتوجه إلى المتحرش الذى يعمل سائق "توك توك" ولامه على ما فعله، ولكن السائق لم يعتذر ولم يبد ندمًا على ما فعل، بل تبجح ووجه له سيل من السباب والشتائم، كادت أن تدخلهما فى مشاجرة لا تنتهى.

عاد الشاب إلى عمله فى المحل الخاص به، وبعد فترة فوجئ بالسائق مستعينًا بأقاربه يحاولون جره للتشاجر معهم، فحاول الشاب الدفاع عن نفسه، إلا أنهم غدروا به ووجهوا له عدة طعنات نافذة أودت بحياته فى الحال.

 

المجنى عليه
المجنى عليه

شقيق المجنى عليه كشف لـ" اليوم السابع" عن تفاصيل الجريمة، فقال: أثناء سير شقيقتى الصغرى "صفاء" الطالبة بالصف الأول الثانوى، فى الشارع، متوجهة لشراء الإفطار، فوجئت بالمتهم "يوسف.أ" الشهير بـ"كعبر" البالغ من العمر 16 عاما، يستقل

توك توك

وبصحبته آخرين، حيث تحرش بها، بجذب غطاء شعرها "الطرحة"، مما أدى إلى سقوطها أرضا.

أسرعت شقيقتى للوقوف مرة أخرى فى حالة انهيار، وعادت شقيقتى مرة أخرى إلى المنزل، أخبرت شقيقى المجنى عليه "عبد الرحمن" بما تعرضت له، فطلب منها ترك الأمر له، ثم اصطحبها عقب ذلك إلى المدرسة خشية تعرضها للتحرش مرة أخرى من جانب المتهم وأصدقائه.

 

المتهم
المتهم

عقب عودة شقيقى من توصيل شقيقتى إلى المدرسة، توجه إلى منزل المتهم الذى يقيم بجوار منزلنا وعاتبه، ثم تركه وانصرف، كما التقى والدى بوالد المتهم، وأخبره بالأمر، ففوجىء برد فعل غريب من جانبه، حيث نشبت بينهما مشادة كلامية، وقال لوالدى: " براحتك واللى عندك اعمله".

عاد والدى إلى المنزل، وتوجه شقيقى إلى المحل الخاص به، ليفاجىء أثناء متابعته عمله، بحضور المتهم، وشقيقه، ووالدهما، وعمه، للتشاجر مع شقيقى، ونشبت بينهم مشادة كلامية، وقال والد المتهم له "لو كلمك اقتله" محرضا لابنه على شقيقى "عبد الرحمن".

خلال المشادة خلع المتهم ملابسه، ثم أحضر سكين من منزله، وانتهز انشغال شقيقى، واقترب من خلفه، وسدد له 3 طعنات غدرا، بالرقبة والقلب والذراع، فسقط شقيقى أرضا غارقا فى دمائه مفارقا الحياة ثم حاول المتهم الهرب إلا أن الجيران تمكنوا من السيطرة عليه وضبطه، وإبلاغ قسم شرطة الزاوية الحمراء، حيث حضرت قوة أمنية، وألقت القبض على المتهم، ووالده وشقيقه.

سادت حالة من الحزن بين أصدقاء وجيران المجنى عليه، بشارع سلامة عفيفى بالزاوية الحمراء، حيث أطلقوا هاشتاج شهيد الرجولة، معبرين عن حزنهم لفقد "عبد الرحمن" لحياته، دفاعا عن شقيقته من التحرش، مطالبين بأقصى عقوبة لمرتكب الجريمة، كما علقوا يافطة تحمل صورته، ومكتوب عليها "شهيد الرجولة عبد الرحمن خالد عبد البر".

الضحية
الضحية

تم الكشف عن الجريمة، بتلقي ضباط مباحث قسم شرطة الزاوية الحمراء، بلاغًا من الأهالي يفيد مقتل شاب يدعى "عبد الرحمن خالد، نتيجة الاعتداء عليه بسلاح أبيض.

انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبإجراء التحريات، تبين أن عاطل اعتدى على المجنى عليه بسكين، بسبب معاتبة الضحية للمتهم، على تحرشه بشقيقته.

بسؤال والد المجني عليه اتهم جاره " يوسف.أ" عاطل بالتعدي على ابنه بسكين، وإحداث إصابة به أودت بحياته، لقيام المتهم بمعاكسة شقيقته، أثناء سيرها في الشارع.

بمواجهة المتهم اعترف بارتكاب الجريمة، فتم إحالته إلى النيابة التى قررت حبسه على ذمة التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة