خالد صلاح

الكفن ينهى خصومة ثأرية بين عائلتى "السلالمة واللسانات" فى سوهاج.. صور

الخميس، 19 ديسمبر 2019 11:13 ص
الكفن ينهى خصومة ثأرية بين عائلتى "السلالمة واللسانات" فى سوهاج.. صور جانب من إنهاء الخصومة الثأرية
سوهاج محمود مقبول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أسدل الستار على خصومة ثأرية بمركز العسيرات بين عائلتى "السلالمة" و"اللسانات" وذلك بحضور اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج واللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية والشيخ محمد ذكى رئيس لجنة المصالحات ورجال الدين الإسلامى والمسيحى وأعضاء مجلس النواب، وذلك استكمالا لمبادرة سوهاج خالية من الثأر والتى كانت قد أطلقتها مديرية أمن سوهاج عام 2016.

جاءت مراسم الصلح فـى إطار توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بالرقى بمستوى المنظومة الأمنية وتكثيف التواجد الأمنى وبذل المزيد من الجهد لتوفير الأمن للمواطنين والسعى الجدى لإنهاء الخصومات والحوادث الثأرية صلحاً وتنفيذاً لخطة المديرية فى هذا الشأن.

يرجع تاريخ الحادث الثأرى المحرر عنه المحضر مركز العسيرات لسنة 2018 بين بعض أفراد عائلتى "السلالمة"، "اللسانات" بناحية دائرة مركز العسيرات والناجم عن مقتل "أحمد م ا"، ينتمى لعائلة السلالمة، واتهم "عصام م ا"،  ينتمى لعائلة اللسانات، بقتله بسبب خلاف على قطعة أرض وتم ضبطه وحكم عليه بالسجن 10 سنوات "لا زال يقضى العقوبة".

جاء ذلك بعد الجهود المتواصلة والدفع بحكماء القرية وشيوخ الأزهر وأعضاء مجلس النواب ولجنة المصالحات وعواقل العائلتين والعائلات الأخرى بذات الناحية، وعقد جلسة صلح بين الطرفين بسرادق تم إقامته بقطعة أرض فضاء بذات الناحية.

شارك فى الصلح كبار العائلات وعواقلها وكبار العائلتين وعدد يناهز "3000" من أهالى القرية والقرى المجاورة حيث قام المدعو أحمد محمود القط شقيق المتهم بتقديم القوده "الكفن" للمدعو عبد اللاه أحمد محمود السمان نجل المجنى عليه والقسم بأن يكون صلحاً جدياً وناهياً للنزاع القائم بينهما.

وعلى جانب آخر وجه أفراد العائلتين الشكر للواء محمود توفيق وزير الداخلية والقيادات الأمنية على الجهود التى بذلت فـى إتمام الصلح ولاقت هذه الجهود الاستحسان من كافة العائلات بالمنطقة.

 

جانب من إنهاء الخصومة الثأرية (1)
جانب من إنهاء الخصومة الثأرية 

 

جانب من إنهاء الخصومة الثأرية (2)
جانب من إنهاء الخصومة الثأرية 
 
جانب من إنهاء الخصومة الثأرية (3)
جانب من إنهاء الخصومة الثأرية

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة