خالد صلاح

مهنة صناعة الحناطير تواجه شبح الاندثار.. إبراهيم عاشور: نشعر بحالة ركود كبيرة بعدما كنا نصدر الكاريتات والحناطير الملوكي للملوك العرب.. شاركت في تصنيع كاريتة الفنانة ليلى علوي في مسلسل "حديث الصباح والمساء"

الخميس، 19 ديسمبر 2019 11:00 م
مهنة صناعة الحناطير تواجه شبح الاندثار.. إبراهيم عاشور: نشعر بحالة ركود كبيرة بعدما كنا نصدر الكاريتات والحناطير الملوكي للملوك العرب.. شاركت في تصنيع كاريتة الفنانة ليلى علوي في مسلسل "حديث الصباح والمساء" صناعة الحناطير
الغربية - محمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في ورشة صغيرة وقديمة بمنطقة تل الحدادين بمدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية ، يتواجد الاسطي إبراهيم عاشور صاحب أقدم ورشة لصناعة الحناطير والكاريتات الملوكي بجميع محافظات مصر ، يأتي إليه الزوار من جميع أنحاء الدول العربية ليشتروا منه هذة القطع النادرة والتي تعبر عن تراثنا القديم ، فمنهم أصحاب الفنادق والتي تشتري قطع الكاريتات تستخدمها للسياحه ومنهم من يضعها كتراث في مدخل الفنادق ، وخصيصا بمحافظتي الأقصر وأسوان .

صناعة الحناطير  (2)

التقى " اليوم السابع " إبراهيم عاشور الذي يبلغ من العمر 65 سنة ، صاحب أقدم ورش الحناطير بجميع محافظات الجمهورية ، الجميع يعرفونه حق المعرفة نظرا لسمعته الطيبة والتي يتميز بها بين جميع سكان منطقة تل الحدادين التي يعيش فيها ، شارك في بعض الأعمال الفنية بأعماله وصناعته من الحناطير والكاريتات الملوكي والتي ظهرت مع الفنانة ليلى علوي في المسلسل الشهير حديث الصباح والمساء .

صناعة الحناطير  (1)

وقال إبراهيم : ورثت هذة المهنة من أبي وجدودي منذ أن كان عمري 5 سنوات وأنا اعمل معهم في هذة الورشة العريقة والتي اخرجت أجيال من صانعي الحناطير بجميع محافظات مصر ، والتي أقدم عليها مندوبين من جميع الدول العربية للتعاقد معنا لشراء الحناطير للملوك العرب .

وأضاف تركت التعليم منذ المرحلة الابتدائية لكي أتعلم تلك المهنة التي احببتها من والدي وجدودي ، وقررت الاعتماد على نفسي بالعمل معهم ، وأحاول جاهدا أن اورث أبنائي تلك المهنة حتى أحافظ عليها من الاندثار وضياع تاريخها العريق .

وأوضح: هذه الورشة الصغيرة التي صنعت العديد من عربات الحنطور ، وقمنا بتصديرها لدول عربيه مثل " السعوديه، والكويت " ، كما قمنا أيضا بالتصدير إلى دول أوروبية عن طريق مكاتب السياحة مثل " فرنسا وايطاليا واسبانيا " مضيفا أن التاريخ لن ينسى هذة الأعمال المتميزة والتي لاقت إعجاب جميع من شاهدوها .

وأشار إلى أن المهنة بدأت في الاندثار تحديدا بعد ثورة 25 يناير ،واصبحنا نعاني كثيرا بسبب تراجع السياحه في مصر  ،  وبعد ما كانت هذة الورشة تنتج وتبيع عشرات العربات الحنطور سنويا، أصيب السوق بوقوف ثام وأصبح البيع فقط قليلا لمحافظات الاقصر واسوان وجنوب سيناء

صناعة الحناطير  (3)

وأضاف أن العربة الخشبية تصنع من الشجر " كالذان،  والسنط والتوت " ويتم تنشيف الاشجار وتقطيعها ليتم استخدمها كخشب يصلح لصناعه العربة  ، ثم صناعة الحديد الذي يتم تركيبه علي الجسم الخشبي ، ثم بعد ذلك يتم تركيب العجله الخشبية لتاتي بعد ذلك مرحلة "  السروجي " .

صناعة الحناطير  (4)

وأشار إلى انه صنع علي يديه حناطير شاركت في الاعمال السينمائية والمسلسلات منها العربة الملكية التي ظهرت مع الفنانة ليلي علوي في مسلسل " حديث الصباح والمساء " وكذا مسلسل صلاح السعدني ، كما تواصل معه الفنان احمد السقا من اربع سنوات تقريبا وطلب كريتاتين  " حنطورين "  قبل شهر رمضان وقمت بتوصيلهم بنفسي إليه ، موضحا أن والدة قام بتصنيع كارتة الشيخ محمد متولي الشعراوي وبعض العمد والمشايخ "

صناعة الحناطير  (5)

وأوضح انه يقوم بتصنيع حناطير للعرائس والمناسبات والتي تتسع اثنين في الخلف واثنين في المقدمه ، مضيفا أن مركبة التوك توك من الأسباب الرئيسية لاندثار تلك المهنة بهذا الشكل الكبير ، فمنذ أن ظهرت هذة المركبة ونحن نعاني أشد المعاناة من بيع الحناطير وأصبحنا نعمل على حنطور أو اثنين كل 6 أشهر، الأمر الذي جعلنا نسرح نصف العمالة التي كانت تعمل بالورشة نظرا لعدم مقدرتنا على دفع مرتباتهم .

واختتم إبراهيم حديثة قائلا : لم نترك هذة المهنة مهما كلفنا الأمر وسنظل نحافظ عليها ، مطالبا أبنائه بضرورة الحفاظ على المهنة وعدم تركها .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة