خالد صلاح

انطلاق منتدى الإعلام السعودى لمناقشة تحديات الصناعة عربيا ودوليا.. 1000 إعلامى عربى وأجنبى يشاركون فى الفعاليات.. ورئيس المنتدى: سيسهم فى تعزيز التعاطى الإعلامى مع قمة العشرين بحضور وزراء يملكون خبرة عريقة

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 04:28 م
انطلاق منتدى الإعلام السعودى لمناقشة تحديات الصناعة عربيا ودوليا.. 1000 إعلامى عربى وأجنبى يشاركون فى الفعاليات.. ورئيس المنتدى: سيسهم فى تعزيز التعاطى الإعلامى مع قمة العشرين بحضور وزراء يملكون خبرة عريقة منتدى الإعلام السعودى
رسالة الرياض - إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الأمين العام لمركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان لليوم السابع: للإعلام دور مهم فى تعزيز التعايش الإنسانى

صناعة الإعلام والتحديات التى يواجهها كانت المحور الرئيس فى جلسات منتدى الاعلام السعودى ؛ الذى انطلق بالعاصمة السعودي الرياض فى نسخته الأولى تحت رعاية هيئة الصحفيين السعوديين برئاسة الكاتب الصحفى السعودى خالد مالك و يترأس المنتدى محمد فهد الحارثى.

انطلاق المنتدى
انطلاق المنتدى


 

ويعد الحدث الإعلامى الأبرز الذى يشهده الوطن العربى  حيث يشارك فيه كوكبة  كبيرة من الوزراء السعوديين منهم والسفراء السعوديين بعدد من الدول والقيادات الرسمية فى المملكة العربية السعودية منهم الأمير عبدالعزيز بن تركى الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة والدكتور محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامى والمستشار تركى آل شيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه السعودية، وتركى شبانة وزير الإعلام  ومحمد الجدعان وزير المالية وماجد القصبى وزير التجارة والاستثمار وأسامة نقلى سفير المملكة لدى القاهرة وفهد المبارك عضو مجلس الوزراء بالمملكة وعضو اللجنة العليا والتحضيرية لاستضافة المملكة لقمة العشرين وفيصل بن حسن طراد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، وتركى الدخيل السفير السعودى لذى دولة الإمارات،وضياء رشوان نقيب الصحفيين ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات إلى جانب كوكبة من الإعلاميين العرب والأجانب تتجاوز 1000 إعلامى   .

 

ويضم المنتدى العديد من الجلسات وورش العمل المتخصصة يستضيف خلالها وزراء وشخصيات دولية وقيادات إعلامية دولية وعربية.

ضياء رشوان
ضياء رشوان


 

ويخصص منتدى الإعلام السعودي الذي تحتضنه الرياض جلسة عن “قمة العشرين” يتحدث فيها عدد من الوزراء ونخبة من صناع القرارات الاقتصادية؛ حيث تناقش الجلسة التي يديرها الإعلامي طلعت حافظ الفرص الواعدة من استضافة المملكة لقمة العشرين، والأدوار الرسمية والشعبية التي يمكن للإعلام تبنيها والوفاء بها للمساهمة في تحقيق المقاصد الوطنية الكلية، والفضاء الرحب لبناء شراكات استراتيجية، إضافة إلى الأبعاد السياسية والاقتصادية لاستضافة المملكة العربية السعودية لقمة العشرين.

وتأتي أهمية الجلسة في ظل قيام المملكة في الأول من ديسمبر المقبل بالإعلان التفصيلي عن برنامج رئاستها لمجموعة العشرين، الذي يسعى لدعم ونمو الابتكار في العالم، وتحقيق الرفاهية وتمكين شعوب العالم والحفاظ على الأرض.

من جهته، أكد رئيس منتدى الإعلام السعودي محمد فهد الحارثي؛ أن المنتدى سيسهم في تعميق وتعزيز التعاطي الإعلامى مع قمة العشرين من خلال ما ستتضمنه الجلسة الخاصة بها بحضور وزراء يمتلكون خبرة عريقة على الصعيد الدولي فضلاً عن مساهمتهم في صنع العديد من القرارات الاقتصادية المفصلية الأمر الذي سيسهم في إثراء العموم والإعلاميين بشكل خاص

 

منتدى الإعلام السعودى
منتدى الإعلام السعودى


 

وأضاف الحارثى أن قمة مجموعة العشرين تعد تاريخية كونها الأولى من نوعها على مستوى المنطقة, مما يعكس الدور المحوري للمملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشيراً إلى أن اهتمام المنتدى بعقد جلسة مخصصة عن القمة ينطلق من أهميتها كأبرز منتدى اقتصادي دولي ببحث القضايا المؤثرة على الاقتصاد العالمي.

 

 

ومن جانبه أكد منصور إبراهيم المنصورى مدير عام المجلس الوطنى للإعلام بدولة الإمارات أن التكنولوجيا الحديثة نقلتنا لعصر جديد لا يعترف بالحدود ولا بالجغرافيا ، فهى ثورة غيرت وجه العالم وأثرت فى المستخدم وهذا التطور يضعنا أمام تساؤلات حول مدى تأثير هذا التطور على السلوك البشرى  وهل السيل الهائل من المعلومات عزز الحقيقة بالنسبة للجمهور أم وضعه أمام حيرة وعدم يقين ؟

منصور المنصورى مدير عام المحلس الوطنى للإعلام بالإمارات بالمنتدى
منصور المنصورى مدير عام المحلس الوطنى للإعلام بالإمارات بالمنتدى


 

وأكد المنصورى،فى كلمته أمام منتدى الإعلام السعودى اليوم بجلسة بعنوان الإعلام الحديث واضطراب الحقيقة،أن السوشيال ميديا أصبحت واقعا لا يمكن تجاهله بل علينا التعامل معه وأن يكون الإعلام الجاد جزء من المعادلة والحل لمواجهة سيل المعلومات والأخبار المضللة التى تنشر عبر السوشيال ميديا والطريقة المثلى لهذا التوعية الرقمية حتى يكون المستخدم على درجة من الوعى للتمييز بين الأخبار الصحيحة والكاذبة، مضيفا أن هناك 3 مليارات و700 مليون يستخدمون وسائل التواصل حول العالم بنسبة 48٪‏ و 63٪‏ من المستخدمين بتويتر وفيسبوك يعتمدون عليها  كمصدر للأخبار والمعلومة  .

 

وأضاف المنصورى  أن الإعلام الجاد لا يجب أن يقف مكتوف الأيدى أمام هذا المشهد بل عليه دور مهم فى تقديم وتوضيح المعلومة الصادقة الدقيقة .

 

وأكد المنصورى أن هناك 300 مليون صورة تنشر يوميا عبر الفيسبوك ووصل عدد التعزيزات اليومية عير تويتر 140 مليون تويتة .

 

وقال الكاتب الصحفى ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات أن الربيع العربى جاء نتيجة طبيعية لأوضاع معينة استمرت فى عدد من البلدان لسنوات طويلة ولكن الاعتقاد بأنه يمكن عير وسائل اعلام معينة خلق ربيع عربى مرة ثانية أو التحريض من خلال تلك الرسائل فهذا يعتبر وهما كبيرا ، فالتحركات الجماهيرية لا يخلقها الاعلام وأن يكون هناك إعلام يحاول التحريض للوصول لأهداف سياسية فهذا أيضا وهم، والموجة الثانية من الربيع الغربى فى الجزائر وتونس والسودان تقول إن لدينا سلوكيات جماهيرية بعيدك عن التعبئة الإعلامية .

محررة اليوم السابع فى المنتدى
محررة اليوم السابع فى المنتدى


وأضاف رشوان فى كلمته أمام منتدى الإعلام السعودى المنعقد حاليا فى الرياض ، أن هناك حالة فوضى فى استخدام السوشيال ميديا للتراشق أو نشر الشائعات وأكد أن هناك مجموعة فى معسكر الإخوان يحاولون تأليب بقية  الجماهير عبر السوشيال ميديا

ومن حانبه أكد فيصل بن معمر الأمين العام لمركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان أهمية دور الإعلام فى تعزيز التعايش الإنسانى بين الشعوب عبر دعم قبول الآخر والحوار والانفتاح على العالم لتبادل الثقافات ، كما أشار إلى أهمية الشراكة بين الحوار العالمىً والإعلام لىً تعزيز القيم المشتركة وترسيخ للمبادىء التى يحث عليها الدين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة