خالد صلاح

أفريقيا × أسبوع.. عبد المجيد تبون يؤدى اليمين الدستورية رئيسا للجزائر.. تقرير يكشف مخططات لـ"أردوغان" و"السراج" لتدمير ليبيا.. تشكيل حكومة وحدة بجنوب السودان.. قتلى وجرحى بهجمات فى نيجيريا والكونغو

الجمعة، 20 ديسمبر 2019 05:30 م
أفريقيا × أسبوع.. عبد المجيد تبون يؤدى اليمين الدستورية رئيسا للجزائر.. تقرير يكشف مخططات لـ"أردوغان" و"السراج" لتدمير ليبيا.. تشكيل حكومة وحدة بجنوب السودان.. قتلى وجرحى بهجمات فى نيجيريا والكونغو أفريقيا × أسبوع
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحداث متنوعة شهدتها الساحة الأفريقية على مدار الأسبوع الماضى جاء على رأسها عبد المجيد تبون يؤدى اليمين الدستورية رئيسا للجزائر بحضور كبار الشخصيات وتقرير يكشف المخططات الإرهابية لـ"أردوغان" و"السراج" لتدمير ليبيا.

بالإضافة إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فى جنوب السودان فبراير 2020 ومقتل 15 شخصا إثر هجوم لـ "بوكو حرام" شمال شرق نيجيريا وعودة عطلة "الكريسماس" فى السودان ومقتل 23 شخصا فى هجمات بالكونغو.

وإليكم التفاصيل...

 

عبد المجيد تبون يؤدى اليمين الدستورية رئيسا للجزائر بحضور كبار الشخصيات

أدى عبد المجيد تبون الرئيس الجزائرى المنتخب، اليوم الخميس، اليمين الدستورية، ليبدأ بعد ذلك المهام التي يستهلها الرئيس الجديد بتشكيل الحكومة التى ستقود المرحلة المقبلة، وسط كبار شخصيات ومؤسسات الدولة بقصر الأمم، وتنتهى بقصر المرادية.

وأدى الرئيس المنتخب اليمين الدستورية وفقا لنص المادة 75 من الدستور، ليصبح رسميا ثامن رئيس للجزائر، ويتسلم السلطة وكامل صلاحياته، بحضور عبد القادر بن صالح رئيس الدولة المؤقت، والمرشحين المنافسين له بالرئاسة.

عبد المجيد تبون

وتعهد تبون  خلال أداء اليمين بأن يحترم البلاد ويحافظ على إستقلالها وسلامة اراضيها وشعبها طيلة عهدته الانتخابية المقدرة بخمس سنوات.

وتضمنت مراسم التنصيب، قيام رئيس الجمهورية بأداء اليمين الدستورية وفقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على: “يؤدي رئيس الجمهوريّة اليمين أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع الموالي لانتخابه، ويباشر مهمته فور أدائه اليمين”، ويعتبر هذا الإجراء نقطة الإنطلاقة للرئيس المنتخب فيما يتعلق بحق سن القرارات.

وكان  المجلس الدستورى، قد أعلن عن النتائج النهائية الرسمية، وذلك طبقا للآجال الدستورية، لعد تلقيه لأي طعن من قبل المترشحين الأربعة الآخرين لهذه الرئاسيات.

 

تقرير يكشف المخططات الإرهابية لـ"أردوغان" و"السراج" لاحتلال وتدمير ليبيا

أعدت مؤسسة ماعت تقرير بالفيديو يكشف تفاصيل جديدة حول الاتفاقية التي عقدها أردوغان مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، وما بها من بنود تنص على احتلال ليبيا لصالح المحتل التركي، إضافة إلى ما تسعى إليه تركيا من ارتكاب جرائم في ليبيا بالاعتماد على المليشيات المسلحة هناك.
 
أردوغان والسراج
 
وأضاف التقرير الذي ينشر فيه بنود الاتفاقية المزعومة وغير شرعية بين اردوغان والسراج،  ولفت التقرير أن حكومة السراج تسعى لتسليم ليبيا إلى أردوغان وتنفيذ مخططاته بها، وإتاحة الفرصة لتركيا لاحتلال ليبيا والحصول على ثرواتها، من خلال دعم المليشيات المسلحة الإرهابية.
 
ورصد التقرير الرفض الليبي من مجلس النواب والمؤسسات الشرعية لما يقوم به السراج وأردوغان، إضافة إلى الجهود التي تقوم بها القوات المسلحة الليبية من دحر للإرهاب وعدم منح الفرصة لأردوغان لاحتلال ليبيا.
 
 
 

تشكيل حكومة وحدة وطنية فى جنوب السودان فبراير 2020

 
 
أعلن رئيس جنوب السودان، سلفا كير، أنه تم التوصل لاتفاق مع زعيم المتمردين السابق، رياك مشار، على تشكيل حكومة وحدة وذلك بحلول نهاية شهر فبراير عام 2020.
 
وذكرت الرئاسة فى جنوب لسودان، حسبما ذكر راديو "فرنسا الدولى"، اليوم الثلاثاء، أن كير ومشار "الذى يتزعم المعارضة حاليا"، اجتمعا خلال الأيام الثلاثة الماضية فى العاصمة "جوبا" لحل المشاكل العالقة التى حالت دون تشكيل حكومة ائتلافية قبل 21 نوفمبر الماضى وهو التاريخ الذى سبق تحديده كموعد نهائى.
 
سالفا كير 
 
وكانت هناك مخاوف دولية، من احتمال تجدد الحرب بسبب النزاعات حيث أرجأ الزعيمان الشهر الماضى تشكيل الحكومة لمدة 100 يوم بعد الموعد النهائى.
 
يذكر أن، الحرب الأهلية اندلعت فى الدولة المنتجة للنفط عام 2013، بعد أقل من عامين على استقلالها عن السودان بعد عقود من الحرب، وأودت الحرب بحياة ما يقدر بنحو 400 ألف شخص وشردت الملايين.
 
 
 

مقتل 15 شخصا إثر هجوم لـ "بوكو حرام" شمال شرق نيجيريا

 

قتل 15 شخصا على الأقل جراء هجوم شنه مسلحو حركة "بوكو حرام" المتطرفة شمال شرقى نيجيريا، وفق ما أوردت وكالة "شينخوا" نقلا عن مسؤولين محليين حسبما ذكرت شبكة روسيا اليوم.

بوكو حرام

وقال عثمان زانه، وهو نائب فى البرلمان الوطنى عن ولاية بورنو، لـ "شينخوا"، إن مجموعات من عناصر "بوكو حرام" اقتحمت، الخميس الماضي، مدينة ماغوميرى الواقعة على بعد 40 كلم من مايدوغورى (عاصمة بورنو)، وقصفتها باستخدام مدافع مضادة للجو وأسلحة نارية أخرى متباينة الأعيرة.

وذكر المسؤول أن عدد الضحايا يشمل 8 من أفراد مليشيات الدفاع الذاتي، وستة من أهالى المدينة، وضابط أمن، مشيرا إلى أن جثثهم عثر عليها يوم الجمعة.

ولم يؤكد الجيش النيجيرى وقوع الهجوم.

 

عودة عطلة "الكريسماس" فى السودان

 
 
أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالسودان أنه تقرر اعتبار يوم الأربعاء 25 ديسمبر الجارى، عطلة رسمية في جميع أنحاء البلاد.
 
وقال مجلس الوزراء السوداني - في بيان اليوم الثلاثاء - "عطلة عيد الميلاد المجيد للطوائف الغربية، ستكون خلال الفترة من الثلاثاء 24 ديسمبر إلى الخميس 26 ديسمبر، على أن يكون يوم الأربعاء الموافق 25 ديسمبر (عيد الميلاد عند الطوائف الغربية، ويُسمى الكريسماس)، عطلة رسمية في جميع أنحاء البلاد بهذه المناسبة".
 
وظل السودان يحتفل بـ"الكريسماس"، ويمنح عطلة لمواطنيه في تلك المناسبة، حتى انفصال جنوب السودان في عام 2011، وبعدها ألغت حكومة الخرطوم تلك العطلة.
 
وطالما أكد وزير الأوقاف في الحكومة الانتقالية بالسودان نصر الدين مفرح اهتمامه بنشر التسامح بين أصحاب الديانات في بلاده، مشددا على ضرورة تمتع كل الطوائف بحرية العبادة.
 
 

مقتل 43 شخصًا فى هجمات شنها متمردون شرقى الكونغو الديمقراطية 

 

أعلنت منظمة حقوق الإنسان الكونغولية اليوم الاثنين، مقتل 43 شخصًا على الأقل شرقى البلاد، إثر هجمات شنها متمردون ينتمون إلى تنظيم "داعش" الإرهابى، وذلك ردًا على العمليات المسلحة الأخيرة التى شنها الجيش الكونغولى فى المنطقة.

وقال رئيس المنظمة الحقوقية عمر كافوثا - حسبما ذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية - إن متمردين من "القوات الديمقراطية المتحالفة" يحاولون وضع المدنيين في مأزق أمام الجيش حتى يطالبونه بوقف عملياته المسلحة.

الكونغو

وأشارت الشبكة إلى أن انعدام الأمن في مناطق شرقي الكونغو دفع المتظاهرين إلى الاحتجاج أواخر الشهر الماضي، منوّهة بأن الهجمات التي وقعت منذ أيام قليلة ماضية استهدفت منطقة يتفشى بها وباء "إيبولا" الذي أودى بحياة أكثر من 200ر2 شخص منذ أغسطس 2018، وهو ما يعوق حركة تنقل الفرق الطبية التي تكافح انتشار المرض.

يُذكر أن "القوات الديمقراطية المتحالفة" شنت هجومًا يوم الجمعة، الماضي في مدينة "بني"، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص، كما قُتِل آخرون في قرية "كمانجو" أمس الأحد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة